in

ما هي أبرز الاختلافات بين هذين الاختبارين في اللغة الإنجليزية IELTS أو TOEFL؟

هل عليك اختيار (الأيلتس) IELTS أو (التوفل) TOEFL؟

في دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، يتواجد كل عام أكثر من مليوني طالب جامعي أجنبي، وإذا لم تكن قد نشأت في بلد يتحدث الإنجليزية وتريد الالتحاق بإحدى الجامعات هناك، سيتوجب عليك أولاً الخضوع لأحد الاختبارات التي تحدد مدى إجادتك للغة الإنجليزية.

توجد العديد من هذه الاختبارات، إلا أن اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية TOFEL، ونظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي IELTS يعتبران أكثرها دقةً وموثوقيةً واعتماداً حول العالم.

أيهما يجب أن تختار

على الرغم من أن كِلا الاختبارين يتمتع بسمعة ممتازة ومقبول على نطاق واسع، إلا أنهما مختلفان من حيث طريقة الاختبار وبنائه ومحتواه. وبالتالي، يتوجب عليك أن تفكر ملياً قبل أن تحدد خيارك.

ما هو اختبار (الأيلتس) IELTS؟

طالب يطالع في المكتبة

ببساطة، IELTS هو اختبار يقيس مدى القدرة على القراءة والكتابة والاستماع والتحدث باللغة الإنجليزية. يتم استخدامه لأغراض التعليم والهجرة، حيث أن شهادته معتمدة من قبل أكثر من عشرة آلاف مؤسسة في عشرات البلدان حول العالم.

على الرغم من أن نظام (الأيلتس) يعتمد اللغة الإنجليزية على الطراز البريطاني، إلا أنه يتيح للمتقدمين إلى الاختبار إمكانية استخدام اللهجة البريطانية أو الأمريكية في إجاباتهم، كما أن هناك نوعان لهذا الاختبار: الأكاديمي والعام.

كيف يجري اختبار (الأيلتس)؟

يجري الاختبار على أربعة مراحل: وهي الاستماع والقراءة والكتابة والتحدث. حيث اختبارات الاستماع والتحدث هي نفسها لكلا الاختبارين، الأكاديمي والعام. إنما يختلف مضمون اختبارات الكتابة والتحدث تبعاً لنوع الاختبار.

على سبيل المثال، يتم فحص المتقدم من خلال كتابة مقال أكاديمي في النسخة الأكاديمية للاختبار، أما في النسخة العامة يطلب من المتقدم كتابة خطاب عمل. يتم الانتهاء من أقسام الاستماع والقراءة والكتابة في كلا الإصدارين من اختبار IELTS في نفس اليوم، حيث لا توجد فواصل.

أما بالنسبة لاختبار التحدث فيجري بشكل منفصل، قبل أو بعد الاختبارات الأخرى بمدة قد تصل إلى أسبوع ويتكون من مقابلة مباشرة مع الفاحص، ويتم تسجيل هذه المقابلة التي تتراوح مدتها ما بين 11 إلى 14 دقيقة. فيما يبلغ وقت الاختبار الكلي ساعتين و45 دقيقة.

ما هو (التوفل) TOFEL؟

طلبة يطالعون على الحواسيب

يقوم اختبار (التوفل) بتقييم قدرتك على التواصل باللغة الإنجليزية ضمن الإطار الدراسي والأكاديمي. يعتمد هذا الاختبار اللغة الإنجليزية على الطراز الأمريكي. وبالتالي، فإن الطلاب الذين يسعون إلى الالتحاق بالمدارس والجامعات الأمريكية يميلون إلى الحصول على (التوفل).

ومع أن الاختبار مبني على الإنجليزية الأمريكية، فإنه يتم محاسبة المتقدم على استخدامه الإنجليزية البريطانية في أقسام التحدث أو الكتابة، كما أن شهادة (التوفل) معتمدة من قبل أكثر من 8500 مؤسسة في عشرات الدول حول العالم.

كيف يجري اختبار (التوفل)؟

هناك أربعة أقسام: الاستماع والقراءة والكتابة والتحدث. يستغرق الاختبار الكلي مدة أربع ساعات لإكماله، ويخضع المتقدم لعدة اختبارات تجمع بين مهارات التواصل في اللغة الإنجليزية، من القراءة والكتابة إلى الاستماع والتحدث. تأتي اختبارات القراءة والاستماع أولاً، ثم هناك استراحة قصيرة مدتها عشر دقائق تليها اختبارات التحدث والكتابة، ويجدر الإشارة إلى أن الاختبار يعتمد بشكل كامل على الكمبيوتر.

ما هي الاختلافات بين الاختبارين؟

بصرف النظر عن الهجاء والمفردات المختلفة بالنسبة للاختبارين، غالبًا ما تكون أسئلة اختبار (التوفل) متعددة الخيارات، في حين يطلب اختبار (الأيلتس) من المتقدمين الإجابة على مجموعة محددة من الأسئلة المختلفة، مثل الإجابة القصيرة على مجموعة من الأسئلة، وملء الفراغات، وكتابة مقالات قصيرة.

مدة اختبار (الأيلتس) أقصر، حيث يمتد لحوالي الساعتين و40 دقيقة مقابل 4 ساعات لاختبار (التوفل).

يتم إجراء اختبار التحدث في (الأيلتس) وجهاً لوجه مع الفاحص، بينما في اختبار (التوفل) لا يوجد أحد حاضر، إذ يتم تسجيل إجابات المتقدم، ثم تقييمها في وقت لاحق. وفي حين يتيح اختبار (الأيلتس) فاحصين بلكناتٍ إنجليزية متعددة، فإن اختبار التوفل يعتمد فقط المتحدثين باللكنة الأمريكية.

بالنسبة إلى أقسام الكتابة، يعتمد (التوفل) الكتابة على لوحة مفاتيح الكومبيوتر للإجابة عن الأسئلة، في حين تكتب الإجابات خلال اختبار (الأيلتس) بخط اليد. ويتطلب كلا الاختباران إكمال مهمتين، كما يُطلب خلال اختبار التوفل كتابة مقال أطول بقليل، حوالي 300 كلمة مقابل 250 لمقال (الأيلتس).

أما بالنسبة لقسم الاستماع، فهو على درجة كبيرة من الاختلاف في كلا الاختبارين، إذ تتراوح مدة اختبار الاستماع في اختبار (التوفل) ما بين 40 إلى 60 دقيقة، ويشتمل على الاستماع إلى مجموعة من المقتطفات المأخوذة من المحاضرات الجامعية أو المحادثات في الحرم الجامعي. يجب على المتقدمين تدوين ملاحظاتهم أثناء الاستماع، ثم الإجابة عن سلسلة من الأسئة.

أما اختبار الاستماع في (الأيلتس)، فيمكن للطلاب فيه الإجابة على الأسئلة عند سماعهم للتسجيلات، ويتوجب على المتقدمين الإجابة على عدد من الأسئلة المختلفة.

كيف يتم احتساب العلامة في (التوفل) و(الأيلتس)؟

يعتمد (الأيلتس) نظام الدرجات من 1 إلى 9 في كل قسم من أقسام الاختبار، وتكون النتيجة الإجمالية هي متوسط ​​درجاتك في الأقسام الأربعة. في حين يتم احتساب العلامة الإجمالية في التوفل من أصل 120 نقطة.

ومن أجل الاختيار تحقق مما تطلبه مؤسستك أو صاحب العمل، ثم قرر أي الاختبارين ستعتمد.