رياضة

ثلاثة عشر (13) أمرا عليك تجنبه تماماً في القاعة الرياضية (الجيم) لسلامتك وسلامة الآخرين

القاعة الرياضية (الجيم)

أنت تعلم مسبقا بشأن شغلك المساحة المخصصة لتمرين القرفصاء (الـSquat) من أجل أداء تمارين أخرى هو مزعج جدا وغير مقبول، ذلك وأمور أخرى كثيرة قد تكون تجهلها، أو تمارسها دون انتباه أو وعي منك، سنقوم بإبرازها لك في مقالنا هذا على موقع دخلك بتعرف من أجل مساعدتك على إتقان فن اللباقة داخل القاعات الرياضية وتجنب نظرات الإزدراء من الرياضيين فيها.

عندما يتعلق الأمر بحس اللباقة والآداب العامة داخل قاعة الرياضة، نحن نعلم مسبقا أنه يجب تجنب استخدام الهاتف للمحادثات الطويلة، وترك الأوزان التي قمنا باستعمالها مبعثرة في المكان الذي قمنا باستعمالها فيه، إلا أنه هناك الكثير من الأمور التي يجهلها الكثيرون والتي بممارستك إياها داخل قاعة الرياضة فأنت تزعج وتقاطع صفو الآخرين، كما أن بعضا منها يذهب أبعد من ذلك إلى التأثير سلبا على صحتك، إلتزم بالحيطة اللازمة وخذ هذه الأمور التي يجب عليك تجنبها في الحسبان، كما أنها ستساعدك على تقليص عدد أعدائك داخل القاعة:

1. لا تستخدم آلة أو كرسيا دون تنظيفه:

القاعة الرياضية (الجيم)

تحتوي أحيانا كراسي التمرن (Bench) على الكثير من الفيروسات والبكتيريا والفطريات، فإن حدث وكانت بك خدوش أو جروح ولامست هذه الأسطح الملوثة بعرق الآخرين وجراثيمهم، فقد يتسبب لك هذا في التهابات خطيرة.

ولهذا عليك دائما بتنظيف هذه الكراسي قبل استعمالها بواسطة المنظفات والبخاخات والمناديل المعقمة.

2. لا تستحم أبدا دون ارتداء شباشب، (أي لا تستحم أبدا حافي القدمين):

الشباشب

لطالما تمرنت في أحد أكثر النوادي الرياضية فخامة في مدينتي، وصدقوني شهدت عددا لا يحصى من الرياضيين يتغوطون في حجرات الإستحمام ”الدش“، يحدث ذلك بالفعل دون مبالغة في الأمر؛ على غرار الكثير من الأمور المقززة الأخرى، كما يجب عليك أن تحمي نفسك من البكتيريا الموجودة في حجرات الإستحمام، على الرغم من كل المعايير الصحية التي تدعي قاعتك الرياضية أنها تلتزم بها. ببساطة، إذا كنت تستحم في دش القاعة الرياضية، إقتني شباشب حتى لو كانت رخيصة الثمن واحتفظ بها في حقيبتك الرياضية.

3. لا تقم بإعطاء النصائح لمن لا يرغب فيها أو يقدرها:

القاعة الرياضية (الجيم)

تجنب إعطاء النصائح للآخرين في القاعة الرياضية حتى لو كنت متيقنا أنهم مخطؤون فيما يقومون به لسببين إثنين:

السبب الأول هو أنهم سيميلون للتصرف بعدائية تجاهك وعلى الأغلب سيرفضون نصيحتك ويعتبرونها تقليلا من شأنهم، والسبب الثاني هو أن نصيحتك قد تكون خاطئة ببساطة.

إلا إذا كانت الحركات التي يقومون بها تهدد حياتهم أو أمن وسلامة من كانوا معهم في نفس المكان ونفس الوقت، تجنب تحت أي ظرف أن تبدي النصائح للآخرين.

إن كنت ترغب حقا في المساعدة، عليك أن تبدأ بمصادقتهم أولا.

