in

فتاة تخضع لزراعة يدين، ثم تتفاجأ بتحول لونهما إلى لون مماثل لبشرتها ما ترك الأطباء في حيرة!

زُرعت يدا رجل متوفٍ للفتاة، ثم تفاجئ الأطباء بتحول لون اليدين المزروعتين إلى لون مماثل لبشرة الفتاة

صورة: iflscience

تسببت عملية زراعة يد مزدوجة لمريضة مؤخراً بحيرة كبيرة في المجتمع الطبي بعد أن بدأ لون اليدين بالتغير ليصبح بنفس لون بشرة المريضة.

خضعت (شريا سيداناجواد) لعملية زرعة يد مزدوجة في مستشفى أمريتا في ولاية كيرلا الهندية بعد أن تعرضت لحادثة اصطدام حافلة تسببت ببتر كلتا يديها عام 2017. كانت تبلغ (سيداناجواد) الـ 19 من عمرها في ذلك الوقت، وخضعت لعملية زراعة يدين تعودان لرجل توفي مؤخراً، وبغض النظر عن المشكلة البسيطة المتمثلة بأن لون اليدين المزروعتين أغمق بقليل من لون باقي جسمها، لكن عملية الزرع قد كانت ناجحة للغاية.

شريا مع عائلتها والطبيب سوبراماني.

ذكرت صحيفة (إكسبرس الهندية) أن (سيداناجواد) تبلغ من العمر 21 عاماً اليوم وأصبح لون يديها أفتح ليتماشى مع لون بشرتها ولا يزال الأطباء غير متأكدين من كيفية حدوث هذا الأمر نظراً لندرة الحالات المماثلة لحالتها هذه.

أخضع الأطباء حالة (سيداناجواد) النادرة هذه للمراقبة والدراسة آملين إدراجها ضمن ورقتهم البحثية القادمة، حيث يشتبه الأطباء المشرفين عليها بأن تغير لون اليدين مرتبط بإنتاج الميلانين وهو الصباغ الطبيعي المسؤول عن لون البشرة، أو من الممكن أن لون اليدين قد تغير ببساطة مع مرور الوقت.

وقال الدكتور (سوبرامانيا آيار) رئيس قسم الجراحة التجميلية والترميمية في مؤسسة أمريتا الطبية لصحيفة (إكسبرس الهندية): ”نأمل أن نتمكن من نشر هذه الحالة في إحدى المجلات العلمية، ولكن سيستغرق الأمر وقتاً من الزمن، إننا ندرس تغير لون البشر في قضية سيداناجواد ولكننا بحاجة للمزيد من الأدلة لفهم السبب الحقيق الذي أدى لتغير شكل اليدين والأصابع“.

وأضاف: ”هناك حالة أخرى لجندي أفغاني خضع لعملية زرع يد مزدوجة من متبرع ذكر، لاحظنا تغير طفيف في لون البشرة ولكنه توفي في أفغانستان الأسبوع الفائت ولم نتمكن من دراسة حالته“.

تم إجراء أقل من 100 عملية زراعة يد في جميع أنحاء العالم خلال السنوات الـ25 الفائتة، تسع حالات منها فقط كانت عمليات لزراعة الجزء العلوي من الذراع، لذلك لا يتوفر الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع، وبالطبع زاد الامر تعقيداً هو أن المتبرع كان ذكراً في عملية الزراعة التي خضعت لها الفتاة سيداناجواد.

شريا مع الأطباء بعد عملية الزراعة. صورة: Amrita Hospital

ويذكر أن أول عملية زراعة يد ناجحة قد أُجريت في عام 1998 على رجل يدعى (كلينت هالم) من نيوزيلندا، فقد (هالم) يده في حادث منشار أثناء تواجده في السجن وتم بترها بعد أن توقف (هالم) عن تناول أدوية تثبيط المناعة أثناء هروبه من الشرطة بعد تورطه بعملية احتيال أخرى.

استغرقت عملية (سيداناجواد) 13 ساعة وتطلبت فريق ضخم مؤلف من 20 جراح وفريق تخدير مؤلف من 16 عضو وهو وقت طويل مقارنةً بعمليات جراحة القلب التي تستغرق عادةً من 4 إلى 6 ساعات فقط!

عبرت (سيداناجواد) عن فرحها بالنتائج بغض النظر عن تغير لون يدها، ومن الجدير بالذكر أنها قريباً ستلتحق بكلية الاقتصاد بعد اجتياز الامتحان بنجاح.

وقالت (سيداناجواد): ”ليس لدي أدنى فكرة عما جرى ليدي ولكنني أشعر وكأنهما جزء مني“، وأضافت: ”كان لون البشرة داكناً جداً بعد عملية الزرع ولكنني لم أهتم، أما الآن فإن لونهما متطابق مع باقي لون جسدي“.