الحياة الجنسية

تعرف على بعض من أسوأ الحالات والمشاكل التي قد تصيب العضو الذكري

إن كنت تظن أن المشاكل الجنسية المتعلقة بالعضو الذكري مقتصرة على ضعف الانتصاب أو صغر حجم القضيب الذكري فأنت مخطئ تماماً، فهناك العديد من الحالات والمشاكل التي تصيب القضيب الذكري، والتي سيجعلك بعضها تشعر بأن ضعف الانتصاب أو حتى صغر الحجم مشاكل بسيطة وميسورة.

سنستعرض في مقالنا هذا بعضاً من أسوأ المشاكل والحالات التي قد تصيب العضو الذكري وسنتعرف عليها بمنظور طبي وعلمي:

أولاً: ظاهرة القضيب المحبوس Trapped penis

تتجلى هذه الظاهرة في كون القضيب الذكري مقلوبا نحو الداخل (متوجه لداخل الجسم بدلاً من بروزه للخارج)، يمكننا أن نقول أن في هذه الظاهرة ينقلب القضيب الذكري ظهراً على عقب -إن صح التعبير-.

تحدث تلك الظاهرة عادةً نتيجة تأثير قوة ضغط قوية على القضيب مباشرة، فينضعط ويسحق بقوة باتجاه الجسم (إلى داخل الجسم) ونتيجة ذلك يصبح محصورا ضمن النسيج الشحمي تحت الجلد الموجود بين الحوض ومنطقة العانة.

تحدث هذه الظاهرة عادة عند حوادث السير لأنها تحتاج لقوة ضغط كبيرة، ويمكنكم أن تبحثوا في موقع بحث غوغل عن بعض الصور لتلك الحالة لكن وجب علينا تحذيركم بأنها قد تحوي مناظر لا تناسب الجميع.

ثانياً: القضيب الذكري بشكل الساكسفون

الساكسوفون

الساكسوفون

تظهر هذه الحالة عادةً نتيجة وجود انسداد في العقد اللمفاوية أو عند الإصابة بعدوى الكلاديميا وهي بكتيريا تسبب مرضا منقولا جنسياً يدعى داء المتدثرات، الذي يترافق بألم وحرقة وانتفاخ للقضيب الذكري مع وجود إفرازات، وتتجلى هذه الظاهرة في انتفاخ وتورم في القضيب مع انحناء واضح ومؤلم، وتدعى هذه الحالة أيضاً بـ”قرن الكبش“.

يعطى المصاب في هذه الحالة أدوية قد تساعده في الحد من ظاهرة انحناء والتواء القضيب لأن التبول يصبح مستحيلاً عند ذلك، وعلى الرغم من أن الأدوية بإمكانها مساعدة المريض ليعود للتبول بشكل طبيعي لكن ممارسة الجنس ستبقى مستحيلة.

معلومات عن داء المتدثرات المسبب الأول لحادثة القضيب الساكسفون: هو مرض منتقل جنسياً يصيب الرجال والنساء يتميز بإفرازات من المهبل والقضيب، وقد ينتشر المرض ليصيب الجهاز التناسلي العلوي عند الإناث والخصيتين عند الذكور مؤدياً لحدوث عقم.

ثالثاً: هجوم بعض أنواع الأسماك

أسماك المسواك الصغيرة في اليد

إن كنت تظن أن أسماك القرش وحدها قادرة على مهاجمتك فأنت لست محقاً أبداً، فهناك بعض أنواع أسماك المياه العذبة التي تعيش في الأنهار الكبيرة وتدعى ”أسماك الكانديرو“ تهاجم الذكور الذين يسبحون في مياهها، حيث أنها تملك صفوفا من الأشواك على شكل مظلة تغرزها في قضيب الذكر لتمتص دمه، ولا يعد استئصال تلك الأشواك أمراً صعباً لكن لن يمكنك أن تتخيل مدى الألم الذي يحدثه.

قد لا تسبب هذه المشكلة مصدر قلق لديك إلا في حالة قررت قضاء عطلة بجانب أحد الأنهار الكبيرة.

رابعاً: مرض (بيروني) أو انحناء القضيب

تتجلى أعراض مرض بيروني بانحناء واضح في القضيب الذكري مترافق مع انتصاب مؤلم جداً، يحدث هذا المرض نتيجة تراكم الترسبات في العضو الذكري، قد يكون للأدوية والعمليات الجراحية دور هام في معالجة هذا المرض والتعامل معه، لكنها مع ذلك لا تضمن لنا التعافي التام منه.

حقائق عن مرض بيروني: في كل عام يتم تشخيص بين 65 ألفاً و120 ألف مصاب بمرض بيروني في الولايات المتحدة وحدها.

