in

تأجيل عرض العديد من الأفلام والمسلسلات بسبب فايروس كورونا

صورة: Unsplash

يؤثر فايروس كورونا على جميع مجالات الحياة، والنشاطات الثقافية واحدة منها بطبيعة الحال، حيث يتوقع أن يكون لفايروس كوفيد-19 آثاراً سلبية على المدى البعيد، وقد ظهر ذلك جلياً من خلال تعليق إنتاج الأفلام والمسلسلات في الشركات الكبيرة مثل ديزني ونيتفليكس.

تشير المعطيات الحالية إلى بقاء حالة الخوف والتغير المرافقة للفايروس، حتى ولو اختفى خلال الفترة القادمة، فلن نشاهد فيلم (جيمس بوند) الجديد حتى نوفمبر المقبل، كما ينتظر فيلم (مولان) موعداً جديداً للإصدار، ومن المتوقع أن تكون أرقام شباك التذاكر للعشرات من الأفلام التي لا تزال تظهر في هذا الوقت منخفضة جداً.

مسلسل Lord of the Rings المرتقب هو إحدى الأعمال التي قد يتأخر صدورها. صورة: International Business Times

أعلنت كل من شركتي ديزني ونتفليكس، عن توقف إنتاج الأفلام والمسلسلات كإجراء وقائي، حيث تم إيقاف العمل على الإصدار الجديد من The Little Mermaid مؤقتاً، كما سيؤثر ذلك على كل من Stranger Things، Grace، Frankie و Ryan Murphy The Prom، كما تم إيقاف إنتاج البرنامج التلفزيوني Lord of the Rings ذو الميزانية الضخمة تبعاً للأسباب نفسها، دون أي إجابات واضحة عن موعد عودتهم إلى العمل، وتجدر الإشارة إلى أنه ليس من الواضح تأثير إيقاف الإنتاج على تواريخ الإصدار، ولكن في الوقت الحالي سيتعين على محبي الأفلام والمسلسلات الذين يعيشون في عزلة ذاتية، الاعتماد على إعادة مشاهدة مسلسل Friends مرة أخرى.

هل يتعذر عليك إكمال قراءة كل المقال الآن؟ يمكنك حفظه في المفضلة والعودة إليه لاحقا..

هل سيزداد عدد مشتركي خدمات البث خلال فترة الحجر الصحي؟

صورة: Alex Castro/The Verge

تزدهر خدمات البث مع وجود الكثير من الأشخاص في المنازل حول العالم، ومع ممارسة التباعد الاجتماعي للمساعدة في وقف انتشار الفايروس، حيث قال الخبراء أن السوق يقترب بالفعل من التشبع لمشتركي نتفليكس، وذلك في الولايات الأمريكية المتحدة وحدها، كما ارتفع عدد العملاء الذين يدفعون بشكل مطرد على مدى السنوات الخمس الماضية في المملكة المتحدة.

واضطرت شركة (ديزني بلس) إلى إلغاء إحداث وسائل الإعلام الأوروبية كإجراء وقائي، ولكن لا يزال من المقرر إطلاقها في 24 مارس، مما يوفر راحة ترحيبية ليس فقط في المملكة المتحدة، وإنما في إيطاليا وإسبانيا اللتان تواجهان عمليات الحظر الإجباري.

يشكل فايروس كوفيد-19 محتوى هاماً لمستخدمي تطبيق التيك توك

شكلت الإجراءات الوقائية لفايروس كورونا المستجد، محتوى رائع ومميز لمستخدمي تطبيق تيك توك، فقد شارك الكثير من المشاهير يومياتهم في ظل هذا الحدث، حيث تستخدم (كريستين تشينويث) المعروفة بقدرتها على إخراج النغمات العالية تطبيق تيك توك لإبراز صوتها، فقد ظهرت في أحد مقاطع الفيديو وهي تدور حول منزلها، وتقوم بتطهير المقابض والصنابير، كما قامت (غلوريا غاينور) بغناء I will Survive أثناء غسل يديها وهي تتصفح وسائل التواصل الاجتماعي.

يسجل Steam يوماً قياسياً حيث يبحث المستخدمون عن الأنشطة التي يقومون بها أثناء التباعد الاجتماعي

العزلة الذاتية هي الوقت المثالي لإكمال تلك الألعاب التي كانت موجودة في حساب Steam الخاص بك لسنوات، وتجدر الإشارة إلى أنه تجاوز عدد المستخدمين النشطين 20 مليون مستخدم، وذلك لأول مرة في تاريخ النظام الأساسي، وغالباً ما يحقق Steam أرقاماً مشابهة عند إصدار ألعاب جديدة، ولكن هذه الذروة في المستخدمين حدثت بسرعة لا تصدق دون إصدار أي لعبة جديدة.

تمسك اللاعبون بشكل عام بألعابهم المفضلة القديمة، فكانت لعبة Counter-Strike هي اللعبة الأكثر شعبية، حيث كان عدد المستخدمين لأول مرة، يزيد عن مليون مستخدم في وقت واحد، وضمت قائمة الألعاب المفضلة لعبة Dota 2 مع 701 ألف مستخدم، في حين حققت لعبة PUBG 515 ألف مستخدم، مع 174 ألف مستخدم للعبة Grand Theft Auto V.

ومن المحتمل أن نرى المزيد من الأرقام القياسية، مع عدم ظهور أي علامات لوقف انتشار الفايروس في أي وقت قريب، ومع استمرار إجراءات الحظر الصحي الشديدة حول العالم.

سيحصل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاماً على اشتراكات تلفزيونية مجانية لفترة أطول

صورة: James Hale/tubefilter

قررت الحكومة البريطانية تأجيل إلغاء إشتراكات البث التلفزيوني المجانية، للأشخاص الذين يبلغون أكثر من 75 عاماً، إلى الأول من شهر أغسطس بعد أن كان من المقرر إبقاف هذه الخدمة في 1 يونيو، وذلك تزامناً مع وجود كبار السن في المنزل ولفترة لا تبدو بالقصيرة.

طلبت منظمة Age UK في وقت سابق اتخاذ هذا الإجراء حتى لا يتم فصل كبار السن عن العالم، في حال لم يتمكنوا من دفع الرسوم التي تقدر ب 157.70جنيهاً إسترلينياً، وأشارت BBC بالتعاون مع الحكومة، عن ضرورة عدم إثارة قلق الناس بشأن أي تغيير محتمل في ظل الظروف الراهنة.

مقالات إعلانية