in

26 صورة تظهر لنا تصرفات بعض السياح المسيئة والغبية، والتي أدت لتدمير المعالم الطبيعية والسياحية

بعض البشر يجرفهم الحماس أثناء قضاءهم إجازاتهم، فتراهم يتصرفون بطرق غريبة ومؤذية ولا يحترمون الأماكن التي يزورونها، فمنهم من يقوم بتخريب الآثار التي لا تقدر بثمن ومنهم من يتهجم على الحيوانات البرية ويؤذونها لالتقاط الصور معها، للأسف أثبت السياح مدى غبائهم مراراً وتكراراً.

لذلك قمنا بجمع مجموعة من الصور الموجودة على الإنترنت لأسوأ السياح حول العالم، آملين تذكيركم بأن قضاء الوقت في الإجازات لا يعني أن عليك إيقاف دماغك عن العمل بشكل كامل، لذلك نرجوا من قرائنا الأعزاء أن يلقوا نظرة على ما فعله هؤلاء السياح ويتعهدون على أنفسهم عدم قيامهم بمثل هذه التصرفات.

1. دلفين صغير يموت على شاطئ إسباني بسبب صورة سيلفي:

السواح وهم يلمسون الدلفين الصغير.
السواح وهم يلمسون الدلفين الصغير. صورة: Equinac/Facebook

عندما عثر مجموعة من السياح على دلفين صغير كان قد فقد أمه في شواطئ جنوب إسبانيا، بدؤوا بالتقاط صور السيلفي معه بدلاً من استدعاء شخصاً لإنقاذه. ووفقاً لصحيفة (ديلي ميل) وصل رجال الإنقاذ إلى مكان الحادث بعد 15 دقيقة، ولكن للأسف كان الدلفين الصغير قد نفق بسبب الضغط الذي تعرض له من قبل هؤلاء السياح، وقد وجه عمال الإنقاذ أصابع الاتهام نحو السياح ووصفوهم بالأنانيين ومهووسي السيلفي: ”الدلافين الصغيرة لا تتحمل الضغط، وإن التجمع حولها والتقاط الصور معها ولمسها قد يسبب لها صدمة كبيرة تسبب في فشل الجهاز التنفسي لديها، وللأسف هذا ما حدث مع هذا الدلفين الصغير“.

2. السياح يدمرون تكوينات الصخور الرملية في ولاية أوريغون:

صور: lauralawsonvisconti وThe Oregonian

منقار البط هو تكوين صخري رملي يعد من أهم المعالم السياحية في ولاية أوريغون، ولكن على الرغم من إحاطة هذا التكوين بسياج لإبعاد المخربين عنه، إلا أن بعض السياح تمكنوا من تسلق هذا السياج وبدؤوا بسحب ودفع هذا التكوين الصخري وفي النهاية تمكنوا من إسقاطه أرضاً، برر هؤلاء السياح فعلتهم بقولهم إن أحد أصدقائهم قد كسر ساقه بسبب ”منقار البط“، يطلق على هذا التكوين أيضاُ اسم ”الصخرة الركيزة“ و ”صخرة شمال غرب المحيط الهادئ“.

3. سياح يقومون بمطاردة طائر الطاووس واقتلاع الريش من ذيله في حديقة حيوان بكين:

صورة: yunnan.cn

أصبحت حديقة حيوان بكين الواقعة بقرب سور الصين العظيم مسرحاً تنتشر فيه العديد من مشاهد القسوة والظلم التي يرتكبها السياح بحق بعض الحيوانات، فقد شوهد بعض السياح الصينيون وهم يطاردون طائر الطاووس ثم يقومون باقتلاع ريشه الملون، حاول البعض الوقوف في وجههم ومنعهم لكن بدون جدوى، حيث استمر السياح بفعلتهم هذه إلى أن هرب الطاووس خائفاً.

4. حشد من السياح في شاطئ أوستينال في كوستاريكا يمنعون السلاحف البحرية من التعشيش:

صورة: Geografia CR

تتوجه الكثير من سلاحف (أوليف ريدلي) البحرية نحو ملجأ أوستينال للحياة البرية في غواناكاست في كوستاريكا لوضع بيوضها، ولكن لسوء حظها انتشر مئات السياح على الشاطئ وأخافوا هذه السلاحف، أي أن عدداً كبيراً منها لم يضع البيض، كما كان هؤلاء السياح يقومون بالتقاط الصور معها والوقوف على أعشاشها حتى إنهم وضعوا أطفالهم على رؤوس هذه السلاحف لالتقاط الصور لهم.

