in

10 فوائد لكونك شخصاً جذاباً أثبتها العلم

ليس سراً بأن الأشخاص الجذابين يعتبرون عادةً شركاء رومنسيين ومرغوبين، حيث أنه مهما اختلفت الأذواق الشخصية فمن المرجح أكثر أن تُعجب بجارك/جارتك الوسيم/الوسيمة بدلاً من أن تعجب بشخص آخر لا تعتبره مغرياً، ولربما قد تتخطى منافع كونك جذاباً حدود المواعدة وإيجاد الشريك المناسب.

في مقالنا هذا جمعنا لك عشرة منافع أثبتها العلم تعود عليك بها جاذبيتك في مختلف مجالات الحياة:

الأشخاص الجذابون قد يكونون أكثر ذكاءً:

موعد غرامي

وجد الباحثون في جامعة (نيو ميكسيكو) أن الذكاء العام وتناسق الجسم قد يكونان مرتبطين، حيث اعتبر بعض العلماء أن تناظر الجسم وتناسقه يعتبر مؤشراً على قدرة الجسم الوراثية على مقاومة التأثير الضار للسموم، والطفرات، والإصابات، والطفيليات، وزواج الأقارب على نموه وتطوره، أو ما يسمى بثبات النمو.

وجد العلماء بعد خضوع المشاركين في التجربة إلى فحوصات ذهنية وفكرية، أن الذين كانوا يتمتعون بتناسق جسدي أكثر من غيرهم قد حققوا درجات أعلى.

يحقق مديرو الشركات الجذابون أرباحاً أكثر لشركاتهم:

ليوناردو ديكابريو
ليوناردو ديكابريو.

وجدت دراسة أجريت في جامعة (ويسكانسون) على الشركات المسجلة في مؤشر أسهم S&P 500، بأن الشركات تحت إدارة المديرين التنفيذيين الجذابين تحقق إيرادات أكثر من الشركات التي كان مديروها التنفيذيين أقل جاذبية، حيث وجد الباحثون بأن الشركات التي حصل مديروها على تقييم أعلى في مؤشر جمال الوجه قد ارتفعت إيرادات أسهمها مباشرةً بعد ظهور هذا المدير على التلفاز، في حين لم تتغير عائدات نفس هذه الشركات عندما تناولتها وسائل الإعلام دون عرض صور لمديرها.

يتمتع الجذابون بفرص توظيف أعلى:

مقابلة عمل

حسب العديد من الدراسات، فإن فوائد كونك جذاباً تطال عملك، حيث وجدت إحدى الدراسات التي اهتمت بالبحث في العلاقة بين الجاذبية والتوظيف، بأن احتمالية قبول المتقدمين إلى وظيفة معينة تزيد عند الأشخاص الجذابين عن أولئك الأقل جاذبية الذين يملكون نفس المؤهلات سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً.

أما في دراسة أخرى أجريت عام 1970، وجد الباحثون بأن الإناث الجذابات استفدن من جمالهن عندما تقدمن إلى الوظائف غير الإدارية فقط، بينما كانت احتمالية توظيفهن عندما تقدمن لوظائف إدارية –التي تعتبر ”ذكورية“– أقل من احتمالية توظيف غيرهن من الذكور والإناث غير الجذابين.

قد يكون الجمال مفيداً في السياسة:

قد يكون الجمال مفيداً في السياسة

وجدت دراسة فنلنديّة بأن استطلاعات الرأي في الانتخابات تميل لصالح المرشحين الجذابين أكثر من غيرهم، حيث وجدت أنه إذا زاد جمال أحد المرشحين بمقدار واحد فقط على مقياس الجمال الذي اعتمدته الدراسة ازداد عدد المصوتين له بنسبة 20٪.

يفترض الناس أن حياة الجذابين أكثر سعادةً:

شابتان تستمعان إلى الموسيقى بسعادة

وجدت دراسة أجريت عام 1972 أن الناس يتصورون بأن حياة الجذابين رائعة، حيث قام الباحثون بعرض صور لأشخاص متفاوتين في نسب الجمال على طلاب إحدى الجامعات، فكانت النتيجة بأن افترض الطلاب أن الأشخاص الأكثر جمالاً ناجحون وسعيدون وأقل احتمالية بأن يكونوا وحيدين، ويشكلون ”أزواجاً مرغوبين“ ومؤهلين أكثر لتكون حياتهم الزوجية أفضل من أولئك الأقل جاذبية.

