اجتماعيات

5 نصائح لتضل منتجاً في عملك بعد الانفصال عن شريكك

اريد ان انسى
mm
كتابة: جمان مطر

هل رددت عبارة اريد ان انسى؟ هل تأثر مردودك العملي بعد انفصالك عن شريكك؟ الانفصال عن شريكك ليس بالتجربة الممتعة بكل تأكيد، بسبب ما تنطوي عليه من إحباط وخيبة آمال.. وقد تؤثر على كافة نواحي حياتك وليس فقط الشخصية، بل أيضاً علاقاتك مع الآخرين وعملك.

إذا فشلت في علاقة من قبل فلا بد من أنك وجدت أنه من الصعب التركيز على الأشياء التي تهمك، ولا داعي لتذكيرك بالمشاريع المتراكمة عليك في العمل. لكن لا تيأس فبعد أن تتعلم هذه العادات الخمس ستستطيع السيطرة على حياتك وعملك من جديد، حتى لو كان رأسك يطفو في بُعدٍ آخر.

1. مارس سلوكات عاطفية صحية

ربما كان من المغري لك دفن مشاعرك في البدء لكن يجب أن تمنح نفسك الفرصة لاستيعابها، الكاتبة وعالمة النفس د.ليزلي نيومان تشرح:

عندما تحاول كبح مشاعرك السلبية ستبقى معك لفترة أطول ولن تتخلص منها، لذلك من المهم أن تعطي نفسك الوقت والمكان اللازمين حتى تتلاشى هذه المشاعر، وإلا سيعاني قلبك المكسور لمدة أطول (…) إذا سمحت بالتعبير عن مشاعرك، ستجد أنه من الممكن احتمال ساعات العمل. مدى حزنك سيماثل مقدار الحب الذي كنت تكنه، لذلك كن شجاعاً.

تستطيع أن تدع مشاعرك تفيض بالكتابة في مفكرتك أثناء وقت استراحتك أو بالحديث عن انفصالك مع أصدقائك. تقول د. راماني دورفاسولا وهي طبيبة نفسية تشخيصية وبروفيسور علم النفس في جامعة ولاية كاليفورنيا:

أحياناً كلما تتحدثت أكثر عن الأمر يصح تجاوزه أكثر سهولة، وإلا ستضل تدور حول نفس المكان.

2. قم بتنظيم برنامج لنشاطاتك بعد العمل

قد لا ترغب أثناء الانفصال بالخروج وقضاء بعض الوقت الجيد، لكن فكرة مغادرة العمل والذهاب إلى منزلك وحيداً قد تكون مشكلة كبيرة وعائقاً لإتمام أعمالك.

لذلك تقول د. دورفاسولا أنه من المهم أن تنظم نشاطات بعد العمل ليكون لديك ما تتطلع إليه عند انتهاء اليوم. قد تكون العودة إلى منزل فارغ في نهاية اليوم صعبة جداً، لذلك شاهد فيلماً مع أصدقائك، اخرج معهم، أو اعمل أي شيء يشغلك طول اليوم.

3. خطوة خطوة..

عندما تخرج للتو من علاقة قد تدفعك فكرة إمضائك لتسع ساعات أو أكثر مكبلاً خلف مكتب عملك إلى البكاء. تقول د.دورفاسولا:

قسم يومك إلى فترات قصيرة من 15 دقيقة ثم عين مؤقتاً زمنياً، إذا كان هناك مكان يمنحك بعض الخصوصية توجه إليه بعد 15 دقيقة لترتاح أو تبكي أو لتقوم بعمل أي شيء تريد. دون أن تدرك، ستجد نفسك تستمر بالعمل فترة أطول من 15 دقيقة.

4. جرب تمارين التنفس

تقترح د.نيومان إعادة ضبط طريقة تفكيرك بعملك:

أعد تشكيل مكان عملك ليصبح ملجأً آمناً حيث تستطيع تركيز قدراتك العقلية والذهنية ضد عواطفك لتحصل على استراحة من شعورك بالحزن.

طبعاً فعل هذا أصعب بكثير من مجرد الحديث عنه. تقترح د.نيومان ممارسة تمرين معين للتنفس إذا أحسست بالحزن والغضب يغمرانك بهالة من السلبية ليساعدك على البقاء هادئاً. الطريقة البسيطة لفعل ذلك هي الجلوس على كرسي مكتبك بحيث يكون عمودك الفقري مستقيماً ومسترخياً. ثم أغلق عينيك أو قم بتركيز نظرك للأسفل. ابدأ بأخذ شهيق وعدّ للأربعة بينما تقوم بذلك، ثم احبسه وعدّ حتى السبعة، وأخرجه ببطء وأنت تعد للثمانية. قم بفعل ذلك ثلاث مرات .. فقط تنفس.

يمكنك تمتمة بعض عبارات التأمل مثل ”كل شيء على ما يرام“ لتساعدك على التركيز على شيء عدا الألم خاصةً عندما لا يمكن احتماله.

5. اعتنِ بنفسك

بينما تنتحب بسبب ”خسارتك“ سيكون من الصعب عليك أن تلبي متطلبات عملك، وقد يعني ذلك أن تضطر لإهمال مواعيد نومك أو تفويت وجباتك اليومية. ”قد تصبح نكهة الطعام كالورق المقوى، وقد تعاني من النوم المتقطع“. فإذا أصبت بالإرهاق سيكون من السهل أن تكون مشتتاً وغير منتج. تقول د.دورفاسولا:

إذا كانت لديك إجازات فهذا هو الوقت المناسب كي تأخذها. حتى ولو كان يوماً واحداً فهو كفيل بصنع اختلاف مذهل.

د.نيومان توافقها الرأي وتقترح أيضاً:

خد دروساً في اليوغا، أضف بعض التمارين أو اركض، اخرج مع أصدقائك. قد تجد نفسك وقد انفجرت بالبكاء بينما تقوم بوضعية الحمامة أو خلال الربع الأخير من الميل أو عندما تتحدث مع أصدقائك! لكن اعلم أن كل هذا طبيعي.

الخروج من علاقة طويلة كانت أم قصيرة خاصةً وإن كنت قد رأيت مستقبلاً لها لن يكون من السهل أبداً، لكن اعلم دائماً أن الحياة لا تسير كما نرغب أو نتخيل، وقد تجد خروج بعض الأشخاص من حياتك مكسباً كبيراً لاحقاً عندما تتعافى وتنظر إلى ماضيك.

الرحلة قد تكون شاقة لكنك ستتعلم أن تثق وتحب من جديد. وسيقتحم عالمك شخص يجعلك تتسائل ”كيف كنت موافقاً على معاملتي بذاك السوء من قبل؟“ لذلك لا تقس على نفسك وثق بنفسك وقدرتك على تجاوز المستحيل.

مقال من إعداد

mm

جمان مطر

المصادر

عدد القراءات: 909