معلومات عامة

ما معنى تلك العلامات الملونة على جباه الناس في الهند

بيندي

يملك الكثير من الناس في الهند، وخاصة أولئك الذين يتّبعون الديانة الهندوسية، العديد من العلامات والإشارات الملونة على جباههم، وأماكن أخرى من أجسامهم. عموما، فإنّ هذه العلامات تعتبر ”العين الثالثة للشخص“ أو كما يعتقده الهندوس بأنّ هذه المنطقة هي مركز الجهاز العصبي، ويتمكّن الشخص من خلالها من رؤية الحقائق الروحية.

العين الثالثة

عادة ما تأخذ هذه العلامات شكل نقاط أو خطوط ملوّنة بالأبيض أو الأسود أو الأحمر، أو تجتمع مشكّلة خليطا من الخطوط والنقاط التي تخفي وراءها العديد من المعاني الإجتماعية والدينية، ويعود أصل هذه الممارسات والعلامات على الجسم، وخاصة الجبين إلى سكان جنوب آسيا حوالي 2500 سنة قبل الميلاد.

ويعتقد العديد من المؤرخين بأنّ الأسلاف القدامى لسكان الهند الحاليين اتخذوا العلامات على الجبين كعرفٍ لهم، وكنوع من العادات والتقاليد، وعلى الرغم من أنّ أسباب نشوء هذه العلامات ووقت ظهورها بقي غير محدد ومعروف إلى يومنا هذا، إلا أن البعض يعتقد أنّ العلامات الحمراء تتأصل جذورها في ممارسات قديمة تمثّلت كتضحيات بالبشر والحيوانات، وتقديمها كقرابين للآلهة، بالإضافة إلى رسمها على كامل الجسم كرمز من رموز الفداء بالدم.

تتنوع العلامات التي يضعها السكان الحاليون للهند على الجبين، وتتحدر أصولها من سلالة هندية سابقة، وتحمل بدورها معانٍ وأسماء مختلفة، وهذا يتوقف على نوع العلامة وموقعها في الجسم، فالنقاط الحمراء تعرف باسم ”بيندي“ أو ”بوتو“ وعادة ما تكون مصنوعة من عجينة يطلق عليها اسم ”كومكوم“ والتي تتألف بدورها من مسحوق الزعفران الهندي والتوابل الصفراء، وهي أيضا واسعة الإنتشار في الهند، حيث يتم خلط هذا المسحوق مع عصير الليمون ليتحوّل إلى اللون الأحمر الفاقع اللمّاع.

في حين تدعى الخطوط البيضاء باسم ”تيلاك“ وهو نوع من الرماد المقدس المستخدم في صنعها وتركيبها، ولا توضع خطوط تيلاك على الجبين فقط، بل تمتد أيضا لتشمل الذقن والعنق وراحة اليد وأجزاء أخرى من الجسم.

تنقسم علامات الجبين إلى فرعين رئيسيين، خطوط ”تيلاك“ و”بيندي“ الدينية، والتي يتم رسمها من قبل النساء والرجال على حد سواء، وتشير بدورها إلى الطائفة المعتنقة أو العشيرة المنتمى إليها، أو حتى فرع الهندوسية المتّبع من طرف الشخص.

هناك أربع طوائف رئيسية في الديانة الهندوسية اعتماداً على الآلهة المعبودة والمقدسة، ويترتّب عن هذا التنوع الطائفي العديد من علامات الجبين المختلفة والمميزة، فعلى سبيل المثال تعبد طائفة ”فيشناف“ كل من الآلهة ”فيشنو“ و”كريشنا“، وتتمثل علامات الجبين لدى أتباعها بخطوط بيضاء على شكل حرف ”V“، في حين أنّ أتباع الآلهة ”شيفا“ المتمثلين بطائفة ”شيف“ يتميزون من خلال رسم ثلاثة خطوط أفقية على الجبين.

ثلاثة خطوط أفقية على الجبين

كما سبق ذكره، يؤمن الهندوس بوجود عين ثالثة للشخص تمكّنه من رؤية الحقائق الروحية، حيث توجد أعلى العينين في الوسط، كما تبقي العديد من المعابد الهندوسية عجينة الكومكوم عند مداخلها ويجب على كل من يزور هذه المعابد أن يضع القليل منها على جبينه.

يعرف النوع الثاني من علامات الجبين باسم ”بيندي“ الذي تختص به النساء فقط ويختلف بلونه من امرأة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال تضع النساء غير المتزوجات نقطة سوداء، في حين تضع المتزوجات نقطة بلون أحمر فاقع، وتضع الأرامل نقطة بيضاء مصنوعة من الرماد، وتضع الأمّهات في بعض الأحيان نقطة سوداء على جباه أطفالهن الصغار والرضع بهدف حمايتهم من الأرواح الشريرة.

نقطة سوداء على جباه أطفالهن الصغار

خلال أواخر القرن العشرين أصبحت علامات ”بيندي“ شكلاً مألوفاً ونمطاً رائجاً للموضة والتزيين العصري، وبدلاً من استخدام المستحضرات التجميلية إستخدمت مستحضرات خلطة ”بيندي“ وتم وضعها على الجبين والوجه، كما قامت النساء الهنديات بإدخال هذه العجينة في المهن اليدوية وصناعة الأشكال الزخرفية المختلفة مثل الأحجار الكريمة كالراين واللؤلؤ ليبدُون أكثر أناقة وجمالا.

عدد القراءات: 14٬104