in

تعرَّف على 12 من صغار الحيوانات التي تكبر لتصبح ذات شكل مختلف تماماً

باندا وصغيرها

من المعروف أن صغار الحيوانات بشكل عام رائعة، لكن لا يشابه كل جرو أو صوص أبواه تماماً. في الواقع، يكون لبعض الحيوانات مظهر مختلف تماماً عندما تكون حديثة الولادة، وهي عندما تكبر إما أن يتغير لونها بشكل كامل، أو يتغير حجمها وشكلها كثيراً، وبشكل عام لن تتوقع أن بعض هذه الصغار سينمو ليصبح ليشبه أبويه.

إليك 12 من صغار الحيوانات التي لا تشبه أبويها أبداً، من القرود إلى البرمائيات:

1. حيوانات الـ(تابير) –عجول التابير– التي تملك علامات تمويه في أجسامها تختفي كلياً عندما تكبر:

حيوان التابير وصغيره
صورة: Mariana Bazo/Reuters

التّابيرات هي من الثدييات العاشبة التي لا تزال موجودة منذ العصر الأيوسيني الذي انتهى منذ 33.9 مليون سنة، لذلك فهي غالباً ما تسمى بـ”المستحاثات الحية“.

تستوطن هذه الحيوانات الضخمة، الشبيهة بحيوان الخنزير، أمريكا الوسطى والجنوبية بالإضافة إلى الجزء الجنوبي الشرقي من آسيا. عند ولادتها تمتلك هذه الحيوانات أجساماً بنية وبنية فاتحة (بيج) تتداخل معها خطوط وبقع بيضاء اللون. تخسر هذه الحيوانات علامات التمويه هذه عندما تكبر لتزول تماماً.

2. تملك صغار البجع أعناقاً قصيرة وتكون مغطاة بمعطف سميك من الزغب:

بجعة وصغير البجع
صورة: MaxPixel/Wikimedia Commons

لا تبدأ هذه الكائنات حياتها بالشكل البهيّ الأبيض الذي نتصوره. يمتلك صغير البجع، الذي يسمى Cygnets (وهي كلمة لاتينية مشتقة من المصطلح إغريقي يعبر عن كون الشيء أبيضاً)، على عكس الطيور البالغة عنقاً قصيراً ويكون مغطى بمعطف سميك من الزغب الذي يبقى لأكثر من عامين.

3. تتميز فراخ الإيمو بخطوط باللونين البني والكريمي:

طيور الإيمو وفراخها
صورة: Jessica Cross/Flickr

طيور الإيمو هي ثاني أكبر طيور على سطح الكوكب حالياً بعد طيور النعام، ويعود موطنها الأصلي إلى أستراليا. تولد فراخ الإيمو بخطوط ملونة باللونين البني والكريمي على ريشها وتساعد هذه الخطوط على إبقائها سالمة من الحيوانات المفترسة. تختفي هذه الخطوط ما أن تصل الفراخ إلى مرحلة البلوغ بعد سنتين أو ثلاثة من عمرها.

4. تولد فراخ النسر الأمريكي –أو النسر الأصلع– (العقاب الرخماء بالعربية) بأجسام ذات لون رمادي فاتح:

نسر أمريكي وفراخه
صورة: Chris Helgren/Reuters

تعتبر طيور النسر الأصلع الرمز الوطني في الولايات المتحدة منذ عام 1782، وعند ولادتها تبدو مختلفة تماماً. تبدأ الفراخ حياتها باللون الرمادي الفاتح الذي يتحول إلى البني خلال السنوات الخمس الأولى من حياتها.

5. تمتلك الشراغف أجساماً أقصر وذيولاً أطول من البرمائيات البالغة:

ضفدع وشراغف
صورة: Wikimedia Commons

تبدو الشراغف مختلفةً تماماً عن البرمائيات البالغة، حيث تملك هذه الكائنات في مرحلة ما قبل النضج أجساماً قصيرة بشكل بيضوي وذيولاً طويلة. تستمر هذه المرحلة من أسبوعين إلى ثلاثة سنوات.

6. عندما تولد دببة الباندا العملاقة، تكون وردية اللون وغير قادرة على الرؤية وعديمة الشعر:

باندا وصغيرها
صورة: China Daily China Daily Informat/Francois Lenoir/Reuters

عندما تولد هذه الدببة تكون دياسمها بلون وردي وتكون جرداء ولا يمكنها الرؤية، كما أن حجمها يكون صغيراً جداً مقارنةً بسلفها، حيث يبلغ حجمها 1/900 من حجم الأم. باعتبار أن وزن الأم يبلغ تقريباً حوالي 91 كيلوغرام، فإن صغارها تعتبر ضئيلة الحجم بالمقارنة.

