in

مجموعة صور تظهر الحياة العادية التي كان يعيشها ”ملك تجارة الكوكايين“ بابلو إسكوبار

بابلو إسكوبار

هناك الكثير من الحقائق حول حياة الشهير (بابلو إسكوبار) التي لشدة غرابتها قد يعتقدها الكثيرون أسطورة، لكنها حقيقية جدا للأسف، حيث أنه عندما كان في ذروة قوته كان يجني حوالي أربعين مليون دولار أسبوعيا، وفي إحدى المرات اشترى طائرة نفاثة خاصة لا لشيء إلا لنقل أمواله عبر الجو، كما كان قد أحرق ذات مرة ما قدره مليوني دولار من الأوراق النقدية من أجل أن يدفئ ابنته في ليلة باردة.

كان (بابلو إسكوبار) يحيا حياة مزدوجة انقسمت بين صورة ظاهرية يبرزها للناس وصورة خاصة لا تعرفها عنه سوى عائلته والمقربون منه. كما أنه لشدة القسوة التي اتصف بها جعل الكثيرين يعتبرونه ”جزارا“ قد يقدم على أي شيء من أجل الوصول إلى السلطة والمحافظة عليها، حيث تقدر الإحصائيات أن منظمته كانت مسؤولة عن عمليات تصفية لحوالي 4000 ضحية خلال فترة حياته.

في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»؛ جمعنا لكم مجموعة صور تبرز الحياة العادية التي كان يعيشها (بابلو إسكوبار) على الرغم من ثرائه وسلطته الكبيرة، تابعوا معنا القراءة من أجل اكتشاف المزيد عن خبايا هذه الشخصية المشهورة التي نقلت تجارة الممنوعات إلى مستوى آخر لم يعرف له مثيل:

1. التقى بابلو إسكوبار بزوجته المستقبلية (ماريا فيكتوريا) عندما كان يبلغ من العمر 24 سنة وكانت هي بنت الثلاثة عشر ربيعا، وعلى الرغم من أن عائلتها لم توافق على هذا الارتباط غير أن الزوجين بقيا معا ولم ينفصلا إلى غاية وفاة (بابلو) في نهاية المطاف. في شهر مارس سنة 1976، تزوج (بابلو إسكوبار) بـ(ماريا فيكتوريا) بعد مواعدة دامت سنتين، وكانت تبلغ من العمر 15 عاما في يوم زفافهما.

بابلو إسكوبار وزوجته المستقبلية
(بابلو إسكوبار) وزوجته (ماريا فيكتوريا). صورة: Afonso Maricas/Lusa

جاري التحميل…

0