4. لا تتمرن في منطقة تعج بالناس، وتكتض بهم:

القاعة الرياضية (الجيم)

يجب ترك المناطق على شاكلة المداخل والممرات من أجل التنقل والحركة فيها، لا للتمرن فيها وتعطيل سير وحركة الرياضيين، كما أنها غالبا ما تكون ملوثة، لذا تمرن دائما في المناطق النظيفة البعيدة عن المتجولين في القاعة.

5. لا تقم بإسائة استعمال آلة من الآلات عن قصد:

القاعة الرياضية (الجيم)

عليك باستعمال آلة تمرين الكتف بطريقة صحيحة على أساس أنها آلة تمرين الكتف، ولا تستعملها كآلة لتدريب عضلة الفخذ مثلا.

فهذا الأمر يتسبب أولا في حرمان الرياضيين الآخرين من استعمال الآلة؛ والذين يرغبون حقا في استعمالها بصورة صحيحة، وثانيا قد تتسبب في تحطيمها أو إتلافها أو حتى في إيذاء نفسك.

6. لا ترفع الأثقال الحرة دون استعمال حلقات الأوزان على البربل (Barbell):

معدات القاعة الرياضية (الجيم)

لقد رأيت في إحدى المرات أحد السادة الكرام يتمرن على كرسي منحني (Incline Bench) في تمرين عضلة الصدر بينما قامت الأوزان على إحدى نهايات البربل بالإنزلاق، وقبل أن أصل إليه لمساعدته سقطت الأوزان من الجهة الأخرى وارتفع الباربل في السماء وسقط هو الآخر، لحسن الحظ؛ وبالإضافة للجلبة التي أحدثها والإحراج الذي تسبب فيه لنفسه، لم يتأذى وخرج من ذلك سالما.

فرحت أشير إلى إحدى حلقات الأوزان -التي توضع بعد وضع الأوزان داخل الباربل لتمنعها من الإنزلاق وتثبتها- و أخبرته: ”ربما عليك أن تجرب استعمال واحدة من هذه في المرة القادمة.“

ومنه، عند استعمال الباربل يجب دائما تثبيته بواسطة حلقات الأوزان مهما كانت الأوزان، فقد تنزلق صفائح الأوزان وتخل بتوازنك مما قد يتسبب لك في إصابة خطيرة قد تثنيك كذلك عن ممارسة الرياضة لمدة طويلة.

7. لا تمر على مسافة قريبة جدا بجانب شخص يتمرن:

القاعة الرياضية (الجيم)

إمنح كل شخص يتمرن مساحة متر على الأقل وابق بعيدا عنه، فأنت لا تعلم في أي نقطة قد يفقد السيطرة ويلقي بالأثقال التي قد ينتهي بها المطاف ساقطة عليك، أو أنك لا تعرف ما إذا كان تمرينه ذلك يتضمن الكثير من الحركة التي تحتاج إلى مساحة إضافية.

على سبيل المثال، رأيت الكثير من الأشخاص على وشك تحطيم وجوههم بسبب كونهم حشروا أنفسهم بالقرب من شخص يؤدي حركات رفع خطيرة، وهي فكرة سيئة جدا، فإن لم تجد طريقا آخرا لتسلكه، فقط ما عليك إلا بالتحلي بالصبر والإنتظار بضعة ثوان بينما ينهون تمرينهم، كما أنه إذا كان أحدهم يؤدي تمارينا بأوزان ثقيلة للغاية (مثل تميرن السكوات، والديدليفت) لا تمر أبدا في مرمى أنظارهم مباشرة، فذلك يشتت انتباههم، كما يعتبر سلوكا فظا كذلك.

وإذا كان أحدهم يؤدي تمارين الضغط (Push Ups)، رجاء لا تمر فوقهم مباشرة.

8. المغازلة في القاعة الرياضية:

القاعة الرياضية (الجيم)

تعتبر القاعات الرياضية أماكن رائعة للإلتقاء بالنساء اللواتي تتشارك معهن نفس الإهتمامات، واللواتي يكنّ في الغالب جذابات وذوات قوام رشيق كذلك، إلا أن القاعات الرياضية كذلك أماكن سيئة للمغازلة باستعمال أساليب المغازلة الشائعة خارجها، أو التحرش بهن، أو التحديق فيهن باستمرار، أو التظاهر بأنك تقوم بإعطائهن نصائحا.