إن الجرابيات (كحيوان الكنغر مثلاً) هي الثدييات الأخرى الوحيدة التي يكون الفرق في الحجم بين الصغار المولودين حديثاً وأمهاتها كبيراً جداً، ويعود سبب صغر حجم هذه الجراء إلى اعتماد هذه الفصيلة في نظامها الغذائي على نبات الخيزران لأنه يحتوي على قيمة غذائية قليلة جداً، وبالتالي يجب على دببة الباندا البالغة أن تستهلك يومياً حوالي 40 كغ من النبات لتحقيق متطلباتها الغذائية.

يقول عالم الأحياء البرية (داجون وانغ) أنّه: ”من الأسهل على هذه الحيوانات تحويل الخيزران إلى حليب من أن تقوم بتحويله إلى أنسجة في أجسام صغارها“.

7. لا تحصل طيور الكوندور (كاليفورنيا) على ريشها الأسود إلا عندما تكبر:

طيور الكوندور
صورة: Pacific Southwest Region USFWS/Flickr

تبدو طيور الكوندور، التي تعد أكبر الطيور البرية في أمريكا الشمالية، أكثر خطراً عندما تبلغ، حيث يجب على فراخ هذه الطيور أن تكبر لتحصل على لون الريش الأسود البارز والوجه الأحمر الذي يجعل منها منظراً يستحق النظر إليه.

على عكس أبويها؛ تكون الفراخ مغطاة بالزغب ويكون وجهها ذو لون فاتح.

8. تمتلك قرود اللانغور الفضية (قرود الورق الفضية) عند ولادتها فراءً برتقالي اللون:

قرد اللانغور الفضي مع صغيره
صورة: Wikimedia Commons

توجد هذه الفصيلة الشجرية من القرود في ماليزيا، وبروناي، وإندونيسيا. وحسب اسمها يمكن أن نميز هذه الحيوانات بفرائها الفضي الداكن وجلدها الأسود، لكن صغارها تبدو وكأنها من فصيلة ثانية، حيث تملك فراء برتقالي اللون عندما تولد ويكون جلدها بلون فاتح.

وفقاً لمنظمة الحفاظ على الحياة البرية، فإن لون هذه القرود عند ولادتها قد يكون لجذب انتباه الإناث الأخريات لمساعدة الأم في رعاية وتربية مولودها الجديد.

9. لا تولد طيور الفلامينجو (طيور النحام الوردي) بلونها الوردي المعروف:

طير الفلامينغو مع صغيرها

تعرف طيور النحام بصبغتها الوردية، والتي تنشأ عن النظام الغذائي الغني بصبغة الكاروتينات. تولد فراخ هذه الطيور بريش أبيض شبيه بالزغب، وتطور هذه الكائنات بالتدريج صبغتها الوردية المميزة عندما تكبر.

10. تولد جراء الفقمة الرمادية بمعطف من الفراء الأبيض:

فقمة رمادية وصغيرها

على الرغم من أنها تسمى الفقمة الرمادية، فإن لونها قد يتدرج من الرمادي إلى البني. لكن الأمر المحير أكثر هو أن جراء هذه الثدييات البحرية تولد بمعطف من الفراء الأبيض الذي يتم التخلص منه بعد ستة أسابيع فقط. إن لون الفراء الأبيض هو ميزة بقيت من العصر الجليدي، حيث كانت الأمهات تلد صغارها على الثلج.

11. لا تنمو الأشواك عند آكل النمل الشوكي (النضناض) إلا عندما يبلغ اليوم الخمسين من عمره:

آكل النمل الشوكي وصغيره
صورة: Tim Wimborne/Reuters/Wikimedia Commons

ينتمي النضناض إلى عائلة الثدييات التي تضع البيوض أو (الكظاميات)، موطنه الأصلي أستراليا، و(تاسمانيا) وغينيا الجديدة. يغطي جسم النضناض البالغ أشواك لا تملكها صغارها Puggles حتى تبلغ اليوم الخمسين من العمر. تحمل هذه الصغار في الواقع تشابهاً كبيراً مع كائنات (النيفلر) الخيالية، وهي الكائنات النشالة من فيلم Fantastic Beasts and Where to Find Them.

12- تولد صغار الكنغر بطول إنش واحد (2.5 سم) فقط:

كنغر وصغيره
صورة: Bobby Yip/Reuters

تولد صغار الكنغر، المعروفة باسم Joeys، جرداء وغير قادرة على الرؤية. تصعد هذه الصغار التي لا تتجاوز الإنش الواحد في الطول إلى جراب أمها لتستطيع تغذيتها. تربط هذه الكائنات الجرابية الصغيرة نفسها بحلمة الثدي لعدة أسابيع قبل أن تبدأ في الخروج قليلاً من الجراب، والذي لن تغادره تماماً حتى تبلغ سبع أو عشرة أشهر.

جاري التحميل…

0