in

عضو فرقة (وان دايريكشن) السابق زين مالك يؤكد على أنه لم يعد يعتبر نفسه مسلماً بعد الآن

زين مالك وجيجي حديد

أعلن العضو السابق في فرقة (وان دايريكشن) One Direction الموسيقية ونجم البوب البريطاني زين مالك أنه لم يعد يعرّف نفسه على أنه شخص مسلم مثلما كان عليه في السابق، وقد كان هذا المغني المشهور قد أدلى بهذه التصريحات التي أثارت جدلا واسعاً في حوار له مع مجلة (فوغ) Vogue البريطانية عندما سؤل حول معتقداته الدينية، وهو السؤال الذي أجاب عنه بأنه لم يعد يؤمن بأية ديانة على الإطلاق، فقد قال: ”أنا لا يُنظر إلي على أنني شخص مسلم“، واستطرد قائلا: ”لا، لست كذلك“ عندما سئل عما إذا كان ما يزال يعتبر نفسه مسلماً مثل السابق.

وقد قال هذا النجم ذو الخمسة والعشرين ربيعا أنه يؤمن أكثر بأهمية أن يكون المرء شخصاً جيداً، فقال: ”أنا لا أؤمن بالحاجة لأكل نوع معين من اللحم الذي تمت تلاوة صلاة عليه بطريقة ما، أنا لا أؤمن أن المرء يحتاج لترديد صلاة ما في لغة معينة خمسة مرات في اليوم، أنا لا أؤمن بأي من هذا، أنا أؤمن فقط بأنك إن كنت شخصاً جيدا فكل شيء سيكون جيداً معك“.

زين مالك يؤكد على أنه لم يعد يعتبر نفسه شخصاً مسلماً
زين مالك يؤكد على أنه لم يعد يعتبر نفسه شخصاً مسلماً.

أضاف زين مالك أنه لا يلتزم بممارسات نموذجية تندرج ضمن تعاليم الدين الإسلامي مثل أداء الصلوات اليومية أو أكل اللحم الحلال فقط، وكان النجم البريطاني قد احتفل مؤخراً بعيد الأضحى مع عائلته وحبيبته عارضة الأزياء المشهورة (جيجي حديد)، هذا العيد الذي يمثل ختام فريضة الحج والذي يحتفي به المسلمون عبر تبادل الهدايا وإقامة الولائم، وكذا إقامة الصلوات.

زين مالك وحبيبته جيجي حديد
زين مالك وحبيبته جيجي حديد.

أعقب زين مالك أن أمر تركه للدين الإسلامي الذي نشأ عليه منذ الصغر لم يكن بالأمر الجلل، ذلك أن والداه؛ على رغم كونهما كانا قد ربيانه وإخوته على تعاليم الدين الإسلامي، لكنهما في نفس الوقت كانا يمنحان أبناءهما حرية اختيار الديانة التي يرغبون فيها وفقا للطريقة التي يشاؤونها.

وعند الحديث عن معتقداته الدينية في الماضي، قال زين: ”أنا أفتخر كثيرا وأشعر بالكثير من المسؤولية لدى معرفتي بأنني الأول من نوعي بالنظر إلى خلفيتي الاجتماعية والدينية. أنا حاليا لا أمارس تعاليم الدين الإسلامي لكنني تربيت على مبادئ هذا الدين والإيمان به، لذا فهو سيكون معي دائماً، كما أعتبر نفسي أنتمي كثيراً لهذه الثقافة، لكنني أبقى على ماهيتي أنا، ولا أرغب في أن تتم الإشارة إلي بديني أو خلفيتي الثقافية“.

عبر الكثير من الناس عن استيائهم من قرار النجم في ترك الدين الإسلامي، واتخذوا من موقع تويتر منبراً للتعبير عن آرائهم، حيث قال أحد الأشخاص: ”زين مالك لم يعد مسلماً؟ أشعر وكأنني بصدد الانفصال عن شريكي، أشعر بألم في صدري لابد أن قلبي به خطب ما“. وقال آخر: ”عند اكتشافي بأن زين لم يعد مسلماً بعد الآن، غادر قلبي صدري حرفياً، يسحقني الحزن والأسى، إني أشعر به حرفيا وهو يتحول إلى كافر“.

لكن آخرين دعموا قرار زين في هذا التغيير الجذري، حيث غرد أحد هؤلاء: ”إن له كامل الحق في ترك الدين الإسلامي إذا ما أراد ذلك. لا يوجد أي قهر في هذا الدين، وهناك دائماً باب مفتوح إذا أردت المغادرة“.

جاري التحميل…

0