ميديا

إلون موسك يدخّن الحشيش على الهواء مباشرة ويتحدث حول عِلم القيادة والتحكم في البشر والآلات

إيلون موسك يدخن الحشيش

تحدث (إيلون موسك) مؤخرا عن مخاوفه من سيطرة الآلات وتحكمها في العالم وهو يدخن القنب الهندي خلال ظهور له في بث حي على برنامج Experience Thursday من تقديم (جو روغان)، وكان رائد المجال التكنولوجي قد نزل ضيفاً في إحدى حلقات البرنامج الآنف حيث ناقش مع المضيف مواضيع الذكاء الاصطناعي، والتغير المناخي، وبعض المشكلات الأخرى التي تواجه البشرية.

شارك (روغان) سيجارة حشيش مع (موسك)، علماً أن تدخين الحشيش أصبح أمراً قانونيا اعتبارا من شهر يناير الفارط في ولاية كاليفورنيا حيث جرى اللقاء، وبدا (موسك) في بادئ الأمر مترددا، وعندما لمّح له مضيف البرنامج (روغان) بأن مالكي الأسهم في شركاته قد يعارضون ويمتعضون من تدخينه الحشيش على الهواء ردّ عليه قائلا بأن: ”الأمر قانوني“، وبعد ذلك تناول كأسا من الويسكي وقال في ذلك: ”الكحول مخدر أيضا لكنه معفى [من الحظر]“.

بعد حوالي ثمانية دقائق، تحقق (موسك) من هاتفه ليلقي نظرة خاطفة على ما وصفه بأنه: ”رسائل نصية مصدرها أصدقاؤه يتساءلون فيها: ’ماذا تفعل بحق الجحيم وأنت تدخن الحشيش هناك؟‘“، ثم شرح لاحقا قائلا: ”أنا لا أدخن الحشيش بصورة منتظمة“، ويضيف: ”أنا تقريبا لا أدخنه إطلاقا […] أنا لا ألاحظ عليه عادة أي أعراض سيئة […] أعلم أن الكثير من الناس يحبون الحشيش، وهو أمر عادي، لكنني لا أجده جيدا بالنسبة للإنتاجية، أنا أحب أن أنجز الأعمال وأن أكون ذا منفعة، وهو واحد من أصعب الأمور“.

خلال نفس الحوار، تحدث (موسك) مع (روغان) حول كون الفيسبوك وتويتر أمثلة حية عن ”منظمات سيبرانية“ -السيبرانية هي علم القيادة والتحكم في البشر والآلات- للتحكم في البشر والآلات على حد سواء، حيث يتم وصل البشر بها ”مثل عُقد في شبكة، وأوراق في شجرة كبيرة“، وأضاف (موسك): ”[إن البشر] يعملون بصورة جماعية على برمجة الذكاء الاصطناعي“ من خلال تغذيته بالمعلومات، وشبّه البشر هنا بمثابة الـBootloader أو برنامج تحميل التشغيل بالنسبة للذكاء الاصطناعي، وقد كانت تعليقاته هذه مبنية على خلفية وتصريحات سابقة قال فيها بأن كلاّ من البشر والآلات في حاجة لتطوير علاقة تكافلية تكون فيها المنفعة متبادلة قبل أن يفوت الأوان ويصبح البشر عبيدا للآلات، وهي نقطة تركيز أساسية في شركته الجديدة Neuralink.

ورد في مقال صحفي نشر على صحيفة النيويورك تايمز في الشهر الماضي أن أعضاء مجلس الإدارة أبدوا قلقهم عن تعاطي (إيلون موسك) للمخدرات الاستجمامي، ثم تلى ذلك تصريح لـ(موسك) نفى فيه أن يكون اقتراحه لطرح شركة (تيسلا) للتداول في سوق الأعمال بسعر ابتدائي بـ420 دولارا للسهم هو إشارة منه إلى رقم ”420“ في ثقافة الماريخوانا، موضحاً: ”بدا الأمر أفضل من سعر 419 من ناحية الكارما، لكنني لم أكن أتعاطى الحشيش، لأكون واضحاً أكثر: الحشيش لا يساعد على رفع الإنتاجية، وهناك سبب وجيه لنعت كل من هو تحت تأثيره بـStoned [التي تعني حرفيا: متحجّر]، فأنت [عندما تكون منتشياً أو تحت تأثير الحشيش] تكون جالسا هناك مثل الحجر لا تفعل شيئاً“.

جاء ظهور (إيلون موسك) على برنامج (روغان) بعد أن كان وعده في شهر يونيو الفارط بأنه سيجري معه حوارا في حالة ما وصلت طاقة إنتاج سيارة (تيسلا) موديل 3 الكهربائية إلى خمسة آلاف سيارة في الأسبوع، وهو ما كانت الشركة قد حققته بالتحديد في نهاية نفس الشهر، وتهدف الشركة الآن إلى الوصول إلى طاقة إنتاج ستة آلاف سيارة في الأسبوع، وهو ضغط كبير ستضع نفسها تحته بالنظر إلى أهداف شركات (موسك) التي سطرها لها في المستقبل والمتمثلة في إطلاق صاروخ نحو المريخ، وصناعة شاحنة تعمل بالطاقة الكهربائية، وتطوير الهيبرلوب.

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة لبرنامج Experience Thursday على يوتيوب:

المصادر

عدد القراءات: 1٬421