ميديا

هل يمكن الثقة حقاً بتقييمات موقع Rotten Tomatoes للأفلام؟

تقييمات موقع Rotten Tomatoes للأفلام

السينما أو ما يعرف بالفن السابع هي واحدة من أكبر الصناعات الترفيهية في عالم اليوم، ومع أكثر من 800 فيلم يتم إطلاقها سنوياً (بمعدل أكثر من فيلمين في اليوم الواحد) من قبل Hollywood وحدها، فهناك الكثير والكثير من الأفلام التي تحتاج مشاهدتها كلها لتفرغ تام طوال الوقت من قبل المتابعين.

ومع كون هذا الأمر غير متاحاً خصوصاً لمن هم في مثل حالتي من محبي السينما ومتابعيها بشدة، لكن بنفس الوقت من ذوي الوقت المحدود للغاية بحيث أن مشاهدة أكثر من فيلمين في الأسبوع تعد أمراً غير ممكن، فلا بد من آلية تتيح انتقاء الأفلام الجيدة من الرديئة.

عندما تريد مشاهدة فيلم ما فأنت بالتأكيد تريد مشاهدة فيلم جيد مع قصة وأدوار وتمثيل، وحتى مؤثرات بصرية وإخراج يتماشى مع تفضيلاتك أو ما تعتبره جيداً، ومع التنوع الكبير في الأفلام فلا بد أن نسبة منها ستكون رديئة بحيث لا تعجبك أو حتى ستكون مزعجة جداً بحيث تجد نفسك غير راغب بإكمالها، لذا فموضوع تقييم الأفلام عموماً نما بشكل كبير بالتوازي مع نمو صناعة السينما بحد ذاتها، ومواقع مثل IMDb وRotten Tomatoes وMeta Critics باتت من المواقع الأكثر زيارة من قبل محبي الأفلام حول العالم.

المشكلة هنا أن التقييمات التي تُشاهد على بعض هذه المواقع وبالأخص ربما IMDb لن تنطبق على تقييمك بالضرورة، فشخصياً مثلاً أنا لا أطيق أفلام الأبطال الخارقين أو أفلام الأكشن البحتة الخالية من أي عمق للقصة، وحتى لو جنى فيلم مثل The Avengers مئات ملايين الدولارات في شبك التذاكر وحصل على تقييمات عالية على موقع IMDb فلن أستطيع مشاهدته دون ان أشعر بالملل والإحباط منه.

هذا الامر دفعني كما الكثيرين للتخلي عن تقييم IMDb والبحث عن تقييم آخر أفضل ربما، وهنا كما الكثيرون كانت وجهتي هي Rotten Tomatoes كونه لا يعتمد على رأي الجمهور بل على تقييمات نقاد ينظرون بعين أكثر نقداً للقصة والأحداث وعمق الشخصيات والإخراج.

كيف يقوم موقع Rotten Tomatoes بتقييم الأفلام؟

علامة الجودة لـ Rotten Tomatoes

كثيراً ما تستخدم هذه العلامة على بوسترات الأفلام للدلالة على كونها جيدة جداً.. لكن في الواقع فهي مجردة من أي قيمة حقيقية.

لا بد وأنك قد شاهدت شعار الموقع الشهير مرة على الأقل على صور الأغلفة للأفلام، بالأخص صورة الطماطم الطازجة التي تعد بجودة عالية للفيلم واستمتاع أكبر بمشاهدته، لكن هذا الشعار لم يكن دائماً مرافقاً لصور الأفلام والبوسترات، بل أنه بدأ حديثاً نوعاً ما، فالموقع لم يتأسس حتى عام 1998 حيث تم بيعه لاحقاً لشركة Flixter عام 2010 ومن ثم بيعت شركة Flixter نفسها لشركة Fandango عام 2016، ليكون الموقع قد مر ضمن عدة مراحل من الإدارة ومسيرة من النمو المتزايد في الشعبية والتأثير لكن دون تغيير كبير على أسلوب التقييم.

