معلومات عامة

كيف رسم القدامى شكل خريطة الأرض؟ تعرف على أهم الخرائط القديمة في التاريخ البشري

محاكاة لإحدى خرائط بطليموس

يعود تاريخ رسم البشر للخرائط البدائية إلى العصر الحجري، لكن علم رسم الخرائط لم يكن موجوداً إلا قبل 2000 عاماً أو أكثر بقليل، خلال تلك الفترة انصب اهتمام الجغرافيين القدماء على كيفية رسم دقيق لكرة على قطعة ورق مسطحة، وابتكروا طرق ذكية في رسم الخرائط بعضها ما يزال يستخدم حتى الآن، سنستعرض في مقالنا هذا بعضاً من أهم الخرائط التاريخية القديمة التي رسمها البشر.

خريطة العالم البابلية:

خريطة العالم البابلية

خريطة العالم البابلية – صورة: VCG Wilson/Corbis/Getty Images

نقشت خريطة بابل؛ التي تعد أقدم خريطة معروفة للعالم، على لوح طيني عام 600 قبل الميلاد.

أخذت الخريطة شكلاً نجمياً وبلغ قياسها عدة سنتيمترات فقط (8-15 سم)، حيث رسم فيها العالم على شكل قرص مسطح يحيط به محيط، ورسمت بابل ونهر الفرات فيها على شكل زوج من المستطيلات في الوسط، أما المدن المجاورة كآشور وغيرها رسمت على هيئة نقط صغيرة بشكل دائري.

ورسم خارج القرص أشكال مثلثية تمثل جزر بعيدة، أطلق عليها أسماء غامضة مثل ”ما وراء رحلة الطيور“ و”المكان الذي لا ترى فيه الشمس“.

ويصف النص المسماري المصاحب للخريطة هذه الأماكن على أنها موطن لحيوانات أسطورية، حيث دمجت تلك الخريطة الخصائص الجغرافية الحقيقية مع علم الكونيات البابلي.

– جغرافيا بطليموس:

محاكاة لإحدى خرائط بطليموس

محاكاة لإحدى خرائط بطليموس

العديد من عناصر علم الخرائط يعود أصلها لأعمال الباحث اليوناني كلوديوس بتولمايوس، المعروف باسم بطليموس.

في عام 150 ميلادي أنتج ”الجغرافيا“، وهو كتاب مؤلف من 8 مجلدات تضمنت بعض الخرائط الأولى التي استخدمت المبادئ الرياضية.

هناك عدد قليل من الأخطاء البارزة في كتاب بطليموس كتصويره للمحيط الهندي على أنه بحر، مثلاً. ومع ذلك تميز بدقته واتساع تفاصيله، حيث ضم أكثر من 8000 اسم لأماكن مختلفة وأشار لوجود المناطق النائية مثل آيسلندا وكوريا باستخدام إحداثيات خطوط الطول والعرض.

للأسف أنه لم يبق أثر لخرائط بطليموس في يومنا هذا، لكن البيزنطيين قاموا بوضع توقعات لها بناء على إحداثياته.

– خريطة بيوتينجر:

خريطة بيوتينجر

خريطة بيوتينجر

خلال الفترة التي أدت كل الطرق فيها إلى روما، كانت خريطة بيوتينجر بمثابة دليل مفيد لشبكة التنقلات في الإمبراطورية.

يبلغ طول تلك الخريطة غريبة الشكل 6 أمتار، أما عرضها فيبلغ 30 سنتيمتراً فقط، وتصور مسار أكثر من 96561 كم من الطرق الرومانية الممتدة من أوروبا الغربية إلى الشرق الأوسط، ويظهر فيها قسم إضافي يصور سيرلنكا والهند وأجزاء أخرى من آسيا.

وكخريطة السفر الحديثة، فإن تلك الخريطة تبين موقع أكثر من 500 مدينة وحوالي 3500 نقطة مثيرة للاهتمام كالمعابد والاستراحات والأنهار والمنتجعات والغابات، قد تكون تلك الخريطة اكتملت تماماً في القرن الرابع ميلادي، والنسخة الموجودة يوم هي نسخة عنها تعود للقرن الثالث عشر.

– نزهة المشتاق في اختراق الآفاق:

نزهة المشتاق في اختراق الآفاق

في القرن الثاني عشر، طلب الملك النورماني من الإدريسي أن يكتب له كتاب في الجغرافيا، وكانت النتيجة كتاب ”تابولا روجيريانيا“ المعروف باسم ”نزهة المشتاق في اختراق الآفاق“، حيث يتضمن الكتاب عدة خرائط إقليمية فضلاً عن إسقاط للعالم المعروف، الذي يصور كامل أوراسيا (جزء كبير من إفريقيا).

من خلال مقابلاته مع المسافرين وتجاربه الخاصة عبر أوروبا، جمع الإدريسي أيضاً بيانات واسعة عن المناخ والسياسة والثقافة في مناطق مختلفة. وظل الكتاب من بين أكثر الخرائط دقة في العالم لعدة قرون، لكنه يتبع الطريقة الإسلامية في رسم الخرائط ألا وهي وضع الجنوب في الأعلى.

– خريطة والدسيمولر:

خريطة والدسيمولر The Waldseemüller سنة ١٥٠٧

خريطة والدسيمولر The Waldseemüller سنة ١٥٠٧ – صورة: Heritage Images/Getty Images

الرسام مارتن والدزيمولر هو رسام خرائط ألماني، ويقال أنه قد ساعد في إعطاء القارات الأمريكية اسمها، وفي عام 1507 ميلادي قام برسم أول خريطة في التاريخ تصور قارات العالم الجديد، حيث صورها كقاعدة أرضية مميزة مع المحيط الهادي على جانبها الغربي، وتكريماً للملاح الإيطالي أميرغو فيسبوتشي الذي كان أول من طرح نظرية القارة المنفصلة، أطلق والدزيمولر الذي كان متعاوناً مع ماتياس رينغمان اسم ”أميركا“ على هذه الأقاليم الجديدة في نصف الكرة الغربي.

ومنذ ذلك الحين أطلق على خريطته اسم ”شهادة ميلاد أمريكا“ وتعد أغلى خرائط العالم ثمناً، ففي عام 2003، اشترت مكتبة الكونغرس النسخة الوحيدة منها مقابل 10 ملايين دولار.

مقال من إعداد

mm

علي لؤي الحوري

المصادر

عدد القراءات: 2٬341