الحياة الجنسية

سبعة من أغرب الإصابات والحوادث التي قد تتعرض لها عند ممارسة الجنس

الحوادث عند ممارسة الجنس

كلنا نعتقد بأن الجنس هو عملية ممتعة لكلا الطرفين المشاركين فيها، لكن الأمر ليس دائماً كذلك! فالجنس يمكن أن يترك آثاره السلبية الخاصة عليك نفسياً وجسدياً.

قد تظن أن الجنس الآمن يقتضي أن ترتدي واقياً ذكرياً، أو أن تقومي بتحاليل للأمراض الجنسية قبل الممارسة، لكن يجب علينا أن نعيد التفكير في معنى مفهوم الجنس الآمن والخالي من الإصابات الجسدية خصوصاً، ومن أشهر الإصابات التي قد تصيبك أثناء ممارسة الجنس والتي يعرفها كلنا هي: الـcarpet-burn (وهو احتراق الجلد نتيجة الاحتكاك القوي عند ممارسة الجنس على السجاد)، والـhead-hitting-the-headboard (وتعني إصابة الرأس بالعوارض والحواف الخشبية أو المعدنية للسرير أثناء ممارسة الجنس)، والـslipping-in-the-shower injuries (وهي الإصابات الناجمة عن الانزلاق والسقوط في الحمام أثناء ممارسة الجنس في الحمام).

لكن هذا ليس كل شيء، فهناك رجل سيء الحظ أصيب بكسر في قضيبه عندما كان يمارس الجنس، حيث يصدر القضيب صوت طقطقة واضحة أثناء الممارسة العنيفة، أو في الوضعيات غير الصحيحة للممارسة الجنسية، كما أن هناك زوجان علقا (التصقا) ببعضهما البعض عندما كانا يجربان وضعية جديدة في الممارسة.

لم ننته بعد، فسنتناول في هذا المقال بضع حالات الإصابات أثناء العملية الجنسية.

1. عضات أو قبلات الحب:

عضات أو قبلات الحب

تظهر لدى الكثير من الناس آثار عضات الحب عند الممارسة الجنسية، والكثير منا يحاولون تجنبها لما تسببه آثارها من إحراج، لكن هذا الإحراج ليس ضررها الوحيد، بل هناك أضراراً جسدية أخرى خطيرة تنجم عن قبلات الحب، التي قد تؤدي حتى إلى مقتلك.

توفي في العام الماضي شاب يدعى (خوليو ماسياس غونزاليس) ذو الـ17 عاما من (مكسيكو سيتي) بسبب سكتة دماغية ناجمة عن قبلة حب تركتها له صديقته، مما سبب له تجلطاً في الدم، حيث انتقلت الخثرة الدموية إلى الدماغ وتسببت بمقتله.

في عام 2011، فقدت امرأة تبلغ من العمر 44 عاما في (نيوزيلندا) الإحساس والقدرة على تحريك ذراعها بسبب جلطة دماغية كان سببها قبلة حب في عنقها، التي ألحقت ضرراً شديداً بأحد الشرايين الأساسية في عنقها وأدت إلى سكتة دماغية.

لذا يجب الانتباه عند تقبيل جسد الشريك، وخاصة عنقه لأنه منطقة حساسة جداً، ويجب التعامل معه بحذر وروية.

2. قبلة الطرش:

الأذن من الداخل

في الحقيقة، ليست هذه القبلة كما يوحي به اسمها فقط بأنها تسبب صوتا عاليا ومزعجا يرن في أذنك، بل هي أسوأ من ذلك بكثير.

أدخلت امرأة فى العشرينات من مقاطعة (جوانغدونغ) فى جنوب الصين إلى المستشفى لأنها أصيبت بصمم مفاجئ، ولم تستطع سماع أي شيء، وعند فحصها واستجوابها من قبل الأطباء قالت بأنها كانت تقبل حبيبها بشغف قبلة وداع في اليوم الماضي، وأتت تصريحات المستشفى لصحيفة (تشاينا ديلى ان) كما يلي:

”خفضت القبلة الضغط فى الفم وسحبت غشاء طبلة الأذن مما تسبب في عطب فيها وتعطل وظائفها، الأمر الذي أدى للصمم“.

يقال أن هذا الصمم قد يكون مؤقتا، ويمكن أن يعود السمع تدريجياً لصاحبه بعد شهرين.

3. الحب أعمى:

الأوعية الدموية

الأوعية الدموية

كلنا سمعنا بالمثل الشعبي القائل ”الحب أعمى“، هذه المقولة أصبحت حقيقية!

