in

30 صورة تاريخية نادرة لم تكن تعلم بوجودها

اليوم ومع وجود هاتف محمول مزود بكاميرا في جيب كل واحد منّا، يتم تحميل أكثر من 350 مليون صورة على موقع فيسبوك يومياً، وبالتالي فإن الأحداث الهامة التي تجري بعيداً عن أعين الكاميرات آخذة بالتناقص يوماً تلو آخر، لذلك من السهل الآن أن نغفل عن أن التصوير الفوتوغرافي الذي تم اختراعه لأول مرة في عام 1826 أو 1827، لم يكن موجوداً إلا في الثلاثة بالمائة الأخيرة من التاريخ المسجّل، وكان يُستخدم على نطاق أضيق بكثير في تلك الأوقات.

رغم ذلك، هناك الكثير من الأحداث التاريخية التي جرت بعد عام 1826 التي ربما لا يدرك الكثيرون منا أنه تم تصويرها. تلك الأحداث التاريخية سواء حدثت منذ زمن بعيد، أو حدثت فجأة، أو وسط حالة من الفوضى بحيث لن تعتقد أبداً أن شخصاً ما كان متواجدا مع كاميرا لالتقاطها في تلك اللحظة – وغالباً ما كانت تلك الصور واضحة وعالية الجودة بشكل مدهش.

هناك بعض الأحداث الخاصة القليلة التي تكون صورها مشهورة، ولكن ربما تكون الصور الأهم هي تلك الأقل شهرة نسبياً، وفي كلا الحالتين، تمثل الصور التاريخية النادرة المذكورة أعلاه فرصة لنا لكي نطّلع على لحظات تاريخية محورية نعرفها جيداً، ولكن ربما لم نشاهدها في الواقع.

من خطاب (جيتيسبيرج)، إلى إنقاذ (التايتانيك)، إلى أسر صدام حسين، أنت تعرف هذه الأحداث بالتأكيد، لذا تابع معنا قراءة المقال لكي تشاهدها بأمّ عينك:

خطاب (جيتيسبيرج):

خطاب (جيتيسبيرج)
صورة: Library of Congress

(أبراهام لنكولن) (يشار إليه بالسهم الأحمر) يصل إلى المقبرة الوطنية للجنود في (جيتيسبيرج)، (بنسلفانيا) في 19 نوفمبر عام 1863، قبل وقت قصير من إلقاء خطابه الشهير في (جيتيسبيرج).

آخر قارب نجاة من سفينة التيتانيك:

آخر قارب نجاة من سفينة (التيتانيك)
صورة: Wikimedia Commons

توجد بضعة صور ناجية من (التايتانيك) التي تصور السفينة قبل أيام من تعرضها للحادث المأساوي في 15 أبريل عام 1912، لكن صور إنقاذ الناجين –مثل هذه الموجودة هنا والتي تصور آخر قارب نجاة يتم أخلاؤه من السفينة– تعتبر أقل شيوعاً.

أول طيران في التاريخ:

أول طيران في التاريخ
صورة: Library of Congress

الرحلة الجوية التاريخية لـ(أورفيل) و(ويلبور رايت) في عام 1903 في (كيتي هوك) في ولاية (كارولاينا الشمالية) التي جعلت منهما اسمان مشهوران، بقدر ما نقدّر تلك اللحظة لكن كم منّا رأى هذه الصورة –التي التقطت بعد ثوانٍ فقط من الإقلاع– والتي تسجل إحدى أهم لحظات التاريخ؟

4. القنبلة من الأرض:

قنبلة نووية من الأرض
صورة: Hiromichi Matsuda/Wikimedia Commons

غالباً ما كانت الصور الشهيرة لحادثتي (هيروشيما) و(ناغازاكي) هي تلك المأخوذة من الجو، وبينما تظهر تلك الصور مشاهد مخيفة، فمن الواضح أنها لا تنقل المشهد المرعب من منظور أولئك الموجودين على الأرض في ذلك الوقت، هذا ما يجعل هذه الصورة للسحابة الذرية وهي ترتفع فوق (ناغازاكي) في 9 أغسطس عام 1945 مرعبةً للغاية.

سيتسبب هذا الانفجار في الصورة في هلاك 75000 شخصاً على الأقل في لحظات.

