اجتماعيات

دخلك بتعرف اليارسانية (الكاكائية)؟ هل هي دين مستقل أم طائفة إسلامية؟

اليارسانية (الكاكائية)

اليارسانية، أو كما تسمى أيضاً الكاكائية، هي عقيدة ذات جذور ميثرائية، تختلط بها معتقدات إبراهيمية، متأثرة بالاسلام بالمذهب الشيعي، ومنتشرة بين جزء من الكُرد في العراق وإيران، وتعني كلمة يارسان عشاق الله (أو أحباب الله)، ويمكن القول ”يارستان“ في إشارة للبقعة الجغرافية لتواجد اليارسانيين، أما تسمية الكاكائية فهي قادمة من الكلمة الكُردية كاكا، التي تقال للاحترام بمعنى أخي الاكبر، ونظراً لكثرة استعمال تلك الكلمة لمخاطبة بعضهم، فقد أشار اليهم الآخرون اسم ”الكاكائيون“.

ويطلقون أيضا عليهم أسماء لا يحبذونها مثل تسمية ”أهل الحق“ في إيران، والتسمية جاءت جراء التقسيم الديني في إيران، حيث يقال أهل التشيع رمزاً للشيعة، وأهل التسنن رمزاً للسنة، وأهل الحق رمزاً لليارسانيين الكاكائيين، كما سنوضح لاحقاً في هذا المقال من أين جاء أصل تسمية اهل الحق، ويسميهم البعض ”صارو“ أو “صارلو’، والتي يحسبوها إهانة أكثر مما هي اسم عادي.

تواجد اليارسانية (الكاكائية):

يعيش اليارسانيون في غرب إيران، وبالتحديد محافظة كرمانشاه، وأيضاً في شمال العراق في منطقة سهل نينوى، وفي مندلي وبعقوبة وخانقين في محافظة ديالى، ويتواجدون أيضاً في كركوك، وكذلك في كُردستان – العراق، في كل من إربيل والسليمانية وحلپچة.

العادات اليارسانية:

رجل يارساني كاكائي

رجل يارساني كاكائي

يطلق اليارسانيون الشوارب ويحلقون اللحى، ويؤمنون بوحدانية الله، ويعتقدون بتناسخ الأرواح، كما لدى الشمس والنار والأرض مكانة لديهم، ويحترمون ليلة الخميس على الجمعة، ويتظاهرون بالاسلام بشكل عام، يوقرون تجسد الروح الإلهية خصوصاً بشخصيتي المسيح وعلي بن أبي طالب، وكذا الحال دَاوُدَ وبنيامين، وبقية الأولياء والصالحين.

غالبية الكاكائيون يعتقدون انهم مجرد فرقة اسلامية، وقلة منهم يقول أنهم ديانة خاصة، لكن وبعد استعراض أفكارهم ومعتقدهم يمكن للقارئ أن يكشف ماهية اليارسانية الكاكائية ويجيب نفسه هل هي دين مستقل أم طائفة اسلامية، وقد صرح الكثير من الأدباء (من غير اليارسانيين)، بخصوص إستقلالية الفكر اليارسانية، وأن هناك خوف ذاتي لاشعوري رافق الانسان اليارساني، جعله لا يلجئ إلى تقديم أفكاره ككيان عقائدي مستقل.

الفلسفة العقائدية اليارسانية:

اليارسانية عهدين، عهد قديم يمتد لـ(٥٠٠٠ ق.م – ٣٠٠٠ ق.م)، تصل جذوره للميثرائية، والميثرائية من الاسم ميثرا، حيث كلمة ميثرا الهندواوروبية أصلها ميهر، ومنها كلمة Mercy أي الرحمة، فأتباع الميثرائية كان يقصد بهم اتباع إله الرحمة.

من الموروثات الميثرائية المتنقلة بشكل لاإرادي هي نار نوروز، ويبين المقطع الديني اليارساني المترجم للعربية احد الموروثات، حيث يقول المقطع: ”عندما تجلس في بيت النار الزرادشتي، وكأنما أنت جالس في المعبد“؛ أما العهد الجديد فيعود إلى أيام الخلافة العباسية، أي بعد ظهور المعتقدات الإبراهيمية كافة.

