in

29 مكاناً عليك زيارته قبل أن يمحى عن الخريطة وإلى الأبد

إن العديد من الأماكن الجميلة والمواقع السياحية في العالم مهددة بالزوال بسبب التغير المناخي والسلوك الإنساني المشين، فجزر المالديف مثلاً، وهي جزر في المحيط الهندي، تغرق بسبب التغير المناخي، أما تاج محل، وهو أكثر المباني شهرة في العالم، فيرجح الخبراء انهياره بسبب التلوث.

إن الأرض غنية بالمعالم الطبيعية الجميلة والخلابة، لكن مشكلة التغير المناخي وعدم إكتراث الإنسان يهددان هذه المواقع بخطر الزوال. ربما في الـ100 سنة القادمة، وربما في وقت أقرب. هناك العديد من المعالم والمواقع التاريخية الطبيعية أو تلك التي صنعها الإنسان في جميع أنحاء الكوكب، من جبال (بتاغونيا) إلى حوض الكونغو الأفريقي، جميع هذه المعالم مهددة بخطر الزوال.

جمعنا لك في هذا المقال عدة مواقع ومعالم من جميع أنحاء العالم، وليس الشيء المشترك بينها جمالها وعظمتها فحسب، بل الخطر المحدق الذي يتربص بها ويهدد بزوالها، لذا ننصحك بزيارتها قبل أن تزول إلى الأبد:

1. خليج (مايا) في تايلاندا:

خليج مايا
صورة: Sakchai Lalit/AP

أعلن قسم المرافق العامة والحياة البرية والمحميات التايلاندي أن خليج (مايا) الشهير سيغلق بكل تأكيد في وجه السياح، ويشتهر هذا الخليج بمياهه الفيروزية الصافية ورماله البيضاء ومنحدراته الخضراء العالية. وكان هذا المعلم موقع تصوير فيلم The Beach الشهير عام 2000 من بطولة الممثل (ليوناردو ديكابريو).

أصبح الخليج معلماً سياحياً هاماً بعد إصدار الفيلم، وزاره نحو 5000 سائح في اليوم حسب ما أورده رئيس قسم المرافق العامة Songtam Suksawang. ووفقاً لأقواله فإن موجة السياح غير المنتهية أضرت بشكل كبير بالنظام البيئي للخليج، لذا يحتاج هذا المكان إلى التعافي لفترة من الزمن، حسبما أوردت صحيفة الـ(غارديان).

2. الحاجز المرجاني، (بيليز):

منظر جوي لفجوة مائية هائلة على ساحل (بيليز) .الصورة من Wollertz/Shutterstock
منظر جوي لفجوة مائية هائلة على ساحل (بيليز) . صورة: Wollertz/Shutterstock

أضيف الحاجز المرجاني في (بيليز) إلى قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي المهددة عام 2009، وهو أكبر حاجز مرجاني في نصف الكرة الشمالي وفقاً لمنظمة اليونسكو.

3. الضفاف الخارجية على شواطئ (كارولاينا الشمالية):

منارة Cape Hatteras. الصورة من iStock/&#169 Jill Lang
منارة Cape Hatteras. صورة: Jill Lang/iStock

تسبب هذه الضفاف على شواطئ (كارولاينا الشمالة) انجراف الأراضي المجاورة لها، واضعة معالم شهيرة كمنارة Cape Hatteras –التي تعود لعام 1870– في خطر كبير.

4. جبل (كليمنجارو) في تانزانيا:

كليمنجارو .الصورة من iStock/Byrdyak
كليمنجارو. صورة: Byrdyak/iStock

لا تتوقع بقاء هذه الجبال المغطاة بالثلوج في تانزانيا لوقت طويل، فبين عامي 1912 و2007 تقلصت الأنهار الجليدية لكليمنجارو بنسبة خطيرة تبلغ 85%.

5. السيشل:

شاطئ استوائي في سيشل. الصورة من Shutterstock / Vitaly Raduntsev
شاطئ استوائي في سيشل. صورة: Vitaly Raduntsev/Shutterstock

تعد السيشل وجهة سياحية رائجة لدى الأزواج أو الباحثين عن الطبيعة الساحرة، فهي جنة على الأرض. تقع جزر سيشل في المحيط الهندي قبالة سواحل مدغشقر، وهي مهددة اليوم بالزوال بسبب انجراف الشاطئ، ويعتقد أن هذه الجزر ستختفي خلال الـ50 إلى 100 سنة المقبلة.