(نيل آرمسترونغ) بعد هبوطه على القمر بقليل:

(نيل آرمسترونغ) بعد هبوطه على القمر بقليل
صورة: Edwin E. Aldrin Jr./NASA/Wikimedia Commons

إذا ما اطلعنا على حدث تاريخي مهم مثل هبوط الإنسان على سطح القمر في 21 يوليو عام 1969، فإن الصور الأكثر شعبية عن هذا الحدث تقتصر على صور (آرمسترونغ) وزميله (باز آلدرين) فقط، لكن هنا نرى صورة أقل شهرة تستحق النشر وهي لـ(آرمسترونغ) عند عودته إلى المكوك الفضائي بعد لحظات فقط من كتابة التاريخ، القصة كاملة واضحة هنا على وجهه.

أول صورة فوتوغرافية التقطت في التاريخ:

أول صورة التقطت في التاريخ
صورة: Joseph Nicéphore Niépce/Wikimedia Commons

في هذه الحالة الفريدة تعتبر الصورة نفسها هي الحدث، حيث أن هذه الصورة العادية من نافذة مزرعة في (بورجوندي) في (فرنسا) هي في الواقع أقدم صورة باقية في الوجود.

التقطت هذه الصورة في عام 1826 أو 1827 بواسطة رائد التصوير الفوتوغرافي الفرنسي (جوزيف نيكفور نيبس)، واستخدمت تقنية فريدة تعرف باسم (الهليوغرافيا). أولاً، قام (نيبس) بتعريض كاميرته للضوء الذي يسقط على لوحة (بيوتر) مطلية بالأسفلت لمدة ثماني ساعات، ثم قام بمسح مناطق الأسفلت التي لم تتصلب بفعل أشعة الشمس ليكشف عن أول صورة بدائية.

(لينكولن) في ميدان المعركة:

(لينكولن) في ميدان المعركة
صورة: Library of Congress

صورة جماعية يتوسطها (أبراهام لينكولن) من المحتمل أنها أتت إما من صورة مرسومة أو مجموعة صغيرة من صور الأستوديو للمصور (ماثيو برادي).

إن رؤية (لينكولن) في العالم الحقيقي شامخاً أطول من نظرائه هو شيء آخر تماماً. في الصورة: يقف (لنكولن) في ساحة المعركة في (أنتيتام) في ولاية (ماريلاند) مع (ألان بينكرتون)، (وهو عميل الاستخبارات العسكرية الشهير الذي أنشأ ”الخدمة السرية“ Secret Servic) إلى اليسار والجنرال (جون أي. ماكليرناند) إلى اليمين، في 3 أكتوبر عام 1862.

(تيسلا) وجهاز إرساله:

 (تيسلا) وجهاز إرساله
صورة: Dickenson V. Alley/Wellcome Images/Wikimedia Commons

ينسب للعالم الصربي (نيكولا تيسلا) الفضل بمجموعة من الإنجازات في مجال الهندسة الكهربائية، لكن أياً من إنجازاته لا يعكس ”جنونه“ مثل الصواعق المتكسرة في جهاز إرساله الضخم، وهو نسخة متقدمة من ملف (تيسلا) الشهير المستخدم في النقل اللاسلكي للطاقة الكهربائية.

في الصورة: يجلس (تيسلا) بالقرب من جهاز الإرسال في مختبره (سبرينغز) في (كولورادو) عام 1899.

مقاتل (ساموراي) حقيقي:

مقاتل (ساموراي) حقيقي
صورة: Wikimedia Commons

مثل الكثير من فرسان أوروبا، ينتمي (الساموراي) الياباني إلى زمان آخر –والذي من المرجح أننا لا نربطه بعصر الكاميرا بسبب صورهم الشعبية في اللوحات والرسوم التوضيحية والنقوش الخشبية–، لكن (الساموراي) استمروا لفترة طويلة بعد أوج قوتهم في القرون الوسطى حتى أواخر القرن التاسع عشر، وفي ذلك الوقت كانت الكاميرا قادرة على توثيقهم.

تم التقاط هذه الصورة عام 1860، أي قبل 15 سنة من إلغاء الحكومة الإصلاحية لهذه الطبقة المحاربة.

