الحياة الجنسية

كيف تتخلص من الإكتئاب لأنك أعزب

الإكتئاب لأنك أعزب

هل تظن أن حظك سيء وأن الحياة غير عادلة؟! تمضي أجمل سنين حياتك وحيداً وكل ما تفعله هو مشاهدة أصدقائك المتزوجين والمرتبطين وأنت لا تزال عازباً!

تبحث دائماً عن سبب مقنع لكونك بلا شريك يشاركك حياتك بحلوها ومرها، تقف أمام المرآة وتقول لنفسك: ”لست قبيح الشكل ولا المضمون، فما السبب؟!“

دعك من كل هذه الدراما ولا تقلق، سنخبرك الآن كيف يمكنك أن توقف اكتئابك لأنك عازب، ولا تظن بأن كل ما تراه من العلاقات السعيدة في حياتك الخارجية والمجلات والأفلام هو صحيح 100%.

يكره أغلب الناس البقاء وحيدين، ويشعرون بالأمان عندما يكونون ضمن علاقةٍ ما. ولكننا أحياناً قد نخاف من تعقيدات العلاقات أو قد لا نكون مستعدين حياتياً لمثل هذا الالتزام أو من الممكن ببساطة أننا لم نستطع إيجاد ذلك الشخص المناسب لنشاركه حياتنا.

لذلك ننصحك أن تستفاد من هذه الفترة التي تكون فيها أعزباً وتتجنب الكآبة والحزن. فبدلاً من التركيز على ما ينقصك وما ليس لديك منه، فكر بما هو جيد وتملكه أو فعلته في حياتك، كلما شعرت بالاكتئاب تذكر كل اللحظات الجميلة التي مررت بها؛ تذكر كل الناس الطيبين الموجودين في حياتك واطرد هذا التفكير السلبي من رأسك. ودائماً اسأل نفسك السؤالين التاليين:

1. ما هي الأمور الأكثر أهمية في حياتي؟!

فكر في المجالات الستة في حياتك: الصحة، العمل، الاعتقاد والفكر، المال، الأسرة ونمط الحياة.

كيف تنظر إلى كل مجال منها؟ ما هي أولوياتك وأهدافك ضمن هذه المجلات؟ هل أنت راضٍ عنها أم تريد تغييرها؟

وتذكر دائماً أن ضمن هذه الأسئلة لا يوجد إجابات صحيحة وإجابات خاطئة. عندما تفكر في تلك المجالات وتسعى لتحقيق أهدافك فيها ستساعدك أيضاً في تحديد مدى توافقك مع شريك حياتك المستقبلي، وقد تنجذب جسدياً لشخص ما كنت تقول عنه (مو ستايلي أبداُ). حيث تشير الدراسات إلى أن الشركاء الذين يوافقوك الاعتقادات حول المجالات السابقة، تكون علاقتك معهم طويلة الأمد.

2. ما الذي أريده وأحتاجه في الشريك؟!

هل ستعرف كيف سيبدو (فارس أحلامك) إذا قابلته اليوم!

معظم الناس لا تأخذ الوقت الكافي في التفكير في ما يريدونه في العلاقة من الشريك، فإذا كنت ترغب بعلاقة جدية ومستمرة يجب أن تقرر بالضبط ماذا تريد وماذا تحتاج من العلاقة. فتحديد نوع الشخص قد يسهل عليك تلك العملية.

الإكتئاب لأنك أعزب

خذ ورقة وقسمها إلى عمودين، في القائمة اليسرى ضع خمس صفات يجب توافرها في شريكك المستقبلي: كالعمر مثلاً، الشكل الخارجي للجسم، الصفات النفسية هل تريده حساس أو خجول أو اجتماعي أو ذكي …الخ. وفي العمود الأيمن ضع الأشياء التي لا تريد أن تكون موجودة في شريكك، كالتدخين مثلاً، العقل الجامد الغير متقب للآخرين، الكذب ..الخ.

وعند التعرف على أناس جدد ستصبح هذه القائمة بمثابة كنز لديك، ستساعد في أن تقرر إذا كان شخص ما هو المناسب لك أم لا، ومع أي شخص ستكون سعيداً.

وتذكر أن معرفة الذات هي أهم طريقة للتخلص من الاكتئاب، وتذكر أنه يوماً ما ستجد الشخص المناسب لك.

مقال من إعداد

mm

علي لؤي الحوري

المصادر

عدد القراءات: 15٬122