5. قام السياح بقطف جميع أزهار اللوتس من حديقة لونغشاو البيئية:

صورة: AsiaWire
صورة: AsiaWire
صورة: AsiaWire

بعد اقتراب موعد افتتاح أبواب حديقة (لونغشاو) البيئية التي تقع في سيتشوان في الصين أمام الزائرين، تم تأجيل الافتتاح بسبب قيام مجموعة من السياح بقطف جميع أزهار اللوتس. يبدأ موسم تفتح الأزهار الصيفي في شهر يونيو، ومنذ تفتح هذه الأزهار توافد السياح الصينيون إلى الحديقة وقطفوا أزهارها، كما أنهم دمروا أسوار الحديقة وذهبوا للصيد من النهر. منذ شهر مارس وحتى شهر يونيو تم إصلاح الأسوار خمس مرات، كما صرح ممثل الحديقة قائلاً أنهم: ”لا يستطيعون السيطرة على السياح“.

6. طالب مدرسة يبلغ من العمر 15 عاماً يقوم بتخريب معبد مصري قديم عبر الكتابة على جدرانه:

صورة: weibo

قام مراهق صيني يدعى (دينغ جينهاو) ويبلغ من العمر 15 عاماً من مدينة نانجينغ بنقش اسمه على آثار مصرية قديمة يبلغ عمرها 3500 عاماً في معبد الأقصر الواقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، سرعان ما انتشرت هذه الصورة على الإنترنت، الأمر الذي أجبر والديه على الاعتذار نيابة عن ابنهما، حيث كتب المراهق جملة: ”مر دينغ جينهاو من هنا“ باللغة الصينية (الماندرين) على الآثار.

7. صورة سيلفي تؤدي إلى تحطيم التمثال التاريخي (دوم سيباستياو) في البرتغال:

صورة: Ewan Munro / Infraestruturas de Portugal

إحدى ضحايا عمليات التخريب هي تمثال (دوم سيباستياو) الذي يزيد تاريخه عن 130 عاماً في لشبونة في البرتغال، حيث صعد أحد الأشخاص إلى قاعدة هذا التمثال ليلتقط صورة سيلفي له مع هذا التمثال الأثري، ولكن للأسف انتهت هذه المحاولة بشكل مروع، حيث سقط التمثال وانكسر. وفي النهاية، تمكن أحد ضباط الشرطة من إلقاء القبض على الجاني بعد أن حاول الهرب.

8. سائح يقوم بتحطيم تمثال القديس ميخائيل في لشبونة في البرتغال أثناء محاولته التقاط صورة شخصية له مع التمثال:

صورة: MIR
صورة: MIR

محاولة تصوير أخرى قام بها أحد السياح انتهت بشكل سيء للغاية، حيث حاول التقاط صورة له بقرب تمثال القديس ميخائيل في المتحف الوطني للفن القديم في لشبونة، انتهت بوقوع التمثال وتحطمه لدرجة أنه كان من المستحيل إصلاحه.

9. قام مجموعة من السياح بوضع عجل بايسون في سيارتهم لإبقائه دافئاً ولكن محاولتهم هذه انتهت بموت هذا العجل المسكين:

عثر زوجان من السياح على عجل بايسون صغير بالقرب من طريق في حديقة (يلوستون) الوطنية ووضعوه في سيارتهما بغرض تدفئته، اعتقدا أنهما يقومان بعمل جيد عبر إبعاد هذا العجل الصغير عن الطريق والسيارات، ولكنهما على العكس من ذلك، كانا يقودان هذا العجل الصغير نحو حتفه، بمجرد وضعه داخل السيارة أصبح من الصعب إعادته لوالدته، كما كان من المستحيل لمّ شمله مع القطيع مرة أخرى، فيما بعد لم يرَ هذان السائحان طريقة لمساعدة هذا العجل الصغير سوى القتل الرحيم، للأسف نحن البشر لا نتوقف عن التدخل بسيرورة الحياة البرية.