انفجرت الأوعية الدموية داخل عين رجل سيء الحظ من (ساوثامبتون)، انكلترا، عندما كان يمارس الجنس ووصل لنشوته الجنسية، وذهب الرجل ذو الـ29 عاماً إلى المستشفى عندما لاحظ ضعفاً شديداً في الرؤية في عينه اليسرى، وأخبر الأطباء هناك أنه مارس جنساً عنيفاً في الليلة الماضية أوصله لنشوة جنسية كبيرة وغير متوقعة، وعند الفحص وجد الأطباء أن هناك نزيفاً في عينه سببه تراكم ضغط ناجم عن النشوة الجنسية الكبيرة.

(أدى الضغط الشديد عند وصوله للنشوة الجنسية إلى زيادة مفاجئة في الضغط وراء شبكية العين، مما أدى بدوره إلى انفجار الأوعية الدموية)، وأشارت الدراسات إلى أن الرجال الذين يحبسون أنفاسهم أثناء النشوة الجنسية هم أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الإصابات، لذا كونوا حذرين!

4. لا تتركني أبداً:

لا تتركني أبداً

نقول هذه الجملة عادةً لشخص نحبه، لكن ما لم نتصوره هي أنها تطبق حرفياً في غرفة النوم أو أثناء ممارسة الجنس!

قرر زوجان في إيطاليا ممارسة الجنس على البحر، وعندما انتهيا منه، لم يتمكن الرجل من إخراج قضيبه من جسد زوجته، فتم استدعاء أطباء إلى مكان الحادثة، ونقل الزوجان إلى المستشفى.

تعرف هذه الحالة وشبيهاتها من الحالات باسم ”القضيب الأسير“، حيث يتم أسر القضيب وحبسه حرفياً من طرف المهبل، والتي تحدث عندما تتشنج عضلات قعر الحوض عند المرأة بعد النشوة الجنسية (التي من المفترض أن ترتخي) مما يسبب حبس القضيب داخل المهبل.

5. حوادث حمالة الصدر:

حوادث حمالة الصدر

إن نزع حمالة الصدر صعب للغاية، خصوصاً بالنسبة للرجال الذين لم يعتادوا نزعها، فهناك العديد من الحالات التي تستدعي اصطحاب البعض إلى المشافي ممن يعانون من تمزق أربطة أو أصابع مكسورة بسبب المحاولات الفاشلة لنزع حمالات صدر شريكاتهم، لذا يجب التأني عند نزع الحمالة تجنباً لتلك الإصابات التي قد تجعل ليلتك الحميمة تنتهي في المستشفى.

6. القضيب المكسور:

قراءة عنوان الفقرة فقط قد يصيبك بالقشعريرة!

كسر رجل يبلغ من العمر 47 عاما قضيبه أثناء ممارسة الجنس مع حبيبته الجديدة، وقال الرجل أنه لم يلحظ الإصابة أبداً إلا بعد أن مر عليها ما يقارب الـ12 ساعة (حسب ادعائه الشخصي الذي قد يكون غير صحيح).

كما قال أنه تابع الجنس بشكل طبيعي، وكان انتصابه طبيعياً جداً أثناء الممارسة حتى عندما تعرض للإصابة، على الرغم أنه في مثل هذه الإصابات يعاني الرجال من آلام مبرحة على مستوى القضيب.

يحدث انكسار القضيب عندما يتم ضربه أو الضغط عليه من قبل قوة كبيرة أثناء انتصابه الكامل (يتكون القضيب من ثلاثة أنابيب أسطوانية الشكل، اثنان منها تملآن بالدم عندما يستثار الرجل جنسياً، كما أن الأنسجة المحيطة بهذه الأنابيب تتوسع أيضاً).

لكن عند التعرض لضربة أو ضغط كبير على القضيب أثناء الانتصاب، كعظم حوض الشريك مثلاً نتيجة الجنس العنيف، يؤدي ذلك لإنحناء في القضيب ينتج عنه زيادة ضغط على تلك الأنابيب، مما يؤدي لحالة القضيب المكسور أو التمزق في أنسجة القضيب.

7. الخيانة صعبة، الخيانة مؤلمة!

قد تعتقد أن أكثر الأخطار التي تحيط بك عندما تخون شريكك هي أن يتم كشفك، لكنك مخطئ!

تشير البحوث، إلى أن الرجال الذين يخونون شركاءهم أكثر عرضة للإصابة بالموت المفاجئ بسبب النوبات القلبية، وخاصة عند الخيانة مع أشخاص أصغر سنا من الشركاء بفارق عمري كبير.

لم يعرف سبب دقيق لتلك الحالات، لكن الأدلة تشير إلى أن حالات الموت المفاجئ تلك سببها الشعور بالذنب أو الجهد والضغط الشديدان في محاولة كتمان السر، وإرضاء شريك أصغر سناً من شريكك الأصلي ذو متطلبات جنسية أكثر.

كما وجدت بعض الدراسات إلى أن معظم الرجال الذين أصابهم الموت المفاجئ أثناء الجنس، كانوا يخونون أزواجهم مع شركاء آخرين.

المصادر

عدد القراءات: 182٬111