in

دخلك بتعرف سلاح (باكل)، الذي صمم ليطلق رصاصات كروية الشكل على المسيحيين، وأخرى مربعة الشكل على المسلمين!

مسدس باكل

يعرف هذا السلاح باسم (باكل)، وقد اختُرع على يد محامٍ لندني يعرف باسم (جايمس باكل) في سنة 1718، تم تصميم هذا السلاح الأوتوماتيكي الأول في التاريخ ليقوم بمهمة غريبة نوعاً ما، فقد صمم ليطلق رصاصات كروية على المسيحيين ورصاصات مربعة على المسلمين الأتراك.

كان يُعتقد أن الرصاصات مربعة الشكل تسبب جروحا أكثر خطورة وتسلط ألماً أكبرَ، ووفقا لوثيقة تسجيل براءة اختراع السلاح في سنة 1718: ”سيقوم هذا السلاح بإقناع الأتراك بفوائد الحضارة المسيحية“.

مسدس (باكل).
سلاح (باكل). صورة: Polyvios/ArtStation

من أجل معرفة السبب الذي جعل (جايمس باكل) يستهدف الأتراك بشكل أخص، يجب علينا العودة إلى الوراء إلى تلك الحقبة التاريخية، وهناك سنكتشف بأنه بحلول القرن الثامن عشر؛ كانت الإمبراطورية العثمانية في أوج قوتها، وكانت تسيطر على معظم الأراضي الشرقية الجنوبية للقارة الأوروبية وعلى آسيا الغربية وشمال إفريقيا، كما كانت تشتبك في عدة حروب وصراعات مع القوى الأوروبية، وكان الأتراك في تلك الحقبة قد بدأوا يزحفون على الجبهة الشرقية، محوّلين سكان البلدان المسيحية التي يغزونها إلى الدين الإسلامي.

كان العثمانيون كذلك يسيطرون على جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط، فقد كانوا يستعملون قوارب صغيرة وسريعة جدا مكنتهم من شن غارات مستمرة وكثيفة على السفن الأجنبية والاستحواذ عليها، تماما مثلما يفعله القراصنة الصوماليون في أيامنا هذه.

تصميم مسدس (باكل).
تصميم سلاح (باكل).

كانت هذه القوارب الصغيرة سريعة جدا بحيث لم يكن بمقدور المدافع النموذجية المتوفرة على أسطح السفن والسفن الحربية مجاراتها وإصابتها، وقد تم تصميم سلاح (باكل) من أجل الحيلولة دون صعود العثمانيين على متن السفن الأجنبية بهذه الطريقة في عرض البحار.

يتمثل هذا السلاح في بندقية ذات زند له صوّانة ذات ماسورة واحدة مجهزة أيضاً بأسطوانة دوّارة متعددة الطلقات، وكان هذا السلاح الدوار المحمول يُثبَّت فوق حامل ثلاثي القوائم. في الزمن الذي تم فيه تسجيل براءة اختراع هذا السلاح في سنة 1718، كانت البنادق الرائجة تُشحن ويطلق منها النار ثلاثة مرات في الدقيقة بين يدي جندي متمرس، بينما كان سلاح (باكل) المتفوق كثيراً يطلق تسعة طلقات في الدقيقة، ومثّل بذلك أول رشاش يخترع في التاريخ.

كان هذا السلاح يثبّت فوق حامل ذو ثلاثة قوائم.
كان هذا السلاح يثبّت فوق حامل ذو ثلاثة قوائم. صورة: قناة Sovipi Ilahilove

في سنة 1717، خضع السلاح لعدة تجارب في (وولويتش) التي أسفرت عن رفض استعماله من طرف الحكومة، والسبب في ذلك هو ”عدم جدوى“ آلية هذه البندقية ذات الزناد.

لم تتمكن هذه العقبة من تثبيط عزيمة (جايمس باكل) الذي مضى قدماً وقام بتسجيل براءة اختراعه ثم أسس شركة لتصنيعه وتسويقه في سنة 1721.

كان ذلك تصورا سابقا لأوانه ولم يتمكن من التفوق على التكنولوجيا الضعيفة التي بنيت عليها البنادق الرائجة آنذاك في القرن الثامن عشر، ففشل سلاح (باكل) في استقطاب اهتمام المستثمرين ولم ينجح كذلك على الصعيد التجاري.

جاري التحميل…

0