10. تغريم سائح روسي بمبلغ قدره 24 ألف دولار بسبب كتاباته على جدران مدرج (كولوسيوم) الروماني:

صورة: Courtesy Superintendence of the Archeological sites of Rome

ذكرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية أن السلطات في روما قد فرضت غرامة قدرها 20 ألف يورو (24800 دولار) على سائح روسي يبلغ من العمر 42 عاماً كان قد قام بنقش اسمه على جدران أحد أهم المعالم التاريخية وأكثرها شهرة في المدينة، حيث شاهده أحد حراس الكولوسيوم وهو ينقش حرف الـ K على جدران الطابق الأرضي الذي يخضع لبعض عمليات الترميم من مبنى عمره حوالي 2000 عام.

قالت المشرفة على هذا الموقع الأثري (مارياروساريا باربيرا): ”إن الأضرار التي أصابت هذا المعلم الأثري واضحة، حيث سبب هذا النقش إلى تدمير السطح الخارجي للمَعلم، كما أنه شوه المظهر الخارجي“.

11. تحول لون نبع (يلوستون) الحار إلى الأخضر بسبب رمي السياح لعملات الحظ السعيد:

صورة: onza04

تغير لون نبع المياه الحارة الموجود في متنزه (يلوستون) الوطني في ولاية وايومينغ من اللون الأزرق البلوي إلى اللون الأصفر والأخضر، وذلك لأن السياح استمروا برمي العملات المعدنية والصخور في النبع، كان يطلق على هذا النبع اسم ”الصباح المجيد“ ولكن فيما بعد أصبح يعرف باسم ”المجد الباهت“ نظراً لمدى تغير لونه.

12. مجموعة من السياح يقومون بمطاردة ظباء التبت المهددة بالانقراض لالتقاط بعض الصور:

صورة: Weibo

تم تغريم سبعة سياح بسبب مطاردتهم لقطيع من ظباء التبت بسياراتهم، كانوا يقودون سيارتي دفع رباعي بيضاوتين، كما إنهم تعدوا على حدود محمية (سيلينكو) الطبيعية الوطنية وذلك لالتقاط بعض الصور والتفاخر بها، ولكن تمكن بعض الشهود مجهولي الهوية من تصوير ما قام به هؤلاء السياح ونشروه على موقع ”ويبو“، وهو موقع صيني يشبه موقع ”تويتر“.

تسببت هذه الصورة بردود فعل عنيفة، حيث عبر مستخدمو الإنترنت عن ازدرائهم وغضبهم إزاء فعلة هؤلاء السياح معتبرين أن ما يقومون به بغاية العنف والخطورة. وفي وقت لاحق أصدرت شرطة (لاسا) بياناً رسمياً يعلن أن هؤلاء السياح قد عُثر عليهم وتم احتجازهم، وفي نهاية المطاف أعلنت دائرة الغابات في منطقة التبت نتائج التحقيق أنه قد تم فرض غرامة قدرها 15000 يوان صيني أي ما يعادل (2257 دولار أمريكي) على كل واحد منهم، كما تم احتجازهم لمدة 3 أشهر وتم إلقاء اللوم على الإدارة المحلية في هذه الحادثة.

13. السياح يدمرون أشجار الأزاليا الجميلة في الصين، وبعضهم يستخدم أغصانها للشواء:

صورة: stomp.straitstimes

فصل الربيع هو فصل الولادة والتجدد ولا يجب على أي شخص تدمير الطبيعة من أجل متعته الشخصية، ولكن للأسف فشلنا كبشر في احترام الطبيعة من حولنا.

تجذب مقاطعة (ليانغشان) الصينية ذات الحكم الذاتي السياح الذين يرغبون في الاستمتاع بأشجار الأزاليا المزهرة، ولكن بعضاً من هؤلاء السياح لم يكتفوا بالاستمتاع بجمالها، بل قطعوا أغصان هذه الأشجار الجميلة وقاموا بقطف أزهارها واقتلاعها من جذورها، كل هذا من أجل التقاط بعض الصور الجميلة! حتى إن بعض المخربين استخدموا أغصانها للشواء!

