in

ذاكر نايك يعتزل دعوة الكفار للإسلام لتوفير بعض الحطب في جهنم

ذاكر نايك

أعلن الداعية الإسلامي الهندي ذاكر نايك في ندوة حاشدة اعتزاله العمل الجماهيري تمامًا منذ هذه اللحظة، وأنه لن يُصبح قادرًا على دعوة مزيد من أبناء الديانات الأخرى والملحدين إلى اعتناق الإسلام، حتى لا يؤثر على حجم الكمية المطلوبة منهم كحطب جهنم.

قال نايك أن هذا القرار لا يجب أن يُثير الحزن في قلوب المسلمين أو خشيتهم من نقصان عدد مسلمين والمهتدين، وذلك لأنه كلما كان العدد في الجنة أقل كلما كان الأمر أفضل: ”مساحات أكبر وهدوء أكثر، فمن يحب الزحام؟“، وأضاف: ”من ناحية أخرى؛ النقص في الحطب قد يٌعرض خطة التعذيب الإلهية كاملة إلى خطر الإلغاء أو حتى الاضطرار إلى استخدام بعض المسلمين كحطب بديل لإتمام العملية، ربما حينها سوف يقع الاختيار على مسلمي تونس فلا أحد يحبهم على كل حال“.

وجه أحد الحضور سؤالا للشيخ ذاكر نايك حول سر اختيار هذا التوقيت بالتحديد، وهل تعرض لضغوط ما أم أنه لم يعد قادرًا على أن يُصبح نايك الذي نعرفه؟

أجاب الشيخ ذاكر بأن لا أحد يمكنه الضغط عليه إطلاقًا، وأن هذا السؤال تافه إلى حد كبير على الرغم من أن the brother asked a very good question.

على جانب آخر، أعلن حسان الضخام مدير موقع إحصائيات دخول الكفار في دين الله أفواجًا دوت كوم، أن قرار الشيخ ذاكر نايك لن يؤثر على طبيعة عمله أبدًا، إذ قال: ”وجود ذاكر مثل عدم وجوده فلا أحد يسأل عن مصدر الاحصائيات من الأساس، ثم أننا لدينا شينيد أوكونور الآن وتلك الصورة للفتاة التي تحولت لكائن بشع بعد سخريتها من الإسلام وما زال البعض يصدقها“.

وفي طريق مغادرة مراسل خسة لقاعة الندوة التقى بأحد الشباب المتحمسين والذي انهار بالبكاء فور انتهاء الندوة وظل يصرخ: ”نايك راح، نايك راح“، ثم رفع لافتة كُتب عليها: ”ناسا اليوم في عيد، اللهم أعز الإسلام بنايك جديد“.

جاري التحميل…

0