الحياة الجنسية

العلاج الجنسي والاستشارات النفسية الجنسية عند المرأة والشريكين

العلاج الجنسي

المشاكل الجنسية هي من أهم المشاكل التي يواجهها الكثيرون بالصمت والخجل لما تسبب لهم من إحراج، سنستعرض في مقالنا طرق العلاج الجنسي وبعض الاستشارات الأخرى التي تخطر للكثير منا.

– العلاج النفسي:

إذا كانت مشاكلك الجنسية تمنعك من التقرب الحقيقي إلى شريك حياتك، فأنت بلا شك بحاجة لبعض أشكال العلاج.

إذا كانت المشكلة هي نقص الوعي والمعرفة الجنسية (قلة الثقافة الجنسية وهي مشكلة سائدة في مجتمعنا بسبب العادات والتقاليد والكبت) فيمكن لبعض مراكز الرعاية الصحية وبعض الاستشاريين أن يقدموا لك المساعدة (إذا كنت خارج الوطن العربي) أو يمكنك أن تثقف نفسك جنسياً بالقراءة والمطالعة فيما يتعلق بدورة الاستجابة الجنسية وعناصر التحفيز الجنسي.

العلاج النفسي يمكن أن يساعد المرأة على تحديد والتعرف على مشاكل مهمة في حياتها والتي قد تعتبر بدورها مشاكل جنسية. بالنسبة لبعض النساء فإن هذه المشاكل تكون واضحة إلى حد ما كالاغتصاب والتحرش الجنسي (خاصة في مجتمعاتنا). وقد تكون تلك المشاكل أقل وضوحاً بالنسبة للبعض، كالمشاكل والقضايا العاطفية أو عدم الرضى عن الحياة.

وفي كلتا الحالتين تتركز المعالجة على إعادة تحديد مواقف المرأة تجاه الجنس، والهدف من ذلك هو التخلص من المواقف القديمة والتي لها ذكريات بشعة خاصو فيما يتعلق بالجنس، وإنشاء مواقف جديدة تزيد من الاستجابة الجنسية.

أما إذا كانت المشاكل متعلقة بعلاقتك فيجب أن تذهب أنت وشريكك وتأخذوا بعض الاستشارات. حيث يوجد بعض المعالجين والمستشارين النفسيين المختصين في مساعدة الأزواج والتعرف على مشاكلهم (يوجد ضمن الوطن العربي).

– العلاج الجنسي:

يتم التركيز فيه علة تحديد المشاكل الجنسية للشريكين ومواقفهما حول الجنس، ويتم اتباع تمارين معينة لإعادة تركيز الشريكين على حياتهم الجنسية والتخلص من تلك المشاكل وقد تشمل تلك التمارين ما يلي: تعلم الاسترخاء، تعلم كيفية التحفيز الجنسي، تعلم التواصل بطريقة إيجابية، تعلم تقنيات اللمس اللاجنسية، تعلم كيفية ممارسة الجنس دون ألم.

هناك ما يسمى بتمارين التركيز الحسي لمعالجة المشاكل الجنسية، تبدأ تلك التمارين بلمس لاجنسي لتشجيع الشريكين على التعبير عن كيف يحبون أن يُلمسوا، مما يساعد الشخص على فهم تفاصيل شريكه وكيفية التواصل معه.

أما بالنسبة للتشنج المهبلي وهي مشكلة تعاني منها الكثير من النساء وتسبب لهن الألم خاصة أثناء الجنس فهناك أيضاً تمارين خاصة يمكن اتباعها للتخلص من تلك الآلام:

  • 1- تمارين كيجل: تتضمن هذه التمارين القيام بالتقلص والاسترخاء الإرادي للعضلات حول فتحة المهبل. وتقوم المرأة بها بشكلٍ غريزي عندما تحتاج إلى التبوّل في وقتٍ غير مناسب (عندما تحصر البول).
  • 2- يمكن استخدام موسعات لتقليل تشنجات المهبل حيث يتم وضع موسع صغير في المهبل لمدة 10 دقائق ثم يزال، ويمكن استخدام موسعات كبيرة مع مرور الوقت لتمرين عضلات المهبل أكثر.

العلاج الجنسي والدعم النفسي مهم كثيراً لجميع الأشخاص الذين يواجهون صعوبة أو مشاكل في العملية الجنسية، إن لم تجد مستشاراً ليساعدك ساعد نفسك بزيادة ثقافتك الجنسية.

مقال من إعداد

mm

علي لؤي الحوري

المصادر

عدد القراءات: 1٬480