علوم

عصابة الهرمونات الأشهر التي تتلاعب بعقولنا

هرومون السيروتونين
صورة لـFoldvari Zsofi من فليكر
mm
إعداد: لاروشكا

أسوأ التجارب العاطفية هي تلك التي تسلبك جزءاً من ذاتك وتستبدله بذكرى عشوائية لا عازة لها ولا سبيل للهروب منها، مجرد أساس مضطرب سيُبنى عليه لاحقاً الكثير..

هل من المنطقي لدروس الحياة أن تكون أطول من الفترة المقدر لنا أن نحياها؟ يتراءى لي موتي وأنا أتساءل عن العبرة من وراء هذه العشوائية التي وضعت نفسي بها، لأتيقن وأنا ألفظ أنفاسي الأخيرة أنه ما من عبرة وأنا لا أحتضر حقيقةً.. مجرد نقص حاد بهرمون السيروتونين.

تخيلي كل هذه التعاسة هي عبارة عن بعض الاضطرابات الكيميائية وشخصياً أجد من الممتع فهم كيمياء المشاعر على البقاء ضحية جهلنا بها، لذا عوضاً عن الوقت الضائع بالإتلاف الذاتي للأعصاب اصنعي كوباً من الشوكولا الساخنة (تحتوي الشوكولا على الفلافونويدات وهي مضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب، ولها تأثير دفاعي عن الخلايا) ودعينا نفهم سويةً ما يجعلنا كائنات على هذا المستوى من الاضطراب والتعقيد، فعندما تزول هالة الغموض كل شيء يأخذ مكانه الصحيح ويبقى لك حرية اختيار الزاوية التي تنظرين منها للحياة.

عصابة الهرمونات الأشهر التي تتلاعب بعقولنا:

1. السيروتونين

المعروف بهرمون السعادة، من أهم الناقلات العصبية في الدماغ والمسؤول الأول عن الشعور بالسعادة والراحة النفسية، بالإضافة للرغبة الجنسية.

الاضطراب في نسبة هذا الهرمون في الجسم يؤدي للعديد من الأمراض النفسية كالاكتئاب والقلق والتوتر، وهذا بالتأكيد سيُصاحب بأعراض عضوية كالتعرق والرعشة وزيادة دقات القلب.

2. الدوبامين

هرمون الدوبامين

صورة لـmleeoliver من فليكر

هرمون ثلاثية الإدمان الأكثر خطورة ألا وهي؛ اللذة والمتعة والحب.

الدوبامين عبارة عن سلاح ذو حدين، ما إن ارتفعت نسبته نتيجةً لمسببات النشوة ولمدة أطول من اللازم على فترات متقاربة سيعتاد الدماغ هذه النسبة العالية، وبحال انخفاضها سيريك الدوبامين وجهه الآخر مسبباً أعراضاً خطيرة على جسم الإنسان كالتوتر والقلق واضطرابات النوم ”وعلامات الانسحاب التي وبحسب منظمة الصحة العالمية هي عبارة عن مجموعة من الأعراض ذات تجمّعات متغيّرة ودرجات متغيرة من الشدة، تحدث عند التوقف عن – أو التقليل من – استعمال مادة ما من المواد نفسية التأثير، كانت تؤخذ بشكل متكرر، لفترة طويلة عادة و/أو بجرعات عالية“.

3. الأدرينالين والنورأدرينالين

هرمونات الخوف والكولون العصبي، يتم تحريض إفرازهما استجابة للشعور بالتهديد الصادر عن المشاعر السلبية كالغضب والحزن.

ارتفاع نسبة النورأدرينالين يسبب ارتفاعاً مفاجئاً بضغط الدم وهذا بدوره قد يتسبب لصاحبه بنزيف دماغي مفاجئ قد يودي بصاحبه للإصابة بالفالج، وقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ، وأثره أيضاً قد يطال أوعية العين الدموية مسبباً عمىً مفاجئا.

وبعد هذه الجرعة العلمية المفعمة بالهرمونات أريد أن تعلموا أنه لم يكن هدفي من كتابة المقال إيصال المحتوى العلمي فقط بقدر ما هو محاولة تأسيس لاستراتيجية مختلفة للتعامل مع الحياة، علّنا نصل لعلاقة أكثر تصالحاً مع أنفسنا ومع الآخرين من خلال العلم.

مقال من إعداد

mm

لاروشكا

19 سنة، طالبة، مهتمة بالفيزياء والبيولوجيا التطوريّة وعلم النفس.

عدد القراءات: 3٬230