علوم

هل أنت أعزب؟ إليك سبعة عشرة فائدة لحياة العزوبية

حياة العزوبية
صورة: View Apart/Shutterstock

كثيراً ما تكون نظرة المجتمع نحو الأشخاص العازبين نمطية، وقد يوصمون بالعار وينظر لهم بنظرة شفقة في الوقت الذي يحتفل بالمتزوجين فيه وترى فيهم كل الصفات الإيجابية، غير أن لحياة العزوبية إيجابياتها التي لا يمكن إنكارها، علما أن العديد من العظماء على مر العصور بلغوا ما بلغوه من الرفعة وحققوا ما حققوه من إنجازات وهم عزاب.

لقد حان الوقت لتكوين صورة أكثر دقة عن مواطن القوة في حياة العزوبة، مستندة إلى البحوث والدراسات التي تعترف بالقيمة الحقيقية للأشخاص العزب، وما الذي يعطي لحياتهم معنى قد يتعدى في الكثير من الحالات معاني الحياة الزوجية بأشواط.

إليك أهم النقاط التي تميز الأشخاص العازبين:

1. يمثل العازبون الأغلبية الساحقة في المجتمع، ويفوق عددهم عدد المتزوجين في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة على سبيل المثال.

2. تمثل حياة العزوبية الجزء الأفضل والأكبر من حياتنا، فنحن نقضي السواد الأعظم من شبابنا عزابا، وذلك بالمقارنة مع المدة التي نعيشها في إطار الحياة الزوجية.

3. يتمتَّع الأشخاص العازبون بعزوبيتهم الى أقصى الحدود، خاصة اذا علمنا أنهم اختاروا العزوبية عن قناعة، وليس بسبب مشاكل أو عقبات أيا كانت، فيكون لحياتهم بذلك معنى أكبر، وغالبا ما تزخر هذه الفترة من حياتهم بأجمل الذكريات وأرسخها في الأذهان.

4. من المبالغ فيه هذه الأيام القول بأن الزَّواج يجعلنا أكثر سعادة وصحَّة وأكثر اندماجاً في المجتمع، وهذه مغالطة شائعة، فمع الزواج؛ تتسع دائرة مسؤولياتنا وتتسع معها دائرة المشاكل في حياتنا.

5. لا ينتهي المطاف بالأشخاص المتزوجين بأن يصيروا أكثر سعادة ممَّا كانوا عليه عندما كانوا عازبين.

6. لا يكون الناس بعد الزواج أكثر صحة أو أقل اكتئاباً ممَّا كانوا عليه عندما كانوا عزابا، كما لن يرفع ذلك من تقديرهم للذات.

7. يصبح الأشخاص المتزوجون أكثر عزلة وانطواءًا بعدما كانوا أكثر ارتباطاً اجتماعيا عندما كانوا عازبين، سواء كان ذلك بالآباء أو الأصدقاء.

8. تحاول بعض الدراسات الاجتماعية التعظيم من شأن الزواج من خلال التقليل من شأن العزوبة، فهي تحاول إظهار فوائده اعتمادا على تفاسير تركز على تنميط العازبين، بدل أن تعتمد في بحثها على أي دعم أو رصد اجتماعي يجري في إطار الزواج.

9. يبلي العازبون جيدا في بعض الدراسات، حتى تلك التي تنحاز ضدهم، على سبيل المثال شملت هذه الدراسات تحليلاً للصحة العامة لأكثر من 11000 كندي، وخطر الإصابة بالسرطان لأكثر من 33000 إيطالي، وعدة مقاييس صحية لأكثر من 10000 امرأة استراليَّة في السبعينيات، ودراسة أمريكية للصحة والرفاهية ومرونة جرحى الحرب.

10. غالبا ما يدرس علماء الإجتماع الزواج والأشخاص المتزوجين دون اعطاء أهمية للعزب، إلا عندما يتعلق الأمر بالمقارنة بينهم وبين المتزوجين في الدراسات الخاصة بالزواج.

حياة العزوبية

صورة: View Apart/Shutterstock

11. تكون نسبة الانتاجية والمردود عال جدا عند الاشخاص العازبين مقارنة بالمتزوجين منهم، ويرجع ذلك لجملة من الأسباب، نذكر منها ما تبقى من النقاط (من 12 إلى 17) في مقالنا هذا:

12. يستمتع العازبون بحياتهم إلى حد بعيد.

13. يشعر الأشخاص العازبون بعمق العلاقات والحب، وتهمهم سعادة الجميع وليس الفرد فقط.

14. يطور العازبون مجموعة متنوعة من المهارات الاجتماعية، والتي ينصح الأرامل والمطلقون حديثا بتعلمها حتى يستمروا في الحياة.

15. يشكل العازبون إضافة جيدة للمجتمع، ويقومون بالكثير من الأعمال التطوعية، ويقدمون أكثر من واجبهم في رعاية المسنين والأشخاص المحتاجين ومساعدتهم حتى لو لم يكن هؤلاء أفراداً من الأسرة.

16. ما يهم الأشخاص العازبين هو اتباع مصالحهم وعواطفهم، كما يتطوّر إحساسهم بالاستقلال الذَّاتي على مر الزمن أكثر من الَّذين يبقون متزوجين.

17. يشهد الأشخاص الَّذين يقضون حياتهم عزبا تطويراً وتنمية في شخصياتهم أكثر من نظرائهم المتزوجين.

المصادر

عدد القراءات: 30٬921