in

بورنهاب يمنح الإيطاليين الولوج لمحتوياته المدفوعة مجاناً خلال شهر مارس لملء فراغ الحجر الصحي

بينما قررت إيطاليا غلق كل شيء فيها تقريبا، تقدم موقع بورنهاب بخطوة ليست غريبة عليه وسمح لمستخدميه من الإيطاليين الحصول على محتوياته المدفوعة بالمجان، بدون حتى تكليف عناء أنفسهم إدخال بيانات بطاقات ائتمانهم.

إذا وجدت نفسك عالقا في المنزل أثناء تفشي وباء عالمي ما، ماذا عساك تفعله؟ تقرأ كتابا جديدا؟ أم تنهمك في متابعة الصف الواسع والمتنوع من برامج التلفزيون التي يعج بها الإنترنيت؟

حسنا، لدى موقع (بورنهاب) شيء آخر يعرضه عليك لتملأ به فراغك، وهو يأمل أن ينال إعجاب الإيطاليين على وجه الخصوص.

بينما تقبع إيطاليا منغلقة على نفسها بشكل شبه كلي في أيامنا هذه من أجل إبطاء انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد، تقدم موقع (بورنهاب) ليعرض على الإيطاليين خدماته المدفوعة بالمجان خلال شهر مارس كله، وهو ما ورد في تقرير The Next Web، حيث تم إعفاء المستخدمين الإيطاليين حتى من إدخال بيانات بطاقات ائتمانهم، كل ما يتعين عليهم فعله هو النقر والمشاهدة والاستمتاع.

في تلك الأثناء، سيقوم نفس الموقع بالتبرع بقسم من مداخيله للمشافي المحلية في إيطاليا.

للعلم، لم يسبق لموقع (بورنهاب) أن فوّت على نفسه حدثا بهذا الزخم، حيث سبق له أن لحق بركب الـVPN، وقدم عروضا وتخفيضات خاصة بالجمعة الأسوداء، كما أطلق موقع Tor الذي يعنى بحماية خصوصية المستخدمين.

في الولايات المتحدة الأمريكية، أثّر تفشي وباء كورونا بشكل كبير على شركات التكنولوجيا، فقط اليوم وحده، قامت شركة MSI بتمديد بوليصات ضمان زبائنها لمدة شهرين إضافيين حتى يتمكنوا من التركيز على صحتهم، بينما أمر تويتر موظفيه البالغ عددهم 5000 العمل من منازلهم.

بسبب فيروس كورونا المستجد، الذي أعلن عنه منذ يومين أنه أصبح وباء عالمياً، تم إلغاء عدة مؤتمرات خاصة بشركات التقنية، منها مؤتمر GDC وF8 وGoogle I/O وSXSW وE3، كما أثّر فرض الحجر الصحي على عمليات التصنيع والشحن بشكل كبير جدا أيضاً.