اغتيال (روبرت كينيدي)، نائب الولايات المتحدة العام الأسبق:

اغتيال (روبرت كينيدي)
صورة: Boris Yaro/MoMA

يوثق فيلم (زابرودير) Zapruder الشهير اغتيال الرئيس (جون كنيدي)، لكن الصورة التي تم التقاطها بعد لحظات من إطلاق الرصاص على (روبرت كينيدي) كانت أقل شهرة.

الشخص المنحني إلى جانب (كنيدي) في 5 يونيو 1968 هو نادل يدعى (خوان روميرو)، والذي صادف أنه كان يصافح السيناتور عندما أطلق القاتل (سرحان سرحان) رصاصه المميت.

إنزال (نورماندي)، من خلال عيون الجنود:

إنزال (نورماندي)
صورة: Robert F. Sargent/National Archives and Records Administration

كانت الكاميرا شائعة جداً في الحرب العالمية الثانية، وهذا يعني أن هناك الكثير من الصور لقوات الحلفاء خلال إنزالها في (نورماندي) في 6 يونيو عام 1944، ومع ذلك فإن العديد من هذه الصور توفر منظوراً بعيداً لساحة المعركة.

إلا أن هذه الصورة بعنوان «داخل فك الموت» Into the Jaws of Death، تجعل الحدث ينبض بالحياة من خلال تقديم منظور جنود الحلفاء قبل لحظات من اقتحام شاطئ (نورماندي) وكتابة التاريخ.

معركة (جيتيسبيرغ):

معركة (جيتيسبيرغ)
صورة: Timothy H. O’Sullivan/Library of Congress

كما هو الحال مع إنزال (نورماندي) والحرب العالمية الثانية، تحمل معركة (جيتيسبيرغ) رمزية معينة للكثير من الأمريكيين، حتى لأولئك الذين لا يعرفون شيئاً عن الحرب الأهلية.

وقعت في (جيتيسبيرغ) بـ(بنسلفانيا) بين 1 و3 يوليو عام 1863، أسفرت المعركة عما يقرب 8000 قتيل كما عجّلت بنهاية الحرب الأهلية لصالح الاتحاد.

كانت (جيتيسبيرغ) بالمجمل المعركة الأكثر تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة. يطلق عليها أحياناً اسم معركة ”حصاد الموت“، تكشف لنا هذه الصورة عن مدى فداحة التكلفة.

القبض على صدام حسين:

القبض على صدام حسين
صورة: The U.S. Army

في 13 ديسمبر عام 2003، وبعد تسعة أشهر من بداية الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق، اعتقلت القوات الأمريكية الرئيس المخلوع صدام حسين في مزرعة بالقرب من تكريت. في حين أن الحرب ولدت جدلاً ساخناً في الداخل الأميركي، فإن هذه العملية كانت بمثابة لحظة حاسمة في حرب العراق والحرب الأكبر على الإرهاب.

تصدرت صور صدام حسين الأسير الشاحب عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، لكن صور الاعتقال الفعلي لم تنتشر إلى هذا الحد.

نرى هنا المترجم الأميركي –عراقي الأصل– والمعروف فقط باسم سمير وهو يسحب صدام حسين فوق الأرض بعد أن اكتشفته القوات الأمريكية.

برج (إيفل) قيد الانشاء:

برج (إيفل) قيد الانشاء
صورة: Wikimedia Commons

لأن برج (إيفل) يشكل صورة رمزية للغاية، فهو يسبب للناظر إزعاجاً بصرياً شديداً عندما يراه غير مكتمل. تكشف هذه الصورة التي التقطت في يوليو عام 1888 عن لقطة نادرة للبرج قيد الإنشاء، بعد 15 شهراً من بدء العمل على إنشائه وقبل تسعة أشهر من الانتهاء.

إخراج تمثال الحرية من الصناديق:

إخراج تمثال الحرية من الصناديق
صورة: Wikimedia Commons

كما هو الحال مع برج (إيفل)، من الصعب تخيل تمثال الحرية كأي شيء آخر غير ذلك التمثال العملاق الشامخ مكانه أبد الدهر، إنه بالطبع تمثال مصنوع بواسطة أيدي بشرية تم شحنه من فرنسا إلى الولايات المتحدة في 214 صندوقاً، وكانت تكلفه تجميعه حوالي 10 ملايين دولار (بأسعار اليوم).

