in

كيف غيرت صورة بسيطة حياة بائع الشاي الباكستاني أرشد خان إلى الأبد

في عام 2016، كان أرشد خان بائع الشاي Chaiwala في شوارع العاصمة الباكستانية إسلام آباد، يمارس عمله اليومي إلى أن انقلبت حياته رأساً على عقب بمجرد نظره إلى كاميرا شخص غريب في اللحظة المناسبة، كانت هذه النظرة كفيلة بأخذه لعالم الشهرة والنجومية.

عملت عائلة أرشد خان ببيع الشاي في إسلام آباد منذ حوالي 30 عاماً، لكنه لم ينضم للعمل في كشك العائلة سوى قبل بضعة أشهر من التقاط المصور المحترف (خافيريا علي) صور له في شهر سبتمبر عام 2016، حين نظر أرشد بعينيه الزرقاوين الساحرتين لكاميرا علي في اللحظة المناسبة.

شارك علي الصور التي التقطها في ذلك اليوم على التويتر، وسرعان ما انتشرت صورة بائع الشاي الوسيم الذي أثارت هويته فضول الكثيرين.

View this post on Instagram

#fashion #model #pakistan

A post shared by ArshadKhan SupperStar (@chaiwala.officiall) on

تعتبر مهنة بائع الشاي جزءاً من الثقافة الباكستانية منذ قرون عديدة، ولكن في خريف عام 2016 أصبحت هذه المهنة مرادفة لأرشد خان، كما ولو أنه الشخص الوحيد الذي يعمل فيها. انتشر هاشتاج #ChaiWala في العديد من المواقع والصحف الإلكترونية، وتسارعت الشركات إليه ليصبح الوجه الإعلاني لها ويروج لمنتجاتها.

بعد مرور عدة أيام على انتشار صورته هذه، ظهر أرشد الذي يبلغ السابعة عشر من عمره كعارض أزياء لإحدى العلامات التجارية الشهيرة في الباكستان.

قال أرشد في عام 2016: ”لم يكن لدي علم بأن مظهري ملفت. اعتقدت أن جميع أفراد الباشتون يتمتعون بمظهر جيد، لذلك لم أفكر بأن مظهري مميز لهذه الدرجة. يقول شقيقي الأكبر أنه أجمل مني“.

View this post on Instagram

like a boss

A post shared by ArshadKhan SupperStar (@chaiwala.officiall) on

قبل انتهاء عام 2016، كان أرشد خان قد ظهر في عدة عروض رئيسية في الباكستان، كما قام بعرض الأزياء، وحتى أنه ظهر في فيديو موسيقي للفنانة الباكستانية الشهيرة (مسكن جاي) وتقرب منها كثيراً.

لم تكن عائلته المحافظة راضية عن حياته الجديدة، كما أنه لم يستطع التأقلم مع عالم الشهرة والاهتمام، لذلك أخذ استراحة من حياته الجديدة وابتعد عن الأضواء.

View this post on Instagram

#arshadkhad #chaiwala

A post shared by ArshadKhan SupperStar (@chaiwala.officiall) on

بعد اختفائه المفاجئ من دائرة الضوء، ظهرت شائعات بأن عائلته هي التي حرمته من العمل في المجال الفني، ولكن في عام 2017 أوضح مدير أعماله كاظم حسن أن الأمور أكثر تعقيداً من ذلك، فبغض النظر عن عائلته المستاءة من شهرته هذه، إلا أن اللوم هنا يقع على مدراء أعماله السابقين الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على مصلحة أرشد.

View this post on Instagram

#arshadkhan

A post shared by ArshadKhan SupperStar (@chaiwala.officiall) on

عاد أرشد إلى عالم الشهرة في عام 2017، عندما كان قد بلغ الثامنة عشر من عمره، وعلى الرغم من أن عودته لم يكن لها نفس تأثير اكتشافه، إلا أنه لا يزال مطلوباً في الساحة الفنية، حيث قام بعدة عروض أزياء، وأصبح الوجه الإعلاني لمجمع بيشان التجاري في إسلام آباد.

في عام 2018، بدأ أرشد بالتمثيل في مسلسل تلفزيوني يسمى Chaiwala & Friends، من بطولة علي فاتح ومالك عقيل والممثلة والمضيفة التلفزيونية مريم سلمان.

View this post on Instagram

PC: junaidraza

A post shared by ArshadKhan SupperStar (@chaiwala.officiall) on

في شهر سبتمبر من عام 2019، ظهر بائع الشاي الوسيم في برنامج تلفزيوني وقال أنه بالرغم من عمله في مجال عرض الأزياء والتمثيل، إلا أنه قد عاد لبيع الشاي مرة أخرى ويخطط لفتح مقهى خاص به. في هذه الأثناء، يبقي أرشد نفسه مشغولاً على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الإنستغرام.

مثل قصة المتسولة (ريتا جافيولا)، أصبح بائع الشاي أرشد خان رمزاً دولياً بعد أن انتقل من الفقر المدقع إلى الثراء الفاحش.