الحياة الجنسية

خمس (5) أخطاء يقترفها الرجال أثناء الجنس

أخطاء يقترفها الرجال

هناك أخطاء كثيرة يقترفها الرجال أثناء ممارسة الجنس لم يكونوا على علم بها، سنستعرض في هذا المقال بعض تلك الأخطاء وسنريكم كيف أن تغيير التفكير قد يحسن الحياة الجنسية.

1. يبدا الجنس في غرفة النوم مباشرةً:

الرجال سريعو الإثارة الجنسية ككبسة زر، لكن بالنسبة للنساء؛ فالإثارة لا تحدث بتلك السرعة.

يقول البروفيسور والمعالج الجنسي إيان كيرنر: ”يجب التمهيد والتلميح للجنس أثناء النهار عن طريق المعانقة والتقبيل وشبك اليدين، ليبين الرجل أنه يقدر شريكته.“

كما يعتقد كيرنر أن شعور المرأة بالأمن والأمان في العلاقة أمر هام جداً ويؤثر على آدائها الجنسي، كما أن العناق الطويل يحفز الأوكسيتوسين وهو الهرمون الذي يخلق شعور الثقة والاتصال عند النساء.

2. تفترض أنك تعرف ما يمتعها من تلقاء نفسك:

تصطنع نسبة كبيرة من النساء اليوم شعورهن بالنشوة الجنسية كي لا يحرجن الشريك ويرضينه، لذا فالشريك غالباً لا يتمكن من معرفة إذا كان ما يفعله يمتعها فعلا أم لا.

أخطاء يقترفها الرجال

فلا تكن خجولاً واسأل شريكتك إذا كانت تستمع بما تفعله أم تريد شيئاً مختلفاً.

3. تكرر ما تفعله كل مرة:

هذا الاعتقاد جداً خاطئ، إذا نجحت طريقتك في الجنس ثلاث مرات متتالية هذا لا يعني أنها ستنجح دائماً.

إن الأشياء التي تثير المرأة جنسياً قد تتغير حسب مزاجها وحسب دورتها الشهرية أيضاً، وقد تختلف الحساسية عندها بين حلمات الثدي والأعضاء التناسلية.

لذا حاول تجريب أشياء جديدة دائماً بما يرضي شريكتك.

4. الإثارة هي الإثارة الجسدية فقط:

فهذا غير صحيح، الإثارة والتحفيز الجنسي ليستا مجرد إثارة جسدية، وسع فكرك حول المداعبة والتحفيز فأغلب الرجال يقعون في هذا الخطأ ويتجاهلون التحفيز الذهني تماماً، الذي يعتبر مهما لدى النساء.

5. الجنس المهبلي هو أفضل طريقة لإيصال الشريكة إلى النشوة الجنسية:

في الحقيقة هذا الكلام خاطئ تماماً، حيث أن 80% من النساء لا يصلن إلى النشوة في الجماع المهبلي، ومهما كانت الحركات والوضعيات التي تقوم بها أثناء الجنس المهبلي فإنها لن تحفز البظر كما يجب، جرب الجنس الفموي قبل الانتقال إلى الجنس المهبلي فهو أكثر متعة للنساء.

احرص على أن ترضي شريكتك بكل شيء حتى بالجنس لتصبح العلاقة أكثر متانة وطويلة الأمد. وحاول في كل مرة أن تتجنب الأخطاء السابقة لتكون العلاقة الجنسية شيء جميلا؛ ليس فقط بالنسبة لك، بل بالنسبة لشريكتك أيضاً.

المصادر

عدد القراءات: 177٬434