in

دخلك بتعرف البلدة المدفونة في الإمارات

«قرية مدام القديمة» قرية ناحية المدام الإماراتية المدفونة تحت الرمال.

على بُعدِ حوالي كيلومترَين جنوب غرب منطقة (المدام)، على طول الطريق الواصل بين (دبي) و(حتا)؛ تقع بلدةٌ صغيرة مهجورة تقشعرُّ لها الأبدان.

في هذه البلدة كانت تعيش قبيلة (قطبي)، وهي واحدة من القبائل الثلاث التي برزت في تلك الفترة وعاشت في ناحية (المدام)، ولسببٍ غير معروف حزمَ السّكان حقائبهم وتركوها منذ أكثر من عقدٍ مضى.

تقول الأساطير المحلية أنّ سبب الرّحيل كانَ ”مخلوقات الجن الشريرة“، وعلى الرغم من انتشار الأساطير عن كَونِ الجن مخلوقاتٍ شريرة، إلّا أنّ بعضها أيضاً يتسم بصفاتٍ خيّرة، ففي واحدةٍ من أشهر الأساطير العربية الشعبية بعنوان: «علاء الدين والمصباح السّحري» كان الجني الذي رافق علاء الدين من الأخيار، وهو الذي قضى على الساحر الشرير، ومنحه من الثروات حتّى عاش حياة الأمراء.

يُطلَق عليها حاليّاً اسم «قرية مدام القديمة»
يُطلَق عليها حاليّاً اسم «قرية مدام القديمة» – صورة: Katiekk/Shutterstock
قرية ناحية المدام الإماراتية المدفونة تحت الرمال.
عندما تترك أبوابك مفتوحة في الصحراء… تدخل الرمال الفضّة إلى منزلك – صورة: captsri/Instagram
قرية ناحية المدام الإماراتية المدفونة تحت الرمال.
قرية المدام المدفونة تحت كثبان الرمال الذهبية – صورة: tattoosandtacos/Instagram

لطالما سادَ الاعتقادُ بين القاطنين المحليين بأنّ هناك قوّةً غيبيةً في ناحية (المدام)، لكن في الواقع لم يتعدّ الأمرُ أكثرَ من كونِهِ عاصفةً رمليةً هوجاء اجتاحت المنطقة في تلك الفترة.

تتألّف البلدة من صفين من المنازل المتطابقة المُشيّدة بصورةٍ جيدة، ومن مسجد في نهاية الطريق، ويُعتقَد أنّه جرى بناءُ هذه المنازل في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات كجزءٍ من مشروعٍ سكني في تلك الفترة.

جدران المنازل متينة والطلاء المستخدم لايزال على حاله تقريباً رغم مرور أكثر من عقدٍ من الزمن عليها مهجورة، إلّا أنّ هذه المنازل لم تَسلَم من براثن الصحراء الزاحفة، فالغرف فيها ممتلئةٌ بالرمال إلى منتصف المسافة بين الأرضية والسقف.

قرية المدام الإماراتية المدفونة تحت الرمال
إذن، فالرمال – وليس الجن – هي ما تسبّبت برحيل السكان – صورة: cooldisel/Instagram
كثبان رملية داخل منزل في قرية المدام الإماراتية
يصل ارتفاع الكثبان الرملية داخل المنازل إلى السقف – صورة: yazbery/Instagram

يقول أيوب الكعبي، وهو من سكان منطقة الشعيب لـGulf News: ”الرمال هنا لا ترحّب بالسكان. يتناقل الناس فيما بينهم أنّ شيئاً ما موجودٌ في قلب هذه الرمال. إنها تغزو المنازل، لا أحد يعلم إن كانَ ثمّةَ قوّة غيبية تحملها، أو أنها مجرد ظاهرةٍ طبيعية.“

تبعُد منطقة (المدام) حوالي 60 كيلومتراً عن مدينة (دبي)، وحوالي 50 كم عن مدينة (الشارقة)، حيث يُطلَق عليها حاليّاً اسم «قرية مدام القديمة»، وهي الآن مقصدٌ للسّياح ولمستخدمي تطبيق إنستاغرام.

قرية المدام المدفونة.
قرية المدام المدفونة – صورة: prinsesgreta/Instagram
منظر القرية المدفونة من الجو.
منظر القرية المدفونة من الجو – صورة: hany.rabah/Instagram
أصبحت هذه القرية مقصداً للسواح وعشاق تطبيق إنستاغرام.
أصبحت هذه القرية مقصداً للسواح وعشاق تطبيق إنستاغرام – صورة: cooldisel/Instagram

جاري التحميل…

0