علوم

سدادات قطنية (تامبون) لتخفيف آلام الدورة الشهرية مصنوعة من القنب الهندي تزيل الألم في عشرين دقيقة

نبتة الماريخوانا

تلقى منتج تخفيف الآلام التي تصاحب الدورة الشهرية لدى النساء ردود أفعال إيجابية بين جميع من جرّبنه من النساء، وما يميز هذا المنتج أنه لا يحتوي في تركيبه على زيت السمك أو يستلزم وضع زجاجة مياه دافئة على منطقة الرحم، وبدلا من استهلاك الأدوية المسكنة للآلام، أصبح بإمكان النساء ممن يعانين من آلام الدورة الشهرية العسيرة استعمال سدادات قطنية مصنوعة من الماريخوانا الطبية.

تتم صناعة هذا المنتج من طرف شركة تدعى (فوريا) Foria التي تشتهر بصناعتها لمنتجات مستخلصة من القنب الهندي، وتهدف منتجات تخفيف آلام الدورة الشهرية التي تصنعها إلى خفض الشعور بعدم الارتياح والآلام التي تصاحب الدورة الشهرية لدى البعض، دون التسبب لمستعملته بالانتشاء.

نبتة الماريخوانا

يتم بيع هذه التحميلات المهبلية المصنوعة من القنب الهندي التي تعمل على تخفيف آلام الدورة الشهرية في الولايات المتحدة الأمريكية.

غير أن هذه المنتجات الآنفة الذكر مازالت في انتظار ترخيص إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA، كما لم يتم بعد اختبارها في تجارب سريرية، لكن ردود الأفعال التي تركتها مستعملاتها، ممن يعانين من عسر الطمث، على الإنترنيت تفيد بأن المنتج ساعدهن كثيرا في تخفيف آلام أسفل الظهر، وكان تأثيره يدوم لفترة أطول من مسكنات الآلام التقليدية.

أفادت إحدى هؤلاء النساء في موقع Broadly أن الانقباضات اختفت لديها بعد عشرين دقيقة فقط، وكتبت مستعملة أخرى: ”أعاني من مشكلة التهاب بطانة الرحم التي عاودت الظهور لدي بعد أن أجريت عملية استئصال جزئي للرحم“، واستطردت: ”عندما يستشيط الالتهاب بالإضافة إلى الآلام الفظيعة التي تصاحبه أبدو وكأنني حامل، وتؤثر تلك الالتهابات على مثانتي و(فلوريا) هي واحدة من الأشياء القليلة التي تخفف عني ذلك! يجب أن ينتشر استعمالها أكثر“.

قالت امرأة أخرى تدعى (ميغان) أن آلام الدورة الشهرية التي تختبرها فظيعة ولا يمكن تحملها: ”لقد أصبحت قادرة على تجنب تفاقم الآلام والانقباضات والألم الفظيع في قناتي المهبلية“.

تكلف حزمة تتضمن أربعة سدادات قطنية من هذه المصنوعة من القنب الهندي 44 دولاراً، وذلك وفقا لموقع الشركة، الذي ورد فيه كذلك: ”لدى القنب الهندي تاريخ طويل عند الكثير من الحضارات من الاستعمال كمساعد طبيعي على خفض الأعراض غير المرغوبة المصاحبة للدورة الشهرية“، ويضيف الموقع: ”إن نوايانا تتجلى في مشاركة الخصائص القوية لهذه النبتة الطبية بينما نستعمل تقنيات استخلاص حديثة من أجل وضع معايير ثابتة للنقاوة والفعالية، ومنه السهر على توفير تجربة آمنة ومتاحة لجميع النساء“.

تقول شركة (فوريا) كذلك أنه بإمكان النساء استعمال كل من سدادات قطنية التقليدية والسدادات القطنية من القنب في نفس الوقت، على أن يقمن بإقحام السدادات القطنية من القنب  أولا وتركها داخل المهبل لمدة خمسة عشر دقيقة قبل إدخال السدادة القطنية العادية.

يتم تصنيع هذه السدادات القطنية باستعمال زبدة الكاكاو وزيت التيتراهيدروكاربينول المقطر، ومكوّن آخر يطلق عليه اسم CBD Isolate الذي ينمو من القنب العضوي. تمتص الجدران المهبلية هذا العقار مباشرة إلى داخل مجرى الدم، ثم يعمل على جعل الأعصاب في الرحم وعنق الرحم والمبايض تعزل الألم وتساعد في استرخاء العضلات. هذه السدادات متاحة الآن في بعض الولايات الأمريكية فقط، كما يُشرط على المريضات الراغبات في الحصول عليها أن يكن حاملات لبطاقات الماريخوانا الطبية.

المصادر

عدد القراءات: 232