معلومات عامة

5 اشياء لا تعرفها عن افلام ديزني

جميعنا شاهدنا أفلام ديزني على مر السنين وسحرنا بجمالها ورومنسيتها وهضامتها، لكن ما هي القصص الحقيقية وراء هذه الأفلام؟

سندريلا

سندريلا

سندريلا

سنبدأ بسندريلا، تلك القصة الرومنسية لتي دخلت قلب كل طفل وأثرت فيه بسبب السعادة التي حصلت عليها بعد معاناة شديدة مع زوجة أبيها. لكن في القصة الأصلية تقمن أخوات سندريلا بقص أصابع أرجلهم لكي يستطعن إرتداء الحذاء الزجاجي ويتزوجهن الأمير! صدق أو لا تصدق.

وهل تتذكرون العصافير التي تحوم حول عربة اللقطين؟ في نهاية القصة تقوم هذه العصافير بأكل عيون أخوات سندريلا!!

مولان

مولان

مولان

تلك الفتاة الصينية التي تطوعت في الجيش عوضاً عن أبيها العجوز. في فيلم ديزني تتنكر مولان بزي شاب وتقاتل لحماية أرض الصين الشعبية وتعود لأهلا كبطلة وتتزوج الأمير. أما الفرق البسيط في القصة الأساسية هو أن الإمبراطور يكتشف تنكر مولان ويقوم بتشغيلها في الدعارة، ثم تعود لأهلها فتجد الأسرة مفككة بسببها فتقدم على الإنتحار.

الأميرة والضفدع

الاميرة والضفدع

الاميرة والضفدع

قصة قرأناها وشاهدناها من وجهة نظر ديزني،حيث يطلب الضفدع من الأميرة أن تقبله ليعود أميراً. وطبعاً هذه كلها منكهات أضافتها ديزني لأ في القصة الأصلية لا وجود للقبلة من أساسها، وجل ما يطلبه الضفدع هو أن ترميه على الحائط وتكسر له رأسه ليعود كما كان ويزول السحر.. إنه الحب الدعدوشي.

بوكاهانتيس

بوكاهانتيس

بوكاهانتيس

إنها قصة حقيقية لفتاة من سكان أمريكا الأصليين وتختلف كثيراً عن القصة التي عرضتها لنا ديزني، فبعد دخول الإنكليز وقعت بحب شخص يدعى جون سميث وكانت حينها السبب في إنقاذ عدد كبير من المستعمرات الإنكليزية حيث كانت تساعد أصدقاء جون سميث بتأمين الطعام في الشتاء القارص. لاحقاً تم خطف بوكاهانتيس وأرسلت لإنكلترا حيث تحولت للمسيحية وتزوجت من شخص يدعى جون رولف سنة 1614 وغيرت إسمها لريبيكا رولف وتوفت بعمر صغير بظروف غامضة.

سنو وايت والأقزام السبعة

سنو وايت

سنو وايت

في فيلم ديزني يقوم الأمير بتقبيل سنو وايت ويقوم الأقزام بمطاردة الشريرة وتسقط عن جبل مرتفع وتموت. أما في القصة الأصلية، فالإمرأة الشريرة لا تموت عن الجبل بل يقوم الأمير وسنو وايت بدعوتها لحفل الزواج ويلبسونها حذاء حديدي ويجبرانها على الرقص طوال الليل، فتنزف من رجليها حتى الموت.

وتطول سلسلة القصص التي غيرتها ديزني مثل بينوكيو، الأميرة النائمة، إيريل الحورية لكن يكفي ما حرقنا لكم من الطفولة الجميلة، ولتحتفظوا بقليل من ذكرياتكم.

مقال من إعداد

mm

طاقم دخلك بتعرف

عدد القراءات: 26٬008