يعتبر الناس أن الأشخاص الجذابين أكثر صحة:

غذاء صحي
صورة: Shutterstock

يجعلك تناسق الوجه وتناظره تبدو أكثر صحةً وعافيةً للناس الآخرين حسب دراسة أُجريت في جامعة (ساينت أندروز) في أسكتلندا، حيث قام الباحثون بتغيير ملامح وجوه بعض الناس في الصور ثم عرضوا على المشاركين في الدراسة صور وجوه متفاوتةً في نسب التناظر، وكانت النتيجة بأن قام المشاركون بتقييم أصحاب الوجوه المتناظرة كأشخاص أكثر جاذبيةً وأكثر صحةً وعافيةً من غيرهم من أصحاب الوجوه غير المتناظرة، الذين تم تقييمهم على أنهم غير جذابين وأقل صحة.

غير أن الدراسة لم تجد حقاً ما يربط بين تناظر الوجه والصحة مع أنه غالباً ما يدل تناظر الوجه على الجينات الوراثية الجيدة لصاحبه، وهذا ما يجعلنا نقول أن العلم لم يثبت بعد أن الجاذبية تجعلك أقل عرضةً للمشاكل الصحية.

يفضل الأطفال الأشخاص الجذابين:

امرأة تحمل رضيعاً

وجد العلماء أدلة على أن الأطفال يستطيعون التفريق بين الوجه الجميل والوجه القبيح، ففي إحدى الدراسات تم عرض 16 صورة لإناث بالغات و16 صورة لذكور بالغين تم تقييم جمالهم سابقاً من قبل أشخاص بالغين آخرين على 60 طفل، فكانت النتيجة بأن الأطفال حدّقوا لمدة أطول في وجوه الجذابين، أكثر من تحديقهم في وجوه الأشخاص غير الجذابين، وما يثير الاهتمام أكثر أنه عندما عُرضت عليهم صور لأطفال آخرين تم تقييم جمالهم سابقاً من قبل البالغين، جاءت النتائج مشابهة لما سبق أيضاً.

يعتبر الناس أن الأشخاص ذوي الجاذبية والجمال الطبيعي أمينون ومحل ثقة:

ويل سميث
صورة: Warner Bros. Pictures

حسب آخر الدراسات، يعتبر الناس أن الأشخاص غير المتبرجين أكثر أمانةً وصدقاً من الأشخاص الذين يضعون المكياج، حيث أنه عندما عرض الباحثون على المشاركات الإناث في الدراسة صوراً لإناث أخريات، وجدوا أن ردود أفعال المشاركات كانت سلبيةً تجاه الإناث المتبرجات أكثر منها تجاه الأخريات غير المتبرجات.

وحسب الدراسة فإن المشاركات قيمن المتبرجات على أنهن أقل أمانةً وأكثر مكراً من الأخريات، وأشار العلماء إلى أن هذا النوع من ردود الفعل كان يصدر غالباً من إناث يعتبرن منبوذات وغير مرغوب بهن.

حتى لو كان الناس يظنون أن المتبرجات أقل صدقاً وأمانةً، فإن القليل من أحمر الشفاه لن يجعل أحدهن غير جدير بالثقة حقاً، ولربما يكون عكس ذلك، فحسب الدراسة التي أجرتها جامعة (هارفرد)، وجد الباحثون أن وضع المكياج قد يجعلك محبوباً أكثر في نظر الناس.

يزيد الجمال من ثقة الناس بأنفسهم:

شابة تلتقط صورة سيلفي
صورة: Shutterstock

وجدت إحدى الدراسات أن كونك وسيماً قد يجعلك أقوى في الدفاع عن نفسك، فعندما قام الباحثون بمعاملة الإناث المشاركات في الدراسة بفظاظة، كانت الجميلات منهن أكثر احتماليةً بأن يضعوا حداً لهذه المعاملة من غيرهن من النساء غير الجذابات، وكانت صرامة المشاركات تزداد بازدياد نسبة جمالهن.

الجذابون مرغوبون أكثر في العلاقات العاطفية:

علاقة حب

اتضح أنك إذا كنت تملك بشرةً صافيةً وعينين لامعتين وبنيةً جسديةً رائعةً، فإن ذلك يزيد من كونك شريكاً رومنسياً مرغوباً، حيث وجدت دراسة أُجريت في جامعة (شابمان) أن سمة ”الجاذبية“ كانت من أهم السمات التي أكد المشاركون في التجربة على أنهم يرغبون بوجودها في شركاء حياتهم، حيث ذكر 92% من الرجال و 84% من النساء أنهم يريدون أن يكون شريك حياتهم حسن المظهر وجميلاً.

جاري التحميل…

0