in

توقفوا عن شراء الكمامات! فهي بلا جدوى

أوعز كبير الأطباء في الولايات المتحدة للناس بعدم الإقبال على شراء الكمامات، لعدم جدواها في الوقاية من داء كورونا المتفشي حاليا، فهي إلى حد كبير غير فعالة في الحماية ضد العدوى الفيروسية في الأماكن العامة.

لكن بالنسبة للأطباء والممرضين الذين هم على تواصل مباشر مع المصابين، فيرى جدوى لاستخدام الكمامات من قبل هذه الفئة، وإن الإقبال الكبير على شراءها من قبل العامة هو استنزاف للموارد الطبية ليس إلا.

ففي تغريدة له كتب الدكتور (جيروم آدم): ”أحدثكم بكل جدية، توقفوا عن شراء الكمامات!“

وكتب كبير الأطباء (جيروم آدم) في نفس التغريدة: ”الكمامات بلا جدوى عند التحدث عن منع انتقال العدوى بين العامة“، وأضاف: ”لكن، عدم تمكن مقدمي الرعاية الصحية من الحصول على كمامات سيعرضهم والبيئة من حولهم للخطر“.

وغرد رئيس قسم التخدير في مشفى CPMC في كاليفورنيا، الدكتور (جيفري سويشر) كاتبا: ”الجسيمات الفيروسية صغيرة للغاية، وقدرة قناع الوجه على ترشيح مثل هذه الجسيمات ضئيلة للغاية“، وأضاف: ”أقنعة الوجه تحميك في غرفة العمليات من العدوى الجرثومية. توقفوا عن شراء أقنعة الوجه وتخزينها!“

صورة لمحل بقالة في مدينة (سيلانجور) الماليزية، مع لافتة تنوه لنفاد الكمامات لديهم.
صورة لمحل بقالة في مدينة (سيلانجور) الماليزية، مع لافتة تنوه لنفاد الكمامات لديهم.

في الواقع، هناك مناطق تعاني الآن نقصا في المواد الطبية ومن ضمنها الكمامات، وذلك في أعقاب تفشي مرض كورونا. بل وأدى هذا لارتفاع مجنون في أسعار تلك المنتجات وانتشار كبير للأصناف الرديئة منها.

وقد صرح الدكتور (مايكل ريان)، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية بأن: ”جميع الدول الآن تعاني في تأمين وسائل الحماية، وهدفنا الأول هو تأمينها للعاملين الذين هم على تواصل مباشر مع الحالات المرضية“.

ويرى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC أنه لا فائدة ترجى من وضع الكمامات من قبل العامة، على عكس المصابين بالمرض فقد تساعد الكمامات في منع انتقال المرض منهم لمن حولهم.

ويشرح الدكتور (بين كلينغلي)، استشاري الطب الحاد والأمراض المعدية في مستشفى لندن الجامعي: ”أنه ضمن دراسات أجريت سابقا، لم يوفر ارتداء الكمامات لعائلة مصاب أحد أفرادها بالإنفلونزا وقاية كافية من العدوى لهم… وهناك فرق كبير بين الكمامات الجراحية التي يرتديها العامة الذين لا يقومون بتواصل مباشر مع الحالات المرضية، وبين أقنعة التنفس الخاصة (مثل قناع التنفس N95) التي يرتديها العاملون بالمجال الصحي، والذين هم على احتكاك مباشر مع المصابين بالمرض“.

التدابير الوقائية التي يمكن القيام بها لتقليل إمكانية الإصابة بالعدوى من داء كورونا الجديد (وهذا ينطبق على جميع الأمراض الفيروسية المشابهة) هي: غسل اليدين بانتظام بالصابون والماء الدافئ، وتجنب لمس الأسطح في الأماكن العامة كمقبض الباب والدربزون، وعدم ملامسة الأنف والفم والعينين، وخصوصا بعد التعامل مع الأسطح العمومية باليدين وعدم غسلهما.