in

4 أسباب ستدفعك إلى اقتناء جهاز سامسونج غالاكسي S20 بدلاً من S10، على الرغم من الفرق الكبير بين سعرهما

جهاز غالاكسي S20 وS10. صورة: Samsung
جهاز غالاكسي S20 وS10. صورة: Samsung

يُعتبر جهاز Galaxy S20 الجهاز الأغلى ثمناً في تاريخ شركة «سامسونج»، حيث يبلغ ثمنه 1000 دولار أمريكي على الأقل، هذا بدون الحديث عن الإصدارات الأخرى من الجهاز التي تكلف مبلغاً أكبر.

في المقابل، تعرض شركة «سامسونج» هاتفها السابق S10، الذي لا يزال هاتفاً رائداً حتى بعد صدور الأخير، مقابل 750 دولار أمريكي. بالتالي سيلاقي S10 الكثير من الإقبال مقارنة بـ S20 باهظ الثمن، لكن من ناحية أخرى، يحمل S20 جميع المواصفات التي ستخدم المستهلك لفترة طويلة. فيتميز الجهاز مثلاً بأنظمة الكاميرا الرائعة وتقنية الاتصال 5G، وتحسينات كبيرة من ناحية المواصفات الأخرى.

لكن عليك الانتباه عزيزنا المستهلك، فأرخص نسخة من S20 ستكلفك 1000 دولار أمريكي، أما إذا أردت اقتناء S20 Plus أو S20 Ultra، فتوقع دفع المزيد من المال.

لحسن حظنا، لا تزال شركة «سامسونج» تعرض هاتفها S10 مقابل 750 دولار، وهو سعر زهيد جداً مقارنة بمواصفاته التي لا تزال رائدة. ولا يزال أرخص وأفضل بكثير من Galaxy S10e، الذي يبدأ سعره عند حاجز 600 دولار.

لكن، ما الأسباب التي ستدفع المستهلك العادي إلى شراء هاتف S20 بمبلغ كبير نسبياً، بينما يستطيع شراء S10، أو حتى الاحتفاظ به بدلاً من شراء هاتف «سامسونج» الجديد؟

1. مواصفات تدوم لعدة سنين

من اليسار إلى اليمين: غالاكسي S20 Plus وS20 Ultra وS20. صورة: Angela/CNET

إذا أردت الحصول على جهاز يقدم لك مواصفات ستظل رائجة وجيدة حتى بعد مرور بضعة سنوات، بدلاً من شراء هاتف كل سنة أو سنتين، فخيارك الأفضل هو S20.

يأتي جهاز S20 بأحدث وأقوى المواصفات، وإذا مللت حقاً من تبديل جهازك كل سنة للحاق بركب التكنولوجيا، سيقدم لك S20 حلاً لهذه المشكلة.

على سبيل المثال، زُود الهاتف بمعالج Qualcomm Snapdragon 865، المعالج الذي صُنف كأفضل معالج لأجهزة الأندرويد من عام 2020. في المقابل، يستخدم جهاز S10 معالج Snapdragon 855، وهو أيضاً معالج ممتازٌ وكان أفضل معالج لأجهزة الأندرويد من عام 2019.

لكن هذا لا يعنى أن معالج S10 أسوأ من المعالج المرفق بجهاز S20، بل أن جميع المعالجات الجديدة لا تقدم سوى ميزات بسيطة من ناحية الأداء عاماً تلو الآخر. وعلى أي حال، ستلاحظ الفرق في الأداء مهما كان صغيراً. كل ذلك يعني أن معالج Snapdragon 855 الموجود في جهاز S10 جيد جداً، وربما سيؤدي وظيفته على أكمل وجه لعدة أعوام لاحقة، لكن في المقابل، سيوفر لك معالج Snapdragon 865 في جهاز S20 عاماً إضافياً من الخدمة.

2. شاشة بمعدل تحديث 120Hz

هاتف غالاكسي S20. صورة: Trusted Reviews

لن تعرفوا مدى روعة تجربة المشاهدة على شاشة بمعدل تحديث 120Hz حتى تجربوها! حتى أن شاشة S20 مزودة بأعلى معدل تحديث مقارنة بشاشات الأجهزة الحديثة الأخرى، ما يعني أن الجهاز سيوفر للمستخدم أفضل وأسلسل تجربة مشاهدة، وستلاحظون ذلك في كافة الأوضاع، من التمرير بين التطبيقات إلى مشاهدة الفيديوهات والألعاب (التي تدعم معدل تحديث 120Hz). ما يعطي انطباعاً على قوة الجهاز وسلاسته وفخامته.