يقوم الموقع بتقسيم تقييمات الأفلام إلى 3 فئات مختلفة:

فئة Rotten (فاسدة): للأفلام التي حصلت على تقييمات إيجابية من أقل من 60٪ من النقاد الذين يعتمدهم الموقع.

فئة Fresh (طازجة): للأفلام التي تحصل على تقييمات إيجابية من 60٪ على الأقل من النقاد المعتمدين.

وفي الأعلى Certified Fresh (مضمون الطزاجة): وهي فئة تتضمن الأفلام التي تمت مراجعتها أكثر من 80 مرة مع موافقة أكثر من 70٪ من النقاد على كونها جيدة مع كون 5 من التقييمات الإيجابية على الأقل من ”نخبة النقاد“.

الموقع يعتمد على تقييمات من 3000 ناقد مختلف، لكن بطبيعة الحال فجميع النقاد لا يقيمون جميع الأفلام وغالباً ما تكون التقييمات لكل فيلم من قبل حوالي 100 ناقد أو أكثر فقط، لكنها لا تصل لأن يقوم جميع النقاد مثلاً بتقييم نفس الفيلم.

تقييمات النقاد عند أخذها من قبل الموقع لا تدخل كما هي في الواقع، بل أنها تؤخذ من مبدأ إعجاب أو عدم إعجاب فقط، أي أن تقييماً بنجمة من أصل خمسة وتقييماً بنجمتين سيؤخذ كتقييم سلبي، فيما أن 3 أو 4 أو 5 نجوم ستكون بنفس القيمة وتعتبر تقييمات إيجابية.

المشكلة في أسلوب التقييم هذا

فيلم Alien Covenant

في الفترة الأولى من إصدار فيلم Alien Covenany تمكن من الحصول على أعلى تصنيف ضمن موقع Meta Critics على الرغم من الفرق الشاسع بين تقبله وتقبل الأفلام الأخرى التي حصلت على العلامة.

مبدأ تقييم Rotten Tomatoes يبدو شبيهاً جداً بمبدأ تقييم مقاطع الفيديو على موقع YouTube، فالموقع الأكبر في العالم من حيث عرض الفيديو كان قد استبدل أسلوبه القديم بالتقييم من 5 نجوم بزرين فقط، أحدهما إبهام للأعلى بمعنى أن الفيديو جيد، والآخر للأسفل بمعنى أن الفيديو سيء، هذا الأسلوب قد يكون مرغوباً أكثر، لكنه يعاني من مشكلة كبيرة هي أنه لا يتضمن أياً من أطياف الرمادي فالفيلم إما جيد أو سيء ولا مكان في الوسط لكل ناقد ليحدد موقفه.

يمكن ملاحظة المشكلة في التقييم من الكثير من الأفلام التي تمتلك تصنيفات أو تقييمات متماثلة، فكل من فيلمي Alien: Covenant وMoonlight الصادرين عام 2016 حصلا على شارة Certified Fresh (مضمون الطزاجة) لكن الأول كان جزءاً جديداً مخيباً للأمل لفيلم خيال علمي سابق صدر قبل وقت طويل، بينما الآخر هو فيلم درامي لاقى الكثير من ردود الفعل الإيجابية وحصل على جوائز عديدة (ولو أن ثقتي بجوائز Oscar وEmmy’s وغيرها شبه معدومة).

وبالإضافة لذلك ففيلم Alien حصل على الحد الأدنى من التقييمات الإيجابية اللازمة مع أنه امتلك ميزانية كبيرة هي 97 مليون دولار، بينما فيلم Moonlight لم يكلف سوى 4 ملايين دولار وحصل على 98٪ من التقييمات الإيجابية مما جعله من اعل الأفلام تقييماً في تاريخ الموقع.