6. متنزه الأنهار الجليدية الوطني الأمريكي، مونتانا:

منتزه مونتانا الأمريكي
صورة: Galyna Andrushko/Shutterstock

انخفض عدد الأنهار الجليدية في المتنزه الوطني في مونتانا من 150 نهراً إلى أقل من 25، ويعتقد أنها ستزول كلياً بعد 15 عاماً.

7. حوض (ميرادور) ومتنزه (تيكال) الوطني في غواتيمالا:

معبد الفهد الكبير في غواتيمالا. الصورة من Shutterstock
معبد الفهد الكبير في غواتيمالا. صورة: Shutterstock

إن هذين المعلمين موطنان طبيعيان لعدد من الآثار العريقة والغامضة التي تعود لحضارة المايا، لكن عمليات النهب غير المشروعة وحرائق الغابات تعمل على تدمير هذه المعالم التاريخية.

8. غابات (سوندربانس)، في بنغلادش والهند:

نمر
صورة: Rudra Narayan Mitra/Shutterstock

تحتوي (سوندربانس) على حوالي 7000 كيلومتر من المياه والأراضي في دلتا الغانج، وهي أكبر موطنٍ لغابات المانغروف (الأيكة) الساحلية في العالم. توفر هذه الغابات ملجأً لمجموعة من الحيوانات المهددة بالانقراض كالنمور مثلاً، لكن إزالة الغابات والتلوث والاعتماد الهائل على الوقود الأحفوري هي عوامل تؤدي إلى ارتفاع دراماتيكي في مستوى مياه البحر، وهو ما سيؤدي إلى زوال هذا الساحل المميز.

9. الأنهار الجليدية في (باتاغونيا)، الأرجنتين:

باتاغونيا الأرجنتين
صورة: Mario Tama/Getty Images

تعد هذه الأنهار الجليدية واحدة من أجمل المعالم السياحية في العالم، لكن انخفاض مستوى الهطول المطري وارتفاع درجات الحرارة سيؤديان إلى زوال هذه الروائع الطبيعية.

10. بلدية Zahara de la Sierra، في إسبانيا:

زاهارا دي لا سييرا
صورة: Wikimedia Commons

إنها إحدى بلديات مقاطعة قادس الواقعة في منطقة الأندلس في الجنوب الإسباني. تتناقص الحياة البرية والخضرة في Zahara بسبب ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض منسوب الأمطار في السنوات القليلة الماضية.

11. غابات مدغشقر:

مجرى مائي في متنزه Ranomafan الوطني شرقي مدغشقر. الصورة من Shutterstock / Hugh Lansdown
مجرى مائي في متنزه Ranomafan الوطني شرقي مدغشقر. صورة: Hugh Lansdown/Shutterstock

من المتوقع بقاء غابات مدغشقر لـ35 سنة على الأكثر، وسبب ذلك هو الحرائق المتعددة وإزالة الغابات بكثافة عالية.

12. البندقية، إيطاليا:

صورة لـ(غراند كانال) وكاتدرائية (سانتا ماريا ديلا ساليوت). الصورة من Shutterstock / canadastock
صورة لـ(غراند كانال) وكاتدرائية (سانتا ماريا ديلا ساليوت). صورة: canadastock/Shutterstock

احجز تذكرة إلى البندقية وسارع إلى ركوب تلك الزوارق الشهيرة قبل أن تغرق المدينة تحت سطح الماء لعدد من السنين، ويبدو أن هذا الأمر واقع لا محالة. أدت أيضاً مجموعة من الفيضانات في السنوات الأخيرة إلى اختفاء القنوات المائية في المدينة.

13. ماتشو بيتشو، البيرو:

ماتشو بيتشو، واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة. الصورة من Shutterstock / Anton_Ivanov
ماتشو بيتشو، واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة. صورة: Anton_Ivanov/Shutterstock

تجذب آثار وبقايا حضارة الإنكا ملايين السياح سنوياً، ويفوق عدد الزوار الـ2500 زائر في اليوم، وهو الرقم الذي وضعته اليونسكو والبيرو كحد أقصى.

يعتقد العديد أن ازدياد عدد السياح بشكل هائل، بالإضافة إلى الانزلاقات الطبيعية والانجراف في التربة، عوامل ستؤدي إلى انهيار هذه الآثار وزوالها إن لم تتخذ الحكومة إجراءات للحد من هذه المشكلة.

