معلومات عامة

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأسباب والتبعات

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

1. بدأ الاتحاد الأوروبي باتفاقية روما 1957 الموقعة من قبل: بلجيكا، فرنسا، إيطاليا، لكسمبورغ، هولندا وألمانيا الغربية. تحت اسم الاتحاد الاقتصادي الأوروبي EEC.

اتفاقية روما 1957

اتفاقية روما 1957

2. بريطانيا لم توقع على اتفاقية روما لذلك لا تعتبر عضواً مؤسساً للاتحاد الاقتصادي الأوروبي (أو كما سمي في بريطانيا: السوق المشتركة).

اعلام دول اوروبية

اعلام دول اوروبية

3. حاولت بريطانيا الانضمام لاحقاً عامي 1963 و 1967 لكنها وجهت بالرفض بسبب استخدام الرئيس الفرنسي حينها شارل ديجول لحق النقض (فيتو) لمنعها بحجة عدم مناسبة اقتصادها لأوروبا.

علم الاتحاد الاوروبي

علم الاتحاد الاوروبي

4. بعد تنحي ديجول عن رئاسة فرنسا، تمكنت بريطانيا من الانضمام عام 1973 مع وجود أقلية معارضة لهذا الانضمام.

ديجول

شارل ديجول

5. تم إجراء تصويت عام على بقاء بريطانيا في الاتحاد عام 1975، انتهى التصويت بموافقة 67.2% من المصوتين على البقاء ورفض 32.8% له.

علم بريطانيا مع علم الاتحاد الاوروبي

علم بريطانيا مع علم الاتحاد الاوروبي

6. مع الوقت ازدادت شعبية التيارات الداعية للانفصال عن الاتحاد الأوروبي في الأوساط البريطانية خصوصاً من قبل تيار من المحافظين وحزب استقلال المملكة المتحدة UKIP الذي نشأ مطلع تسعينات القرن الماضي.

علم الاتحاد الاوروبي

علم الاتحاد الاوروبي

7. تطور الاتحاد الأوروبي مع الوقت ليشمل 28 دولة بمساحة 4.3 مليون كيلومتر مربع وعدد سكان 508 مليون نسمة. يشكل الاتحاد الأوروبي اليوم أقوى اتحاد اقتصادي في العالم مع ناتج محلي اسمي يعادل 24% من الناتج المحلي العالمي عام 2014.

خريطة الاتحاد الاوروبي

خريطة دول الاتحاد الاوروبي

8. على عكس معظم دول الاتحاد الأوروبي، لم تتبنى بريطانيا العملة الموحدة: اليورو، بل احتفظت بالجنيه الاسترليني كعملتها الرسمية.

عملة اليورو

عملة اليورو

9. وصولاً لانتخابات عام 2014 كان قد وصل الموقف المعارض للبقاء إلى ذروته مما دفع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إلى الوعد بإجراء تصويت يحدد علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

علم بريطانيا مع علم الاتحاد الاوروبي

علم بريطانيا مع علم الاتحاد الاوروبي

10. أجري التصويت يوم الخميس 23 حزيران/يونيو 2016 وصدرت النتائج في اليوم التالي: 51.9% مع الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، 48.1% مع البقاء.

انفصال بريطانيا

انفصال بريطانيا (سقوط النجمة)

11. تعتبر الانتخابات نهائية، لكن يبقى مصادقة البرلمان عليها ومن ثم الوصول لتسوية للانفصال عن الاتحاد الأوروبي على مدى عامين من الآن.

مدينة لندن

مدينة لندن

12. مع انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي تكون بذلك مع سويسرا والنروج وآيسلندا الدول الوحيدة خارج مظلة الاتحاد في غرب أوروبا.

انفصال بريطانيا (تطاير النجمة)

انفصال بريطانيا (تطاير النجمة)

13. تقدم بريطانيا حوالي 190 مليون جنيه استرليني (حوالي 266 مليون دولار أمريكي) أسبوعياً كمساهمات مالية للاتحاد الأوروبي. (في حال الانفصال التام، ستضطر بريطانيا لدفع مبلغ مشابه للوصول للسوق المشتركة).

عملة الجنيه الاسترليني

عملة الجنيه الاسترليني

14. يفرض الاتحاد الأوروبي الكثير من التشريعات والقيود الاقتصادية مما يجعله بيروقراطياً بشكل كبير. (حتى مع الانفصال، ستبقى الشركات الكبرى التي تمتلك تعاملات تجارية مع الاتحاد الأوروبي ملزمة بهذه القيود).

كتب تشريعات

مكتبة

15. اتجاه المحافظين ونسبة من المصوتين إلى تقييد الهجرة والحركة الحرة للعمالة الأوروبية. (في حال رغبة بريطانيا بالاستمرار بالوصول للسوق المستركة لا يمكنها تقييد ذلك).

حقيبة

16. معارضوا الانفصال: يشكل حزب العمال وتيار كبير من حزب المحافظين بالاضافة للحزب الليرالي الديموقراطي والحزب الوطني الاسكوتلندي أبرز معارضي الانفصال. كذلك تعارض الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي نفسه هذا الانفصال.

17. مؤيدوا الانفصال: يشكل حزب استقلال المملكة المتحدة UKIP (ذي النزعة العنصرية) وتيار من حزب المحافظين أبرز دعاة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

18. توضح الاحصائات أن الشباب يميلون للبقاء مع الاتحاد الأوروبي بينما تميل الفئات العمرية الأكبر لمغادرته.

19. نتائج الانفصال: لا يمكن الجزم تماماً بالنتائج المحتملة للانفصال كون شروط الانفصال لم تحدد بعد خاصة موضوع السوق المشتركة ورسوم العبور المحتملة. لذلك ما تزال معظم النتائج تقع بشكل أساسي بخانة التوقعات والتحليلات.

20. إثر تأييد النسبة الأكبر للانفصال عن الاتحاد الأوروبي أعلن ديفيد كاميرون (رئيس الوزراء) استقالته. من الجدير بالذكر أن كاميرون كان من مؤيدي البقاء مع الاتحاد الأوروبي

ديفيد كاميرون

ديفيد كاميرون

21. يرى الخبراء أن الانفصال من الممكن أن يضعف اتصالات لندن وقوتها كالمركز المالي الأكبر في أوروبا وكمنافس رئيسي لـ وولستريت.

22. يتوقع أن يضر الانفصال بمعدلات النمو الاقتصادي والناتج المحلي على المدى القريب لكن من المتوقع أن تكون بريطانيا أفضل مع الانفصال بحلول عام 2030.

23. يوجد تيار يدعو لانفصال اسكوتلندا عن المملكة المتحدة وانضمماها منفردة للاتحاد الأوروبي. (جرت انتخابات عام 2014 لتحديد مصير اسكوتلندا، حيث صوت 55% للبقاء مع المملكة المتحدة، لكن الانفصال عن الاتحاد الأوروبي قد يغير ذلك).

عدد القراءات: 2٬061