ميديا

النهايات الحقيقية لأفلام ”ديزني“

الحورية The Little Mermaid
صورة لـIslaDelCoco

من منا لم يتابع أفلام وديزني وتعلّق بها؟ من دون شك كان لديزني أثراً كبيراً في طفولتنا. وبالطبع من خلال الانترنت أصبح من المعروف لدى بعض الناس أن ديزني لم تكن تروي قصص أميراتها وأشهر شخصياتها بأحداثها الأصلية. فالروايات الأصلية التي كانت إما من انتاج الاخوان ”غريم“ (حيث بدأ الاخوان بجمع الحكايات الشعبية الالمانية ومن بينها تلك التي عرفناها من خلال ديزني) أو من ابتكار هانس كريستيان اندرسن (Hans Christian Anderson) وهو أحد أشهر المؤلفين، وكانت رواياته موجهة للأطفال والراشدين على حد سواء، غير أنها لم تثر اهتمام الاطفال — وهذا ما سيتضح أنه أمر طبيعي بعد ما سنتعرضه في هذا المقال — وكانت تتصف بالسوداوية بالدرجة الاولى.

مع أن ديزني لم تتبنى الروايات باحداثها الأصلية، ولكن الصور المرفقة من شأنها أن توضح مدى السوداوية التي تتصف بها بعض القصص التي كبرنا عليها، من بياض الثلج الى سندريلا والحورية وغيرها.

بياض الثلج Snow white

بياض الثلج Snow white

في القصة الأصلية لبياض الثلج والأقزام السبعة، لم يكن تعثّر الساحرة ووقوعها من على المنحدر هو ما انهى حياتها؛ بل انتقام بياض الثلج نفسها هو ما أدى إلى ذلك.

بعد انقاذ الامير لمحبوبته، بدأ الاثنان بتحضيرات الزفاف. وكانت الشريرة التي حاولت تسميم بياض الثلج بواسطة التفاحة مدعوة إلى الحفل. وطبعاً لم تتردد بالحضور، فهي لم تكن لتفوت مثل هذه الفرصة. ولكن ما لم تكن تعرفه أن ما كان بانتظارها هو العقاب، أو بالأحرى ”الانتقام“، فقد اُجبرت على ارتداء حذاء حديدي مُحمى مسبقاً على النار والرقص فيه حتى الموت.

بياض الثلج Snow white

صورة لـMolly Ostertag من تمبلر

اتضح أن بياض الثلج لم تحتفظ ببياض قلبها بعد كلّ شئ!

سيندريلا Cinderella

بياض الثلج Snow white

من شاهد فيلم ”داخل الغابات Into the Woods“ هو على علم بالنهاية الأليمة للاختان غير الشقيقتان. وهذا ما يختلف به الفيلم عن القصة الأصلية، فبالقصة الأصلية، بعد ما علمت الاختان بنية الامير بالبحث عن صاحبة الكندرة كوسيلة لاكتشاف هوية الفتاة التي وقع في حبها في الحفل الراقص، لجأت كل منهما إلى عدة طرق من أجل أن يتناسب مقاس رجلها مع الكندرة، فعمدت إحداهن إلى بتر احدى أصابع قدميها بينما قامت الاخرى بتقطيع كعب رجلها.

سيندريلا Cinderella

صورة لـstargazer-gemini من موقع DeviantArt

وطبعاً، فقد كشف الأمير لعبتهما وعلم أن سندريلا هي من أمضى ايامه بالبحث عنها. ولكن القصة لم تنتهي هنا، فبعد أن أُقيم حفل الزفاف التي دُعيت إليه الاختان انتهى بهما الامر بفقأ اعينهما من قبل الطيور كنوع من العقاب.

الحورية The Little Mermaid

الحورية The Little Mermaid

كانت الحورية ذات الشعر هي الاسوأ حظاً على الاطلاق، ولحسن الحظ أن ديزني لم تتبنى الاقصة الاصلية بحذافيرها. ففي القصة الاصلية لـHans Christian Anderson، عانت الحورية من نهاية مؤلمة باعثة للتشاؤم والكآبة، ففي الرواية الاصلية؛ لم يكن من المسوح للحورية أن تعود الى شكلها الأصلي والرجوع إلى المحيط في حال ما قررت التراجع عن قرارها كما يظهر في الفيلم. في الحقيقة كان عليها أن تموت! وبما أن الحوريات مخلوقات خالدة، فالموت بالنسبة لهن يعني التحول الى زبد البحر، وحرمانهم من الحياة الهنيئة بعد الموت.

هذا بالاضافة إلى أن عملية تحولها من حورية إلى انسان لم تكن بتلك البساطة التي أظهرتها ديزني في فيلمها، أي لم تكن فقط عبارة تحول الزعانف إلى أرجل بفعل سحر ما. ما يحدث حقاً هو أن خلال عملية التحول إلى انسان فكلّ خطوة تقوم بها أشبه بالمشي على الزجاج.

الحورية The Little Mermaid

صورة لـIslaDelCoco من موقع deviantart

لم ينته الأمر هنا، فالأمير النبيل التي وقعت في حبه لم يكن نبيلا في نهاية الأمر، ذلك أنه تركها من أجل امرأة أخرى، كما أجبرها على الرقص في زفافه. ليس من الممكن أن يسوء الامر أكثر من ذلك، لا؟ في الواقع بلى ممكن. كان خيار ”آريل“ الوحيد هو أن تقتله إذا ما أرادت أن تعيش. غير أن حبها له كان اكبر من أن يسمح لها أن تُقدم على مثل هذا الفعل. وتنتهي القصة بتحول الحورية إلى زبد البحر.

ربونزل Rapunzel

ربونزل Rapunzel

صورة لـGiuliabeck من موقع DeviantArt

إن القصة التي جميعنا نعرفها عن صاحبة الشعر الطويل؛ والتي تعود إلى مؤلفات الاخوان غريم، مختلفة عن القصة الاساسية إلى حد ما، فربونزل ينتهي بها الأمر بأن تحمل من الأمير بعد إحدى زياراته لها. وبعدها تقوم الساحرة الشريرة بقص شعرها الطويل واجبارها على حزم اغراضها ومغادرة البرج بينما تقوم هي بانتظار الأمير، وبمجرد أن يتسلق شعرها يكتشف بأن الساحرة هي من كانت بانتظاره وليس ربونزل، فينزلق ويصيب الشوك المتواجد في أسفل البرج عينيه.

ربونزل Rapunzel

غير أن النهاية تُعد من النهايات السعيدة نوعاً ما بعد أن وجد الأمير ربونزل بعد سنوات من البحث وشفائه بمساعدة دموع حبيبته، ولكن تبقى القصة التي اعتدنا عليها أفضل بكثير.

في نهاية الامر، كان من المعتقد أن هذه القصص هي في الأصل موجهة إلى الكبار، ولكن بعد هذا الاستعراض نجد أنها حتى غير مناسبة لهم ايضاً، ذلك بما تحمله من عنف وسوداوية.

• إقرأ أيضا مقال: 5 اشياء لا تعرفها عن افلام ديزني