في 17 يونيو عام 1885، وصلت هذه الصناديق إلى الولايات المتحدة وبدأت عملية إخراجه من الصناديق الكبيرة. في الصورة: وجه التمثال بعد وقت قصير من إخراجه من الصندوق.

هجوم (بيرل هاربور) كما لم تشاهده من قبل:

هجوم (بيرل هاربور)
صورة: U.S. Navy/National Archives/Wikimedia Commons

توجد صور كثيرة لهجوم 7 ديسمبر عام 1941 على قاعدة (بيرل هاربور) الأميركية من طرف الكاميكازي اليابانيين، لكن لا شيء ينقل الحدث تماماً مثل هذا الصورة.

في حين أن الصور الأخرى للسفن وهي تنفجر ينقل إحساساً بالفوضى، فإن هذه الصورة مع الجنود المندهشين في المقدمة، تنقل الرعب والفوضى الحقيقية لذلك الدمار.

زلزال (سان فرانسيسكو) عام 1906:

زلزال سان فرانسيسكو
صورة: Library of Congress

مع وقوع ضحايا أكثر ببضعة مئات على الأقل من هجوم (بيرل هاربور)، لا يزال زلزال (سان فرانسيسكو) عام 1906 ثاني أكثر الكوارث فتكاً في تاريخ الولايات المتحدة.

بدأ الزلزال صباح يوم 18 أبريل، وسبب انهيار قرابة 90٪ من مباني المدينة، وخلّف 225 ألف مشرد، وما لا يقل عن 3000 قتيل.

ومع ذلك، وداخل كل هذا الفوضى، تمكن مصور على الأقل من التقاط هذه الصورة القاسية للحادثة المشؤومة التي سببت أضراراً بقيمة 10 مليارات دولار.

صورة (فنسنت فان غوخ) الحقيقية:

 صورة (فنسنت فان غوخ) الحقيقية
صورة: AFP

بحلول عام 1873، كانت الكاميرا اختراعاً منتشراً بدرجة كافية لأن تصل إلى الفنّان (فنسنت فان غوخ) (19 عاماً) لكي يلتقط صورة شخصية.

هذه الصورة ليست مجرد واحدة من صورتين مؤكدتين للرسام الشهير فحسب (والوحيدة له في مرحلة ما بعد الطفولة)، بل تقدم نظرة صادمة للصورة الحقيقية لرجل نميل إلى تصوره عن طريق رسمته الشخصية الشهيرة.

جنازة (لينكولن):

 جنازة (لينكولن)
صورة: Library of Congress

في 15 أبريل 1865، وبعد ستة أيام فقط من الاستسلام في (أبوماتوكس) وانتهاء الحرب الأهلية، اغتال (جون ويلكس بوث) الرئيس الأمريكي (أبراهام لنكولن).

بعد أربعة أيام، وفي 19 أبريل، كانت الأمة في حداد في الوقت الذي خرج فيه المشاركون في الجنازة إلى جادة (بنسلفانيا) في العاصمة (واشنطن).

الرصاصة التي بدأت الحرب العالمية الأولى:

الرصاصة التي بدأت الحرب العالمية الأولى
صورة: Wikimedia Commons

تقول الرواية البسيطة أن الحرب العالمية الأولى اندلعت عندما اغتال القومي الصربي (غافريلو برينسيب) الأرشيدوق النمساوي (فرانز فرديناند) في (سراييفو) في 28 يونيو عام 1914.

هنا، يمكننا أن نرى الشرطة تعتقل الرجل الذي ”بدأ كل شيء“ بعد الاغتيال مباشرةً. يقول بعض الباحثين أن هذه الصورة هي في الواقع لتوقيف الشرطة أحد المارة عن طريق الخطأ معتقدين أنه (برينسيب).