تنتقل الأخبار بسرعة الضوء، وباعتبار حجم القاعة التي تتمرن فيها، قد تدهشك السرعة التي تصبح في خلالها ذلك ”الشاب الذي لن تتحدث إليه أي فتاة على الإطلاق“، أو أنك قد تتعرض للأسوأ بالتسبب لنفسك بالطرد والحظر من استعمال القاعة مجددا.

9. لا تقم بأخذ معدات يستعلمها شخص آخر دون سؤاله أولا:

القاعة الرياضية (الجيم)

عندما تكون القاعة الرياضية مزدحمة يصبح كل شيء غير متوفر فجأة، فكل المقاعد محجوزة، كما أنه يبدو أن الجميع يرغب في استعمال نفس الأغراض في نفس الوقت، فلا ينفك الجميع يسألك: ”كم تكرارا بقي لك لتنهي تمرينك؟“

حافظ على لباقتك دائما، خاصة في أوقات الذروة في القاعة، إذا رأيت مقعدا غير مستعمل مع شخص واقف قريبا منه، إسأله قبل أن تأخذه، وإن كان محجوزا، فأنا متأكد أنه بعد سؤالك سيعرض عليك أن تستعملاه معا.

10. لا تبصق في كل مكان:

حمام القاعة الرياضية (الجيم)

لا أحد يرغب في رؤية لعابك أو بصاقك على الأرضية أو حيثما ذهبوا، استعمل بدل ذلك سلال المهملات داخل القاعة أو أقصد المراحيض.

11. لا تستخدم الهاتف لإرسال الرسائل أو التصفح بينما تمشي داخل القاعة:

القاعة الرياضية (الجيم)

أنت بذلك تعرض نفسك لخطر التعرض لإصابة أو تعرض الآخرين لذلك، فقد ترتطم بشخص يتمرن أو يحمل أوزانا ثقيلة جدا، أو الأسوأ أن ترتطم بإحدى الآلات التي ستخلف فيك إصابة بليغة، خاصة إذا كانت على مستوى الرأس.

12. لا تقم بسرقة تمارين أحد المدربين في القاعة:

القاعة الرياضية (الجيم)

أحيانا قد يكون أحد المدربين الأجراء بصدد تلقين زبائنهم إحدى التمارين الرائعة جدا لدرجة تلفت انتباهك، لا تتجسس عليهم أبدا وتحاول تقليد ما يقومون به بنفسك، من الأفضل دائما أن تسألهم ما الذي يقومون به، فالإحتمالات كبيرة على أنهم سيقومون بتعليمك الطريقة الصحيحة لأدائه على الأغلب.

كما أنه من غير اللائق أن تسرق تمارين الغير كذلك، فقد يعتبرها كل من المدرب والزبون على حد سواء إهانة لهما، خاصة وأن الزبون قد دفع لقاء تلقي ذلك التدريب بالذات الذي سرقته أنت بالمجان.

13. لا تنزع قميصك أبدا:

القاعة الرياضية (الجيم)

الرجاء احترام القائمين على القاعات الرياضية والإبقاء على ملابسك فوقك خلال كل فترة تمرينك.

هناك العديد من مستعلمي القاعات الرياضية الذين لا يرغبون في رؤية شخص آخر عار أمامهم، لأنك إن كنت متقدما في الرياضة ومفتول العضلات فقد يجعلهم هذا يقللون من شأن أنفسهم ويشعرون بالإحباط الذي قد يؤدي حتى إلى توقفهم عن ممارستها، أما إن كنت مبتدئا فلا أعتقد أن هناك أحدا يرغب في رؤية أضلاعك البارزة. كما أن ذلك يجعل من عرقك يتصبب في جميع أرجاء المكان ناشرا البكتيريا.

عدد القراءات: 5٬348