علوم

كيف تتعامل عندما يطلب منك أحد مصدرا لمعلوماتك؟

نقاش
صورة لـfutyesz من فليكر

كثيرا ما نخوض حوارات ونقاشات فكرية كانت أو علمية، ونتعرض خلال جدالنا ذلك لأن نعرض حقائق علمية ومعلومات ولكن يفاجئنا المحاور بطلب مصدر تلك المعلومات.

عزيزي المحاور هذه عشر نصائح هامة تتعلق بالمصدر الذي يجب أن تعرضه لتؤكد معلوماتك و توثقها:

1. المصدر عادة ما يكون أوراق بحثية علمية من مراكز البحث العلمي التخصصية والجامعات المعروفة، وجميعها متوفرة على الانترنت للعامة تتضمن احصائيات أو دراسات وتجارب وأبحاث ومقالات (معظم الأوراق البحثية متوفرة باللغة الإنجليزية لعالمية هذه اللغة، وحتى العلماء العرب يستخدمون الإنجليزية كـ”نضال قسوم“).

2. اليوتيوب والفيديو ليس مصدرا موثوقا طالما لم يرفق بمصادر توثقه كما في البند الأول (حتى فيديوهات TED ليس مصدرا طالما لم توافق البند الأول)

3. ”موقع دخلك بتعرف، أنا أصدق العلم، الباحثون السوريون، ثقف نفسك، هل تعلم، معلومة مفيدة كل يوم، ..إلخ..“ ليس مصدرا أيضا إذا لم توافق البند الأول.

4. الصور المعدلة بالفوتوشوب ليست مصدرا طالما أيضا لا توافق البند الأول.

5. كلام فلان من الناس ليس مصدرا، مهما كانت درجته العلمية طالما لم يوافق البند الأول.

6. كتابك الديني ليس مصدرا علميا (قد يكون مصدرا فقهيا أو شرعيا أو فلسفيا أو فكريا لكنه بالتأكيد ليس كتاب بحث علمي).

7. الدراسات البريطانية والفرنسية وغيرها ليست مصدرا (طالما لم توافق البند الأول).

8. خطبة الجمعة ودروس الأحد والخطابات الدينية بشكل عام ليست مصدرا. (طالما لم توافق البند الأول).

9. الكتب والأفلام والوثائقيات لا تعتمد كمصدر إلا إذا وافقت البند الأول واتبعت أسس البحث العلمي التجريبي والموضوعي (البحث العلمي يعتمد على المشاهدة والتجربة والبحث والتدقيق والتجريب ومطابقة قوانين الطبيعة ..إلخ)

10. قسمك بأنك تقول الحق ولا شيء غير الحق ليس مصدرا وليس دليلا على أنك على صواب. (طالما لم يوافق البند الأول 🙂 )

مقال من إعداد

mm

مازن النافوري

عدد القراءات: 8٬122