خامساً: ظاهرة انكسار القضيب الذكري

شجرة مكسورة

صورة: Lane V. Erickson/Shutterstock

لقد تحدثنا في مقال سابق عن هذه الحالة لكن موضوع مقالنا اليوم يجبرنا أن نعود لنذكر بها ونستعرضها: بالرغم من عدم وجود أية عظام في القضيب الذكري إلا أنه يمكن أن يتعرض للكسر نتيجة تحطم الجسم الكهفي أو الأنابيب الأسطوانية فيه، وتحدث هذه الظاهرة عادة عند ممارسة الجنس بشكل عنيف وسريع، وتتجلى بتورم وتشوه للقضيب قد يؤدي لفقدانه لوظائفه وعمله إن لم يتم علاجها جراحياً في الوقت المناسب.

سادساً: الوشم على القضيب الذكري

شخص يقوم بعملية الوشم

صورة: Mikhail_Kayl/Shutterstock

قد تستغربون عنوان هذه الفقرة، لكن هناك الكثير من الذكور الذين يوشمون على أعضائهم الذكرية دون التفكير بالعواقب، حيث أن الوشم على القضيب قد يؤدي لتورمات والتهابات حادة وربما تزداد الحالة سوءًا وتصبح غير قابلة للعلاج. في إحدى الحالات المسجلة عانى شاب إيراني من انتصاب مستمر نتجة وشم على قضيبه وذلك بسبب ازدياد ورود الدم إليه كرد فعل طبيعي على الإبرة وحبر التاتو.

إن الحالات السابقة هي حالات موجودة وحقيقية ومسجلة في العديد من المشافي والعيادات في كل أنحاء العالم، لا تستهتر بصحتك الجنسية ولا تنس استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، فكما رأينا قد يؤدي أي مرض جنسي بسيط إلى مشكلة عويصة جداً، وعندما تشعر أن الانتصاب أصبح مؤلماً لديك أو أن بقضيبك انحناء غير طبيعي لا تخجل وراجع طبيباً مختصاً في أقرب وقت، فأغلب المشاكل يكون علاجها سهلا عندما تُكتشف في الوقت المناسب.

سابعا: انعكاس قناة المثانة مع قنوات الأمعاء

في حالات نادرة للغاية؛ يمكن أن يتسبب خطأ في جراحة الأمعاء أو علاج سرطان (البروستاتا) فيما يسمى بـ(فيستولا)، وهو تمزق في الأنسجة التي تربط القناة البولية بالمستقيم (المعي الغليظ). علامات حصول هذا الخطأ هي تعاكس كامل في وضائف تلك القنوات، حيث يلاحظ الشخص خروج قطرات البول من المعي الغليظ، و براز يشق طريقه عبر القناة البولية والمثانة.

يمكن لجراحة ترميمية أن تصحح ذلك الخطأ، وتستعيد كل قناة وظيفتها بشكل تام، لكن فترة الشفاء تكون طويلة وصعبة للغاية، وهذا حسب ما جاء في مواد نشرها قسم المسالك البولية في جامعة (يوتا) الأمريكية.

ثامنا: عملية ختان فاشلة

إذا تم قطع جزء من القضيب عن طريق الخطأ أثناء عملية ختان فاشلة، يمكن أن ينمو ذلك العضو مرتبطاً بكيس الصفن عند شفائه، والنتيجة هي عمود ”مدفون“، أو عالق في طبقة الدهون الموجودة حول الأعضاء التناسلية.

لحسن الحظ، يمكن تدارك ذلك الخطأ بالكامل، بإجراءٍ جراحي تصحيحي، كما جاء في أبحاث أجريت في ولاية فيرجينيا الشرقية.

تاسعا: التعرض لعضة كلب

كلب شرس

قد يتعرض شخص تناول المشروبات الكحولية أكثر من اللازم لمواقف غريبة بعض الشيء، مثل تضييع المفاتيح، أو محفظة النقود أو حتى إنفاق مبلغ مالي كبير جدا على أمر تافه.

لكن ما حصل مع أحد الرجال في جمهورية الدومينيكان، يكاد لا يصدق، فقد استفاق ذلك الرجل البالغ من العمر أربعة وستون عاماً، من ليلة طويلة أكثر فيها الشرب، ليجد عضوه الذكري مفقوداً! فأخبره الجيران أنه تعرض لهجمة كلب تركته بدون قضيب.

عاشرا: حصول حادث عرضي في العمل

الة

رفع رجل من فلوريدا دعوى قضائية ضد وكالة توظيف، بعد أن تعرض لحادث أثناء العمل أفقده عضوه الذكري بالكامل، والذي تسببت فيه آلة صممت لتسوية حواف السجاد. وقد زعمت دعوى الرجل أنه عين لاستعمال تلك الآلة بدون تدريب مناسب.

عدد القراءات: 4٬716