14. جزر (غالاباغوس):

سلحفاة بحرية بجانب صخور بركانية تحت الماء في جزر (غالاباغوس). الصورة من Shutterstock / Longjourneys
سلحفاة بحرية بجانب صخور بركانية تحت الماء في جزر (غالاباغوس). صورة: Longjourneys/Shutterstock

هناك عوامل تهدد النظام البيئي وأصناف الحيوانات الأصلية في جزر (غالاباغوس) –وهي مجموعة من الجزر تقع قبالة ساحل الإكوادور–، وهذه العوامل هي مزيج من عدد السياح المتزايد والأصناف الغريبة التي لا تنتمي إلى الجزر.

15. حوض الكونغو، إفريقيا:

فيل في البرية
صورة: Brent Stirton/Getty Images

يعد حوض الكونغو الإفريقي ثاني أكبر تجمع للغابات المطيرة في العالم، كما يعد واحداً من أكثر المناطق في العالم ذات التنوع الحيوي: حيث يحوي أكثر من 10000 صنف نباتي و1000 صنف من الطيور و400 صنف من الثدييات.

تتوقع الأمم المتحدة تعرّض ثلثي مساحة الغابة لخطر الزوال بحلول عام 2040، وبالطبع ستزول معها النباتات والحيوانات البرية الموجودة فيها.

16. البحر الميت:

صورة لساحل البحر الميت. الصورة من Shutterstock / Nickolay Vinokurov
صورة لساحل البحر الميت. صورة: Nickolay Vinokurov/Shutterstock

يحد البحر الميت دولتي الأردن وإسرائيل، لكن مستوى المياه فيه انخفض بنحو 80 قدم واختفى ثلثه خلال الـ40 سنة الماضية، ومن المتوقع أن يختفي البحر بالكامل بغضون 50 سنة إن استمرت الدول المحيطة به باستخدام المياه من نهر الأردن، وهو المكان الوحيد الذي يحصل فيه البحر الميت على مياهه.

17. متنزه (إيفرغليدز) الوطني في ولاية فلوريدا الأمريكية:

يهدد التغير المناخي والصيد غير المشروع متنزه (إيفرغليدز). الصورة من Getty Images / Joe Raedle
يهدد التغير المناخي والصيد غير المشروع متنزه (إيفرغليدز). صورة: Joe Raedle/Getty Images

غالباً ما يشار إليه باعتباره أكثر المتنزهات عرضة لخطر الزوال في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد كثرة المياه والأصناف الحيوانية الجديدة والبناء والتطور الحضري أسباباً ربما ستؤدي إلى زواله.

18. متنزه Joshua Tree الوطني، كاليفورنيا:

صورة لمتنزه Joshua Tree يظهر فيها غروب الشمس. الصورة من roman_slavik / iStock
صورة لمتنزه Joshua Tree يظهر فيها غروب الشمس. صورة: roman_slavik/iStock

تعد أشجار (جوشوا) فريدة ومميزة، ويعود موطنها الأصلي إلى صحراء موهافي في ولاية كاليفورنيا. لكن للأسف، عانت ولاية كاليفورنيا من موجات جفاف شديدة في السنة الماضية، لذا أصبحت هذه الأشجار في حاجة ماسة إلى الماء. ولم يتساقط سوى 3 سنتمترات من الأمطار على صحراء موهافي خلال الأشهر الـ7 الماضية، وإن لم تتحسن الظروف الجوية قريباً، فإن هذه الأشجار لن تكون قادرة على التكاثر.

19. جبال الألب، أوروبا:

منحدرٌ تضربه أشعة الشمس في جبال الألب السويسرية. الصورة من Shutterstock / hanmon
منحدرٌ تضربه أشعة الشمس في جبال الألب السويسرية. صورة: hanmon/Shutterstock

إن كنت من محبي الألعاب الشتوية ورياضة تسلق الجبال، فإليك هذه الأخبار السيئة: للتغير المناخي آثار سلبية قوية على جبال الألب، خاصة أن ارتفاعها منخفضٌ نسبياً مقارنة بسلاسل جبلية أخرى كجبال الروكي مثلاً.

تخسر سلسلة الجبال الأوروبية نحو 3% من أنهارها الجليدية كل عام، أي بحلول عام 2050، لا نعتقد أن هذه الأنهار ستظل موجودة.