عندما تم حساب التقييم بناءً على كل تقييم شخصي للنقاد دون تحويله لإعجاب أو رفض فقط تغير الوضع كثيراً مع تقييم 6.4\10 لفيلم Alien وتقييم 9\10 لفيلم Moonlight، ومقارنة هذا التقييم بالنسبة المئوية على ما يعرف بـ”عداد الطماطم“ فالاختلاف واضح هنا مع كون 70٪ تعني 7\10 لا 6.4 وكذلك 98٪ تعني 9.8\10 لا 9.

لكن حتى مع تجاهل هذ الأمر فالفرق بين تقييمي الفيلمين كبير جداً وواضح بحيث أن إعطائهما نفس تصنيف Certified Fresh يبدو أمراً غريباً ومستهجناً.

التعقيد في نظام Rotten Tomatoes لا يتوقف هنا في الواقع، فبالنظر إلى كل من فيلمي Dunkirk وGet Out يبدو على ”عداد الطماطم“ أن Dunkirk حصل على تقييم 93٪ بينما حصل Get Out على 99٪ وللوهلة الأولى يبدو أن النقاد عموماً أعجبوا بـGet Out أكثر، لكن متوسط تقييمات النفاد يقول أمراً آخر حيث أن Dunkirk حصل على تقييمات بالمتوسط هي 8.7\10 بينما حصل Get Out على 8.3\10 مما يعني أن هناك أمراً آخر يؤخذ بعين الاعتبار، وفي هذه الحالة الأمر هو إجماع النقاد من عدمه، ففيلم Get Out حصل على تقييمات أدنى عموماً لكنها غير متباينة فيما بينها بشكل كبير، بالمقابل ففيلم Dunkirk حصل على تقييمات عالية بالمتوسط لكن يوجد نوع من التفاوت فيما بينها مما جعله يخسر النقاط لصالح Get Out.

ماذا عن المواقع البديلة؟

شعار موقع Metacritics

البديل المنطقي لموقع Rotten Tomatoes هو بالطبع Metacritics، لكن طريقة تقييمه غامضة وغير معروفة وعدد نقاده أقل بكثير والنتيجة هي تقييمات أقل حيادية.

حالياً لا يوجد أي منافسين حقيقيين لموقع Rotten Tomatoes سوى موقعا IMDb وMeta Critics، والمشكلة أن أياً منهما ليس تقييماً مثالياً أبداً، فموقع IMDb لا يقيد التقييمات لفئات محددة ولا يحتاج لأن يكون المقيم قد شاهد الفيلم وفي بعض الحالات يتم تقييم الفيلم قبل صدوره حتى، هذا الأمر يجعل الثقة بنتائج هذا الموقع أمراً غير ممكن خصوصاً مع انتشار حملات تدمير التقييمات التي يشارك فيها الكثير من الأشخاص بالقيام بآلاف التقييمات السلبية على أفلام ما لتدمير سمعتها دون أن يقوموا بمشاهدتها مثلاً.

من الناحية الأخرى فموقع Meta Critics يتبع أسلوباً مختلفاً جداً يجعله شخصياً جداً وبعيداً عن الموضوعية كونه يعتمد على تقييمات بضع عشرات من النقاد فقط، كما أنه متكتم جداً حيال الآلية التي يتبعها لجمع التقييمات وإعطاء النتيجة مما يجعله أكثر إثارة للشك من ناحية التحيزات وحتى إمكانية تأثره بالرشاوى نظراً للعدد القليل من المقيمين.

بالمحصلة لا يوجد أية طريقة مضمونة في الواقع لتتأكد من جودة الفيلم ومناسبته لتفضيلاتك دون مشاهدته، فتوصيات الأصدقاء والمعارف أو تقييمات المواقع والنقاد قد تكون مفيدة نسبياً في اختيار أفلام أفضل من سواها، بكن في النهاية مع كون الرأي الشخصي والتفضيلات مختلفة بين الأشخاص فالأمر ليس مضموناً، وفي حال كنت متابعاً مواظباً للأفلام ستجد نفسك تشاهد أفلاماً سيئةً في الكثير من الحالات مهما كانت طريقة انتقائك لها.

عدد القراءات: 3٬010