في المقابل، تُعتبر هذه الميزة جمالية فقط، ولا توفر للمستخدم الكثير من المحاسن. بالتالي، إن أخذت بالحسبان هذه الميزة في جهاز S20، فربما يكون معدل تحديث الشاشة إحدى الأسباب التي ستدفعك لشراء S20، لكنه ليس السبب الأساسي بلا شك.

3. الكاميرا الخارقة

كاميرات S20 حديثة بالكامل، ولم تشهد أي سلسلة سابقة تحديثات وتطويرات في الكاميرا كأجهزة S20

زوّدت «سامسونج» أجهزة S20 بمستشعرات أكبر وأحدث بإمكانها استيعاب ميغابكسلات أكثر. تقول «سامسونج» أن الكاميرات الجديدة ستمكن المستهلك من التقاط صور أكثر وضوحاً وحدة، وسيكون أداؤها أفضل بكثير في ظروف الإضاءة الضعيفة.

هاتف Galaxy S20 Ultra المزود بكاميرا بدقة 108 ميغابكسل، لكن يبلغ ثمنه 1400 دولار. صورة: PCmag

إذا كنت في حيرة من أمرك بخصوص اختيار واحدٍ من الجهازين، فعلى الأرجح أنك لم تفكر حتى بجهاز S20 Ultra الذي يبلغ ثمنه 1400 دولار، لكن لا بد لنا من إخباركم أن جهاز S20 Ultra مزود بكاميرا بدقة 108 ميغابكسل لالتقاط صور خارقة الوضوح حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة. أما إذا أردنا المقارنة مع جهاز S10، فالكاميرا بدقة 12 ميغابكسل.

الاتصالات وشبكات 5G

صحيح أن Galaxy S10 لا يوفر للمستخدم إمكانية الاتصال بشبكات 5G، لكن تلك ليست الميزة التي ستدفعك إلى شراء S20، إنما مجرد ميزة إضافية جيدة ومفيدة، لكن بإمكانك الاستغناء عنها.

تعد قابلية الاتصال بشبكات 5G إحدى أهم القفزات النوعية التي خططت لها «سامسونج» في جهازها الجديد، ما يعني إمكانية نقل البيانات ومشاهدة فيديوهات البث الحي والألعاب السحابية ومكالمات الفيديو بشكل أسرع، حتى أن تجربة تصفح الإنترنت ستكون أفضل وأسرع بكثير. لكن نود إخباركم أن شبكات 5G لا تزال ضعيفة الانتشار حالياً.

تملك شركة T-Mobile فقط شبكات 5G تغطي مناطق أكبر من شبكات AT&T وVerizon، بينما لا تستطيع شركة T-Mobile توفير تلك السرعات العالية التي من المفترض أن تقدمها شبكات 5G، والتي قد تبلغ بضعة غيغابايتات كما سمعنا عنها. كما أن شركتي Verizon وAT&T قادرة على توفير تلك سرعات، لكن نطاق تغطيها أقل. لذا حتى في الولايات المتحدة الأمريكية، لن تكون شبكات 5G عاملاً مهماً في تحديد نوع الجهاز الذكي الذي تملكه، على الأقل في هذه الفترة.

وفي الكثير من مناطق العالم، لا تزال شبكات 5G ضعيفة الانتشار، لكن من المتوقع أن تصبح تقنية 5G منتشرة بشكل أكبر بكثير مع مرور الوقت. لذا إن كنت تعيش في منطقة تتوفر فيها شبكة 5G، فلا مانع من شراء هاتف غالاكسي S20.
بالمناسبة، لن تستطيع التحميل بسرعات خيالية إلا إذا امتلكت جهازي S20 Plus وS20 Ultra، فهما الجهازان الوحيدان من «سامسونج» القادران على الاتصال بشبكات 5G خارقة السرعة –تُدعى mmWave. بينما لا يوفر جهاز S20 العادي سوى تقنية الاتصال بشبكات 5G الـ “أبطأ” والتي تملك نطاقاً أكبر. لكن لا تقلقوا، سيوفر لكم جهاز S20 اتصالاً سريعاً جداً بالإنترنت.

كما لاحظتم، كانت الفروقات بين جهازي S10 وS20 بسيطة للغاية، باستثناء الكاميرا بالطبع. لكن إذا كنتم تمتلكون المال الكافي، فلا مانع من اقتناء جهاز سيدوم بحوزتكم لفترة أطول، وسيبقى رائجاً حتى بعد مرور فترة طويلة. لذا، لا تترددوا في شراء جهاز Galaxy S20، حتى لو بدت الفروقات بين الجهازين بسيطة، لكن S20 قادرٌ على توفير مزايا جيدة حتى بعد سنتين أو ثلاث.