in

رجل يعثر على مجموعة من الدببة الصغيرة ترقص وتمرح في غابة فنلندية بشكل مشابه جداً لتصرفات الأطفال

دياسم تمرح وتلعب
صورة: Valtteri Mulkahainen

يخصص (فالتري مولكاينن)، وهو معلم تربية بدنية من سوتكامو في فنلندا، الكثير من وقت فراغه للتصوير الفوتوغرافي، حيث أمضى السنوات الست الماضية وهو يصور الحياة البرية في بلاده، وتمكن من التقاط العديد من اللحظات الخاطفة للأنفاس، ومن بينها هذه الصورة التي سنتكلم عنها في مقالنا هذا.

في الثالث من شهر يونيو عام 2013، خطط (فالتري) لاستكشاف غابات الصنوبر الفنلندية التي تحيط ببلدة (مارتنسيلكونين)، وبينما كان يستكشف المنطقة، لاحظ دباً يتقدم باتجاه أرض مقطوعة من الشجر بصحبة مجموعة من صغاره.

صورة: Valtteri Mulkahainen
صورة: Valtteri Mulkahainen

قال (فالتري) واصفاً ما رآه في الغابة: ”كانت هذه الدببة الصغيرة تتصرف كالأطفال الصغار، فكانت تلعب وتتشاجر بطريقة ودية، فشعرت وكأنني في ساحة اللعب أمام منزلي والأطفال منتشرين فيها، وفي لحظة واحدة وقفت الدببة الصغيرة على أرجلها الخلفية وبدأت بدفع بعضهم البعض، كان الأمر يبدو وكأنها ترقص في دائرة“.

صورة: Valtteri Mulkahainen

كان (فالتري) مختبأً بعيداً عنهم بـ 50 متراً (164 قدم)، أي أنه حظي بمكان مثالي لالتقاط هذه الصور المثالية، وقال: ”لقد بقيت هناك التقط الصور للدب وصغاره طوال الليل“.

صورة: Valtteri Mulkahainen

تنتشر الدببة في كل مكان في فنلندا باستثناء جزر آلاند، تعيش معظم الدببة في الجزء الشرقي من البلاد وفي إقليم لابلاند، كما أنها تتواجد في المناطق الجنوبية والغربية أيضاً على مدار السنة.

صورة: Valtteri Mulkahainen

أثبتت لنا صغار الدببة هذه مدى رشاقة وقوة الدببة فهي تستخدم أقدامها الخلفية بشكل كبير للصيد والتنقل، كما أنها تسبح وتتسلق الأشجار بشكل جيد.

صورة: Valtteri Mulkahainen

تعتبر هذه الصور القريبة والواضحة التي التقطها (فالتري) لهذه العائلة إنجازاً كبيراً نظراً لأن الدببة تتجنب البشر بقدر الإمكان، فنادراً ما يراها البشر في البرية مستفيدة من حواسها وقدرتها على التحرك بهدوء للاختباء والهرب في حال شعرت بوجودنا بالقرب منها.

صورة: Valtteri Mulkahainen
صورة: Valtteri Mulkahainen

يوجد حوالي 2020 إلى 2130 دب في فنلندا وفقاً للإحصاءات التي أجراها معهد الموارد الطبيعية الفنلندية في عام 2019 قبل بدء موسم الصيد.