علوم

لماذا ينمو الشعر لطول محدد ثم يتوقف؟

الحاجبين

لعلك سألت نفسك هذا السؤال: ”لماذا ينمو الشعر لطول محدد ثم يتوقف، وعندما تقصه فإنه يعاود النمو أيضاً لذلك الطول نفسه؟“

ما يحدد طول الشعرة هو طول مرحلة نمو بصيلتها ”Anagen Phase“، وما يتحكم بمدى طول هذه المرحلة هي الجينات، ولكن يمكن لهذه المدة أن تتأثر بالهرمونات وحتى الإنفعالات، وبشكل أكثر تحديداً هناك إشارة كيميائية تتحكم بدورة نمو الشعر بدقة متناهية.

المرحلة التي تتبع مرحلة النمو هي مرحلة التوقف عن النمو ”Catagen Phase“، محفزات هذه المرحلة غير معروفة بالضبط ولكن بمجرد التحفيز تنقطع التروية الدموية عن جذر الشعرة مما يؤدي إلى توقف التغذية الواردة لها، وأيضاً التغذية الواردة للخلايا التي تُنتج الشعرة الجديدة، ويؤدي هذا إلى توقف نمو الشعرة، وتستمر هذه المرحلة لـ3 أسابيع.

تأتي بعدها مرحلة الراحة ”Telogen Phase“ حيث تكون البصيلات في حالة راحة، والشعر الآن ميت بشكل كامل حتى الجذور، تكون الشعرة خلال هذه المرحلة سهلة النزع مثل ما يحدث معك أثناء تمشيط شعرك أو تنظيفه عند الإستحمام، وحتى لو بقيت هذه الشعرة فترة طويلة ولم تُنتزع بطريقة ما سوف تتساقط من تلقاء نفسها، وذلك نتيجة دفع الشعرة النامية الجديدة لها من الأسفل مع بدء دورة نمو شعرية جديدة.

الإختلاف في طول مرحلة التنامي ”Anagen Phase“ واضح جدا بين شعر القدمين والذراعين وشعر الرأس، لهذا السبب لا ينمو الشعر على رجليك وذراعيك لطول عدة سنتمترات إن تركته دون حلاقة أو قص، وطبعاً وبفضل اختلاف الجينات بين البشر فإمكانك أن تجد مراحل نمو وتنامي شعرية مختلفة بينهم.

تبلغ مدة مرحلة النمو بالنسبة لشعر الرأس حوالي 2-7 سنوات، أما شعر اليدين أو الرجلين أو الحواجب فإن مدة هذه المرحلة لا تتعدى الـ45 يوماً، في بعض الحالات النادرة فإننا قد نجد أشخاصاً أصحاب مرحلة نمو شعر قصيرة ومشابهة لطول مرحلة نمو شعر أرجلهم وأذرعهم، مما يؤدي لديهم إلى ظهور شعر رأس قصير جداً لا يتجاوز طوله عدة سنتيمترات، وقد نرى العكس لدى أشخاص ذوي مرحلة نمو شعر رأس طويلة جداً، ولكن هذه الحالات نادرة جداً كما أسلفنا الذكر.

في أي وقت، يمر 85-90% من شعرك في مرحلة النمو، و1-2% في مرحلة التوقف عن النمو، و10-14% في مرحلة الراحة.

على كل حال، يؤدي التوتر الشديد إلى توقف نمو سابق لأوانه مما يسرّع دخول الشعر في مرحلة الراحة، قد تصل نسبة شعر جسمك المُتأثرة بحالة التوتر النفسي إلى 70%، وعندما يحصل هذا فإن غالبية شعرك الذي لا يزال ينمو سوف يتوقف ويسقط سقطةً واحدة.

يمكنك قياس طول مرحلة نمو شعرك السنوية بشكل تقديري وذلك بناءً على طول نمو شعرك الذي لم يتعرض للقص خلال فترة زمنية معينة، أولاً تأكد من أن طول شعرك ليس أقصى طول يمكن أن يصل له، ثم قس طول الشعرة وعد بعد سنة وقس طولها، وهنا سوف تحصل على الفرق وهو معدل النمو (عادةً ما يكون هذا المعدل 1 سم كل 28 يوم)، لذلك من دون قص فإن شعرك ينمو لـ40 سم كحد أقصى، بعدها نحسب فترة النمو: (السنتيمترات × فترة نمو كل سنتيمتر)، لذلك؛ وباستخدام معدل 1 سم كل 28 يوم؛ نجد: 40 سم × 28 يوم، والذي يساوي 1120 يوم تقريباً، أي ما يقارب ثلاث سنوات.

الآن لنجب تحديداً على النقطة الثانية من السؤال: ”ولكن الشعر بعد قصّه سيعاود نموه ليصل لأقصى طول“.

يُفسر ذلك بأنه عندما تُعاد دورة حياة الشعرة من جديد فإنها سوف تنمو إلى أقصى طول يمكنها الوصول له في نهاية المطاف، فالشعرة الجديدة سوف تنمو لأقصى طول يمكنها الوصول إليه بديلةً عن الشعرة القديمة التي ستنمو لمعدل أقصر من الشعرة الجديدة، وذلك بسبب كونها شعرة مقطوعة مسبقاً.

بعد أن ألممت الآن بحقيقة نمو الشعر ووصوله لأقصى طول بعد قصه، وبعد أن عرفت بأن الهرمونات والجينات هي من تتحكم بفترة نمو الشعر، يجب أن تعلم أيضاً أن هذه الفترة لا تتأثر نهائياً بعملية الحلاقة، فالحلاقة لا تؤثر على معدل نمو الشعر ولا تغُيّر لونه ولا سماكته أيضاً.

المصادر

عدد القراءات: 5٬216