14. شاطئ مارغريت بعد مغادرة السياح منه:

صورة: Splitpics.uk

بدا شاطئ مارغريت في المملكة المتحدة وكأنه مكب للنفايات، حيث كانت تغطيه الزجاجات الفارغة وغيرها من المخلفات الورقية وبقايا الطعام، ووفقاً لوكالة (بي بي سي) الإخبارية، قام مجلس مقاطعة (ثانيت) بتنظيف هذه القمامة ومحاولة كشف هوية المسؤولون عن هذا العمل التخريبي.

وقال رئيس المجلس (بوب بايفورد): ”نحب رؤية السياح وهم مستمتعون بجمال شواطئنا الرملية، ولكن الفوضى والقمامة التي رأيناها كانت مؤلمة ومزعجة للغاية“.

15. بعض من مهووسي صور السيلفي يخربون العشب الوردي النادر:

صورة: Hzdaily

ذكرت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج بوست) أنه في صباح يوم الأحد تم اقتلاع حقل من الزهور العشبية الوردية التي تشبه الغيوم في حديقةٍ شرقي الصين بعد عمليات التدمير والتخريب التي مارسها بعض السياح، تتفتح هذه الزهور لمدة شهرين تقريباً في كل فصل خريف، ولكن للأسف تلك الأزهار النادرة الموجودة في متنزه (بينجيانغ) في مدينة هانغتشو تعرضت للتدمير بشكل كامل. تم نشر هذه الصور في وسائل الإعلام الصينية المختلفة والتي يظهر فيها مجموعة من السياح وهم يتجاهلون الحواجز التي تمنعهم من الدخول لهذه الحدائق.

16. بعض السياح يدمرون الأعمدة الحجرية الأثرية في هامبي:

صورة: Kandukuru Nagarjun / PraveenMohanET

بعد أن كشفت كاميرات المراقبة عن هوية الأشخاص الذين تعمدوا تخريب وتدمير أعمدة معبد (فينشو) في هامبي–الهند، والذي تم إدراجه ضمن برنامج مواقع التراث العالمية الذي تديره اليونسكو، بدأ السكان المحليون بالمطالبة باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم، وبعد مرور أسبوع من انتشار الفيديو تمكنت شرطة (كارناتاكا) من القبض على أربعة أشخاص.

بعد التحقيق معهم اعترف هؤلاء الأشخاص الأربعة بالتخريب، وقال (آرون رانجاراجان) كبير المشرفين في شرطة (بالاري): ”كانوا متحمسين لرؤية الآثار في هامبي، ولكنهم زعموا أنهم أطاحوا بهذه الأعمدة عن طريق الخطأ، لم يكن لديهم أدنى فكرة عن الأهمية التاريخية لهامبي. تلقى هؤلاء الأشخاص الأربعة تهديدات بالقتل منذ انتشار هذا الفيديو“.

تعد قرية هامبي إحدى أهم مواقع التراث لعالمي التابعة لليونسكو، تقع في شرق كارناتاكا في الهند، كما كانت مركز عاصمة الإمبراطورية الهندوسية (فيجاياناغارا) في القرن الرابع عشر، وبحلول عام 1500 ميلادي، أصبحت ثاني أكبر مدينة في العالم في العصور الوسطى (بكين كانت تحتل المركز الأول)، بالإضافة لكونها مركز لجذب التجار على طول الطريق الممتد من بلاد فارس والبرتغال.

تحتل آثار هامبي مساحة 4100 هكتار (16 ميل مربع)، وتحوي على أكثر من 1600 بقايا أثرية تعود لآخر مملكة هندوسية عظيمة في جنوب الهند.

17. سياح يقومون بتخريب إحدى عجائب الطبيعة عبر نحت جملة ”أرسل صوراً فاضحة“:

قام مجموعة من السياح بتشويه إحدى التلال المشهورة في جنوب آيسلندا والتي تغطيها الطحالب، حيث قاموا بنقش عبارة ”أرسل صوراً فاضحة“ أو ”“Send Nudes بالإنجليزية. وبما أن الطحالب بطيئة النمو فمن الصعب إصلاح ما فعله هؤلاء الحمقى، كما يوجد العديد من الكلمات والأسماء المنحوتة على هذا التل، وقد صرح المرشد السياحي المحلي (جونار بيرجيسون) لوسائل الإعلام أن أول من بدأ هذه الأعمال التخريبية هو شخص آيسلندي قد قام بكتابة أسمه على التل منذ عدة سنوات.