(هيتلر) وهو يعلن الحرب على الولايات المتحدة:

(هتلر) وهو يعلن الحرب على الولايات المتحدة
صورة: German Federal Archives/Wikimedia Commons

من غير المعقول ألا يتم تصوير هذه اللحظة، ولكن من الغريب أنها ليست معروفة على نطاق واسع بسبب ما تنقله، وحقيقة أنها تقدم صورة للنازية التي ترسّخت في ذاكرتنا الجمعية.

في الواقع مع الألوان الجريئة والشعار النازي الضخم، كان خطاب (هتلر) الموجه للـ(رايخستاغ) في الـKroll Opera House مشهداً سينمائياً، وكان ذلك في برلين في 11 ديسمبر عام 1941 معلناً الحرب على الولايات المتحدة.

إعدام المتآمرين على اغتيال (لينكولن):

إعدام المتآمرين على اغتيال (لينكولن)
صورة: Alexander Gardner/Library of Congress

كان (جون ويلكس بوث) يعمل مع ما يقارب عشرة متآمرين آخرين من أجل اغتيال (أبراهام لنكولن)، وخطط هؤلاء الموالون للكونفدرالية الانفصالية لإحيائها من جديد عن طريق اغتيال (لينكولن) ونائب الرئيس (أندرو جونسون) ووزير الخارجية (وليام سيوارد).

فشل الآخرون في تنفيذ الخطة على عكس (بوث) وتم القبض عليهم وأعدموا في نهاية المطاف في 7 يوليو 1865، أُعدم أربعة من المتآمرين وهم (ماري إي. سورت) و(لويس ت. بأوول) و(دايفيد إ. هيرولد) و(جورج أ. أتزرودت) في العاصمة واشنطن.

(بيلي ذا كيد) شخصياً مع صديقه:

 (بيلي ذا كيد) شخصياً مع صديقه
صورة: Wikimedia Commons

هذه الصورة، التي لم تكتشف حتى عام 2010 والتي خضعت لنقاشات كبيرة حول مصداقيتها، هي واحدة من صورتين معروفتين فقط لـ(بيلي ذا كيد)

الصورة التي ترجع إلى عام 1878 تظهر (بيلي ذا كيد) (يساراً) بوضوح مقبول، حيث يلعب (الكروكيه) مع صديقه في نيو مكسيكو.

الاستسلام الذي أنهى الحرب الأهلية الأميركية:

الاستسلام الذي أنهى الحرب الأهلية الأميركية
صورة: Timothy H. O’Sullivan/Library of Congress

في حين أن المؤرخين لم يتفقوا على تاريخ انتهاء الحرب الأهلية الأميركية بالضبط، تقول الرواية الأكثر انتشاراً إنها انتهت في 9 أبريل عام 1865، عندما استسلم الجنرال الكونفدرالي (روبرت إي لي) إلى الجنرال الاتحادي (أوليسيس س. غرانت) في دار المحكمة في (أبوماتوكس)، ولاية (فرجينيا).

في الصورة: الجنود ينتظرون خارج مبنى المحكمة في (أبوماتوكس) حيث يعمل كبار المسؤولين على شروط الاستسلام الرسمية.

الإبادة الجماعية الأرمينية:

الإبادة الجماعية الأرمينية
صورة: American Committee for Relief in the Near East/Wikimedia Commons

هناك الكثير من الصور لعمليات الإبادة الجماعية للأرمن، لكن تم تهميش الحدث نفسه في كتب التاريخ لدرجة أن أي صورة تعتبر في معظم الأحيان اكتشافاً جديداً.

لقي قرابة 1.5 مليون أرميني حتفه على يد الأتراك (تقريبا نفس النسبة المئوية لليهود الذين قضوا على يد ألمانيا النازية) بين عامي 1915 و1922، معظم العالم قد نسي أمرهم.

من بين الصور التي نجت هناك العديد من صور عمليات الإعدام التي يظهر بعضها الواقع الوحشي. في الصورة أعلاه: امرأة أرمينية تجلس بجانب طفلها المتوفي في حلب سوريا، بين عامي 1915 و19.

(توماس إديسون) يكشف النقاب عن الفونوغراف:

(توماس إديسون) يكشف النقاب عن الفونوغراف
صورة: Levin C. Handy/Library of Congress

كانت التطويرات التكنولوجية التي كان روّادها (توماس إديسون) وغيره من المخترعين البارزين في القرن التاسع عشر هي الأساس لعصر الحداثة في كثير من الجوانب، فبسبب اختراعات (إديسون) مثل المصباح وكاميرا الصور المتحركة والفونوغراف، أصبح لدى الناس طرق جديدة تماماً لتسجيل وتوصيل التجربة البشرية بينهم وبين الأجيال القادمة.