والفكر اليارساني يقسم الأديان والمعتقدات والطوائف والأفكار على أسس معينة، وهي:

  1. أديان وأفكار الشريعة: و مثالها الديانة اليهودية والاسلامية وما شابهها.
  2. أديان وأفكار الطريقة: مثالها البكتاشية والإسماعيلية وما شابهها.
  3. أديان وأفكار المعرفة: وتشمل الجانب المُجدد في كل معتقد، مثل الطائفة الإنجيلية البروتستانتية في المسيحية.
  4. أديان وأفكار الحقيقة: وتشمل الاديان النورانية، معتقدات وطوائف وأفكار اهل جبال زاكروس مثل الزرادشتية والايزيدية ويضاف إليها اليارسانية (وهنا جاء أصل تسمية أهل الحق في إيران).

أهل الحق

مؤسس الفكر اليارساني الكاكائي:

المؤسس الحقيقي لليارسانية الكاكائية الحالية هو السلطان اسحاق البرزنجي (وكما يسمونه السلطان سهاك)، الذي يمثل أحد التجليات في اليارسانية الكاكائية.

مناسبات خاصة باليارسانية (الكاكائية):

  1. عيد نوروز: ٢١/٣ من كل عام، وهو لديهم بمثابة عيد عرقي اثني وعقائدي، ويصادف يوم تجلي (ميلاد) السلطان سهاك.
  2. عيد خاوندكار: يعتمد على التقويم القمري، ويقع ضمن الأشهر الثلاثة الشتوية.
  3. عيد قول تاس ”عيدي شاهي“: يعتمد على التقويم القمري، ويقع ضمن الأشهر الثلاثة الشتوية أيضاً، لكنه يأتي بعد عيد خاوندكار. ويسبق كلا المناسبتين (خاوندكار و عيدي شاهي)، صوم لثلاثة أيام غير ملاصقة بالمدة الزمنية للمناسبتين.

الكتاب المقدس اليارساني والمراتب الدينية:

يسمى كتابهم كتاب ”سَرئَنجام/سه‌رئه‌نجام“، أي كتاب النتيجة العظمى، باللغة الكُردية، وباللهجة الگورانية، ويتكون كتاب ”النتيجة العظمى“ من مجموعة من الأناشيد والتعاليم الدينية لليارسانية الكاكائية. وترتيب الطبقات الدينية والدنيوية من الأعلى الى الأسفل هي:

  1. پير (و يطلق على بعض الپيرات تسمية باوه).
  2. دليل.
  3. العامة من الناس.

المرتكزات اليارسانية الأساسية:

  1. الصدق و العدل.
  2. النظافة و الطاهرة.
  3. التواضع و نكران الذات.
  4. الرضى والقناعة.

وضع اليارسانية:

اليارسانيون (الكاكائيون) مسالمون بطبيعة الحال، وقد تعرضوا لهجمات ضدهم وتم اتهامهم بالكفر، وقد كانوا أيضاً ضحية لهجوم تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق سهل نينوى، وتم تفجير مزارات خاصة بهم؛ التي تمتاز بقبابها الخضراء.

مزار يارساني

مزار يارساني

ومن الشخصيات الكاكائية المشهورة الشاعر الكُردي بابا طاهر الهمداني، والقيادي في حركة التحرر الكُردية المرحوم الأديب فلك الدين كاكائي، والذي شغل منصب وزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كُردستان-العراق، وقد أقدمت حكومة اقليم كُردستان مؤخراً على استحداث ممثلية لليارسانية الكاكائية في وزارة الأوقاف و الشؤون الدينية، ومنحت أيضاً مقعد كوتا لليارسانيين الكاكائيين في مجلس محافظة حلپچة المستحدثة حديثاً في الإقليم.

المناضل المرحوم فلك الدين كاكائي، وزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كُردستان.

المناضل المرحوم فلك الدين كاكائي، وزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كُردستان.

بعد هذا الاستعراض، الذي قمنا به بالتعريف بهذا الفكر، لا يقع إلا في ضمن الواجب الصحفي، ويبقى امر حسم إستقلالية الفكر اليارساني الكاكائي من عدمه رهناً بيد القادم من الأيام، والذي سيحدده أبناء هذا المكون الأصيل.

 

عدد القراءات: 19٬714