20. جزر (توفالو):

جزر توفالو
صورة: INABA Tomoaki/Wikimedia Commons

تقع هذه الجزر في المحيط الهادئ بين أستراليا وهاواي، و(توفالو) هي أمة بولينيزية مكونة من 9 جزر. يهدد ارتفاع مستوى المياه وجود هذه الجزر، خاصة أنها لا ترتفع سوى أربعة أمتار عن مستوى سطح البحر أساساً، فما بالك إن ارتفع مستوى الماء أكثر من ذلك؟

21. تاج محل، الهند:

تاج محل
صورة: Shutterstock

يعد تاج محل من أشهر التحف المعمارية في العالم، لكن الخبراء قلقون من انهيار هذا الموقع الأثري بسبب التلوث والانجراف.

22. الحاجز المرجاني العظيم، أستراليا:

الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا
صورة: Brian Kinney/Shutterstock

انخفض حجم هذه الشعب المرجانية، والتي تعد أكبر شعبٍ في العالم كله، لأكثر من النصف. وسبب ذلك هو ارتفاع درجات الحرارة في السنوات الـ30 الماضية.

23. الأهرامات، مصر:

أهرامات الجيزة
صورة: Shutterstock

تواجه أهرامات مصر وتمثال أبو الهول خطر الانجراف بسبب التلوث، حيث تضعف مياه المجاري صفائح التربة التي تتموضع عليها هذه المعالم الأثرية، وقد يؤدي التلوث إلى زوال هذه الآثار الرائعة وانهيارها تماماً.

24. الأمازون، البرازيل:

نهر الأمازون
صورة: Mario Tama/Getty Images

تعد غابات الأمازون في البرازيل واحدة من أكبر الغابات المطيرة في العالم، حيث تبلغ مساحتها 5 ملايين كيلومتر مربع، وتعتبر أيضاً موطناً لأكثر الأصناف الحيوانية تنوعاً في العالم، لكن التوسع في الزراعة قد يؤدي إلى دمار وزوال هذه الغابات المطيرة.

25. سور الصين العظيم:

سور الصين العظيم
صورة: Kevin Frayer/Getty Images

يعد سور الصين العظيم أكبر معلم بناه الإنسان في العالم، وبقي سور الصين العظيم صامداً على مدى 2000 عام، وكان واحداً من الوجهات السياحية المحببة لدى عدد هائلٍ من الناس، لكن الإفراط في الزراعة أدى إلى دمار وتضرر ثلثي السور، ويعتُقد أنه سيتآكل تماماً بعد 20 عاماً إذا استمر الوضع على حاله.

26. جزر المالديف:

جزر المالديف
صورة: KKulikov/Shutterstock

توجد جزر المالديف في المحيط الهندي، وهي تغرق تدريجياً بسبب التغير المناخي، ويتوقع العلماء غرقها بالكامل تحت الماء خلال الـ100 سنة القادمة.

27. مساجد (تيمبوكتو) في مالي:

مسجد Loam. الصورة من Elfenpfote / iStock
مسجد Loam. صورة: Elfenpfote/iStock

بنيت هذه المساجد من الطين بشكل أساسي، ويعود تاريخ بنائها إلى القرنين الرابع عشر والسادس عشر، وتوجد هذه المعالم ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي. للأسف، لا يوجد شيء نستطيع فعله حيال الوضع المتدهور لهذه المعالم، حيث تهدد درجات الحرارة والهطولات المطرية المرتفعة زوال المساجد.

28. (بيغ سور)، في كاليفورنيا:

بيغ سور في كاليفورنيا
صورة: Getty Images

يوفر هذا الموقع في كاليفورنيا متعة مشاهدة الحيتان عن قرب، لكن الجفاف وانتشار الحرائق عوامل تهدد هذه المنطقة الساحلية، كما تؤدي إلى انخفاض عدد الثدييات البحرية كل عام.

29. (تشان تشان)، في البيرو:

أطلال تشان تشان في البيرو. الصورة من Michael Zysman/Shutterstock
أطلال تشان تشان في البيرو. صورة: Michael Zysman/Shutterstock

كانت تشان تشان عاصمة مملكة (تشيمو) التي حكمت البيرو قبل ظهور حضارة الإنكا. تعد هذه المدينة اليوم في خطر يهدد وجودها، وذلك بسبب الزراعة غير الشرعية والمناخ القاسي، وأضافتها اليونسكو إلى قائمة مواقع التراث العالمي المهددة بالخطر عام 1986.

جاري التحميل…

0