اجتماعيات

ماهي حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، وكيف تساهم فيها؟

حملة وقف العنف ضد النساء

حملة الـ16 يوم من النشاط لمناهضة العنف القائم على نوع الجنس، أو حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، هي حملة دولية لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، التي تبدأ في 25 تشرين الثاني/نوفمبر، الذي يمثل اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتنتهي في 10 كانون الأول/ديسمبر، وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وجاء هذا الاختيار للتواريخ للتأكيد على أن العنف القائم على نوع الجنس، أو النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان.

يستخدم الأفراد والمنظمات في جميع أنحاء العالم هذه الحملة كاستراتيجية تنظيمية، للدعوة إلى منع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه، حيث تشارك في الحملة أكثر من 3700 منظمة من 164 بلد تقريبا كل سنة.

نشأت حملة الـ16 يوم من طرف أول (معهد للقيادة العالمية للمرأة) في عام 1991 الذي أشرف عليها ونظمها، ودعماً لمبادرة المجتمع المدني هذه، تدعو حملة الأمين العام للأمم المتحدة: ”اتحدّوا لإنهاء العنف ضد المرأة“ إلى اتخاذ إجراءات عالمية لزيادة الوعي في جميع أنحاء العالم، وإيجاد فرص للمناقشة بشأن التحديات والحلول، وتهدف هذه الحملة إلى زيادة الوعي العام وتعبئة الناس في كل مكان لإحداث التغيير، كما تدعو جميع الحكومات وكيانات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع الدولي والأفراد في العالم لكي ”نلون العالم برتقالياً“، كأحد الألوان الرسمية لحملة ”اتحدّوا“ الذي يرمز لمستقبل أكثر إشراقا، وعالم خالٍ من العنف ضد النساء والفتيات.

امرأة مناهضة للعنف ضد المرأة

أوقفوا العنف ضد النساء والفتيات

اختارت منظمة الأمم المتحدة موضوع عام 2017 ليكون: ”لن نخلّف أحد وراءنا: لينتهِ العنف ضد النساء والفتيات“، الذي يعكس المبدأ الأساسي لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، بينما كان موضوع الحملة لعامي 2015 و2016 تحت عنوان ”من السلام في المنزل إلى السلام في العالم: جعل التعليم آمنا للجميع“.

يعزز موضوع هذا العام التزام الحملة بإنهاء العنف ضد النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، مع الوصول إلى أكثر الفئات ضعفاً وتهميشاً، بمن فيهن اللاجئات والمهاجرات والأقليات، والشعوب الأصلية والسكان المتأثرين بالصراعات والكوارث الطبيعية.

كما دعت المنظمة للمساهمة عن طريق مشاركة الصور والرسائل ومقاطع الفيديو باستخدام اللون المخصص للحملة، وتبيين كيف تقوم ”بتلوين العالم باللون البرتقالي“.

لكن إذا تساءلت كيف يمكنك المشاركة في حملة الـ16 يوم كفرد، فإليك 10 طرق تستطيع من خلالها الإسهام في هذه الحملة:

1. شارك الإنفوغرافيك الخاص بالعنف ضد المرأة، لزيادة الوعي بالعنف القائم على أساس نوع الجنس، باعتباره وباء عالميا.

2. غير صورتك الشخصية على فيسبوك لشعار الحملة، وذلك لطول مدة الحملة التي هي 16 يوما، ساعد كذلك في نشر الوعي بالعنف القائم على نوع الجنس من خلال دعوة أصدقائك إلى تغيير صورهم.

3. قم بتحميل ومشاركة ”حقيبة أدوات الجمعية الأميركية للنساء الجامعيات لإنهاء الاعتداء الجنسي في الحرم الجامعي“، واستغل هذه الوسائل لرفع مستوى الوعي حول الاعتداء الجنسي في الحرم الجامعي، بحيث يمكن للجميع أن يتعاونوا في جعل الجامعات آمنة لكل الطلاب والطالبات.

4. اطّلع على الدليل العالمي لحملة الـ16 يوم، استوحي الإلهام مما يحدث في منطقتك والعالم.

5. شارك ملصق الأمم المتحدة ”لون العالم برتقالياً“ عبر تويتر والفيسبوك، وادعُ أصدقاءك لاتخاذ خطوات لإنهاء العنف ضد المرأة.

6. اكتب وشارك تدويناتك الخاصة، اكتب عن القضايا المتعلقة بعدم المساواة في الحصول على تعليم آمن، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وما تفعله أنت أو مؤسستك للقضاء عليه.

7. حاول التواصل مع المسؤولين في بلدك للمساعدة في إضاءة وتلوين المباني باللون البرتقالي، وتنظيم فعاليات ”الماراثون البرتقالي“، وركوب الدراجات الهوائية.

8. شارك مقاطع الفيديو من قناة الأمم المتحدة ”قل لا للعنف“ عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي توفر أدوات فعالة للمعلومات العالمية.

9. إقرأ عن خطط الأمم المتحدة الخمسة عشر للقضايا العالمية مثل: تمكين النساء والفتيات، حيث تشمل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الجديدة أهدافا محددة للقضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، بما في ذلك الاتجار بهن.

10. شارك في الفعاليات المقامة في منطقتك، أو مدينتك بما فيها فعاليات الماراثون، أو ركوب الدراجات، كذلك ندوات التوعية والدعم النفسي التي تقيمها مراكز الأمم المتحدة.

فتيات تحملن لافتة

اكسر الصمت، أوقف العنف

لون العالم بالبرتقالي .. واصنع تأثيرك الخاص.

عدد القراءات: 336