18. تم رصد امرأة تقوم بدفن حفاض طفلها المتسخ في رمال شاطئ بوراكاي:

صورة: MPBL Recap

قامت السلطات المحلية بإغلاق شاطئ (بوراكاي) في الفلبين لفحص مدى جودة المياه ونظافتها بعد انتشار فيديو لامرأة تقوم بدفن حفاضات متسخة في الرمال، وبعد صدور نتائج الفحص اتضح أن المياه نظيفة وتم إعادة فتح المنقطة أمام السياحة فيوقت لاحق من اليوم.

وقالت وزيرة السياحة (بيرنا رومولو) لشبكة (سي إن إن) الفلبينية: ”هذا حادث مؤسف، لكننا لن نتسامح مع أي شخص ينتهك القانون بهذه الطريقة سواء أكان من السكان المحليين أم من السياح، فعلى الجميع اتباع القوانين“.

في شهر أبريل عام 2018، تم إغلاق جزيرة (بوراكاي) المشهورة عالمياً أمام السياحة وذلك لإجراء بعض الإصلاحات والتنظيفات، بقيت هذه الجزيرة مغلقة لمدة 6 أشهر بعد أن وصفها الرئيس الفلبيني (رودريغو دوتيرتي) بأنها كالمجاري.

19. تدمير النصب التذكاري الإيطالي الذي لا يقدر بثمن أثناء محاولة التقاط صورة شخصية:

صورة: dailymail

صورة سيلفي واحدة كانت كفيلة بتدمير التاج الرخامي الموجود في قمة شعار النبالة المحاط بتمثالين رخاميين في كريمونا في إيطاليا، وقعت هذه الحادثة عندما حاول أحد السياح التسلق على التمثال لالتقاط صورة سيلفي له ولصديقه.

20. صور التقطتها إحدى مدارس تعلّم الغوص في بالي ترينا المرجان المشوه بالكتابة عليه:

صورة: OK Divers

نشر مركز الغوص (OK Divers) صوراً لمرجان شُوّه عمداً عبر حفر بعض الأسماء والكلمات على سطحه، سبّب هذا الفعل موجة من الغضب بين الناس، واستغل الغواصون هذه الصور بعد انتشارها كالفيروس في مواقع التواصل الاجتماعي لإرسال رسالة مهمة: ”نعتقد كما يعتقد الكثيرون منكم أنه على مرشدي الغوص أن يكونوا أفضل من هذا ومنعهم من فعل ما فعلوه، ولكننا نتقدم بالاعتذار الشديد عما حصل بالرغم من أن اعتذارنا هذا لن يساعد المرجان، إلا أننا نقدر صدقهم ونعتقد أنهم تعلموا درساً لن ينسوه في حياتهم، لذلك نطلب منكم أيضاً التفكير بأمور يمكننا فعلها جميعاً لمنع حدوث مثل هذه الأشياء في المستقبل، كما علينا التفكير بطرق لحماية العالم المائي“.

21. السائحون الإندونيسيون يخربون تماثيل أولميك الأثرية في تاباسكو:

صورة: alexandersr / Jaime Ávalos/EFE

قام سائحان من إندونيسيا بتخريب 15 منحوتة من المنحوتات في متحف ومتنزه (لا فينتا) في تاباسكو–المكسيك، حيث قاما برش الزيت السائل على القطع الأثرية التي تعود لعام 1000 قبل الميلاد، ومن بينها رأس (أولميك) العملاق الذي يظهر في هذه الصورة والمعروف أيضاً باسم ”المحارب القديم“.

22. قبر مغليثي يبلغ عمره ألفي عام في إسبانيا يتم تشويه برسم رموز هاري بوتر:

صورة: ancient-origins / galiciapuebloapueblo

وفقاً لما نشرته صحيفة (أوليف برس) ظهر مؤخراً رمز ”الأقداس المهلكة“ المستمد من سلسلة روايات وأفلام (هاري بوتر) على مقبرة (لا كاسا دوس موروس) في مدينة فيغو–غاليسيا. وعلى الرغم من كون هذه المقبرة منطقة محمية، إلا أن عمدة المدينة (أوسكار دومينغيز) لم يرغب بإعطاء هؤلاء المخربين سمعة سيئة جراء ما فعلوه وقال مازحاً: ”ربما مرّت (جي.كي رولينغ) من هنا للترويج لأحدث عرض لها”، في إشارة إلى كاتبة سلسلة روايات (هاري بوتر)، وأضاف: ”من الواضح أن من كتب على هذه الجدران هو أحد هواة عالم السحر والشعوذة“.