على الرغم من معرفتنا باختراعات (إديسون)، فإنه من النادر رؤية نشأة تلك الاختراعات نفسها. في الصورة: (توماس إديسون) يكشف عن الفونوغراف في العاصمة واشنطن في 18 أبريل عام 1878.

معركة (ليتل بيغورن) Little Bighorn:

معركة (ليتل بيغورن)
صورة: Stanley J. Morrow/Library of Congress

تحتفظ معركة (ليتل بيغورن) مثل المعركة السابقة بمكانة خاصة في تاريخ المستوطنين والأمريكيين الأصليين، وكانت قد وقعت بالقرب من نهر (ليتل بيغورن) في جنوب (مونتانا) في 25 و26 يونيو عام 1876، هذه الهزيمة الأمريكية على يد قبيلة (لاكوتا) وقبائل السكان الأصليين المصاحبة لها اشتهرت بـ”الوقفة الأخيرة لـ(كستر)“ Custer’s Last Stand، حيث كانت القوات بقيادة (جورج كستر) في مهمة قتالية انتهت بشكل مفجع بوفاته مع معظم رجاله.

في الصورة: عظام في موقع Custer’s Last Stand في أعقاب المعركة.

حمى ذهب (كلوندايك):

حمى ذهب (كلوندايك)
صورة: John McLain/Wikimedia Commons

تعتبر فترة حمى ذهب (كلوندايك) فصلاً عسيراً في التاريخ الأمريكي، ومن غير المتوقع أن الكاميرات قد وثقت أحداث تلك الفترة، لكن من بين قرابة 300 ألف شخص تدفقوا إلى شمال غرب كندا بحثاً عن الذهب بين عامي 1896 و1899، كان بعضهم يمتلك كاميرات.

على الرغم من ندرة هذه الصور، فإنها توفر لمحة عن الفترة التي كان فيها الزحار والملاريا منتشرين بشدة، وكان الغذاء شحيحاً للغاية لدرجة أن الملح كان يستحق وزنه ذهباً. في الصورة: عمال المناجم يعملون، حوالي عام 1899.

حمى ذهب (كاليفورنيا):

حمى ذهب (كاليفورنيا)
صورة: L. C. McClure/Wikimedia Commons

الصور الأكثر روعة من صور حمى الذهب في (كلوندايك) هي صور حمى الذهب في (كاليفورنيا) التي انتشرت قبل ذلك بـ50 عاماً.

كما في سابقتها، سببت هذه الحمى هجرة جماعية لنحو 300 ألف مستوطن اتجهوا إلى (كاليفورنيا) في خطوة من شأنها أن تؤثر على التاريخ الأميركي بشكل أكبر بكثير مما تتوقع، وكان ذلك من خلال تدفق الناس والتطور المصاحب لـ(سان فرانسيسكو) وسكة الحديد العابرة للقارات، وشهدت ولاية كاليفورنيا نفسها اختلافاً كبيراً.

في الصورة: أوعية استخراج الذهب في النهر الأمريكي American River في وادي (ساكرامنتو) في (كاليفورنيا)، حوالي العام 1850.

الانتهاء من السكة الحديدية العابرة للقارات:

 الانتهاء من السكة الحديدية العابرة للقارات
صورة: Andrew J. Russell/Yale University Libraries/Wikimedia Commons

في عالم اليوم من الطرق السريعة بين الولايات والاتصال الفوري وخدمة التوصيل بواسطة الطائرات بدون طيار، يكاد يكون من المستحيل فهم الأهمية الهائلة لليوم الذي أكمل العمال فيه أول خط حديدي عابر للقارات في أمريكا في قمة (برومونتوري)، ولاية (يوتاه) في 10 مايو عام 1869 (في الصورة).

من الصعب أن نصدق أنه تم التقاط صورة لهذا الحدث القديم جداً وبهذه الدقة الرائعة.

جاري التحميل…

0