23. سياح يلحقون أضرار كبيرة بتضاريس قديمة كانت الديناصورات تمشي عليها سابقاً:

صورة: Weibo

ألحقت مجموعة من السياح الصينيين أضراراً كبيرة بتشكيلات أرضية يبلغ عمرها 200 ألف عام في الحديقة الوطنية الجيولوجية (تشانغيه) في وسط الصين، وقد تفاخروا بأعمالهم التخريبية ونشروا مقاطع فيديو لهم على تطبيق (دوين)، يظهر في هذا الفيديو لقطات لرجلين وامرأة بالإضافة للرجل الذي يصور وهم يمشون على الخطوط الرملية الحمراء والصفراء في جبال (دانكسيا) الملونة، كما قاموا بكتابة جملة معلقين على هذا الفيديو: ”يجب مشاركة الأشياء الجميلة مرتين، لقد عبرنا من الباب الخلفي ولم يتوجب علينا دفع ثمن التذاكر، هذه المنطقة تبدو أفضل بكثير“. وقال أحد أعضاء هذه المجموعة السياحية في الفيديو: ”لقد دمرت تشكيلات يبلغ عمرها 6000 عام!“.

ووفقاً للباحث المساعد في معهد الجيولوجيا والفيزياء في الأكاديمية الصينية للعلوم (ليانغ شياو فنغ) فإن هذه الطبقات السفلية الموجودة في جبال (دانكسيا) تعود إلى العصر الطباشيري، منذ حوالي 40 إلى 100 مليون عاماً، وقد قُدر عمر طبقات الرمال التي تضررت بسبب هؤلاء السياح بـ 200 ألف إلى 400 ألف عام، كما صرح (ليانغ شياو فنغ) لصحيفة (ساوث تشاينا مورنينغ بوست) قائلاً: ”العصر الطباشيري هو العصر الذي تناوله المسلسل التلفزيوني الياباني الشهير Dinosaur Corps Koseidon، وهو العصر الذي كانت تعيش فيه الديناصورات“.

بدأت السلطات المحلية إجراء تحقيقاتها للعثور على هؤلاء السياح عند نشرهم هذا الفيديو، كما تم استدعاء مجموعة من الخبراء لتحديد كمية الضرر التي تسببوا بها، ووفقاً لبيان أصدرته الحكومة فإن الضرر كان كبيراً للغاية، كما أعلنت الحكومة بأنها قد اتخذت إجراءات جديدة لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

24. غابات الخيزران اليابانية تتألم بعد عمليات التخريب التي قام بها بعض السياح:

صورة: Casey Yee / EbisuyaArashiyama

قام مجموعة من السياح بنحت بعض الرسومات على أشجار الخيزران في غابة (كيوتو) اليابانية التي تعد مقصداً سياحياً عالمياً، ولكن للأسف بسبب طيش بعض السياح تم تخريب ما لا يقل عن 100 شجرة خيزران عبر نقش بعض الكتابات الإنجليزية والصينية والكورية واليابانية.

تمكن بعض عمال الصيانة من إخفاء هذه الأضرار عبر تغطيتها ببعض الأشرطة الخضراء، وأعلنوا أن الحل الوحيد لحل هذه المشكلة هو قطع هذه الأشجار.

25. سياح قاموا بتخريب مسجد في جنوب المغرب:

صورة: moroccoworldnews

أفاد موقع أخباري محلي (Tiznit37) أن مجموعة من السياح الذين أمضوا أسبوع كامل في منتجع سياحي يدعى Boutbouqalt قد دنسوا المسجد عبر رسم بعض الرسومات المسيئة على جدرانه، مما أثار غضب الشعب مطالبين السلطات المحلية بالتدخل وفتح تحقيق لملاحقة هؤلاء المخربين.

26. سياح يقومون بتصرفات غبية وغير مسؤولة في حديقة (يلوستون) الوطنية:

صورة: jakashh

جاري التحميل…

0