خسة

خسة: حظر Pubg في السعودية لعدم إمكانية إضافة محرم برفقة النساء

Pubg في السعودية

في خبر وقع صداه كالفاجعة على مواطني المملكة العربية السعودية؛ قررت الحكومة حظر اللعبة الشهيرة Pubg وتجريم تداولها أو الحديث عنها أو ترشيحها للأصدقاء لأجل غير مسمى.

صدر القرار القاسي بعدما فشلت جميع محاولات شبكة «هاكرز من أجل الملك» في اختراق اللعبة، وإضافة خيار يُتيح للزوج مرافقة زوجته كمحرم أثناء عملياتها الحربية داخل اللعبة، الأمر الذي قضى تمامًا على إمكانية السماح للمواطنين السعوديين باستكمال استمتاعهم بلعبة Pubg بعد الآن، إذ أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر كانت قد لاحظت مساحات فارغة كثيرة داخل الأماكن المُختلفة في اللعبة من شأنها فرض واقع وجود رجل غريب مع امرأة بعيدًا عن أعين باقي اللاعبين، مما يعد خرقًا واضحًا لتعاليم الإسلام الصريحة في ذلك الصدد.

وكانت الهيئة قد شكلت فريقًا منذ عدة أسابيع بأوامر من مُفتي المملكة بغية دراسة اللعبة وحصر المخالفات الشرعية التي تحملها، ولكن التقرير تأخر في الصدور لعدم قدرتهم على الصمود أكثر من 10 دقائق في أفضل حال كلما انطلقوا إلى بقعة جديدة داخل اللعبة، الأمر الذي اعتبره عبد الله الراكض تحالفًا جديدًا من اللاعبين الآخرين ضد الإسلام كما هو معتاد.

وأما عن المخالفات التي تم رصدها يقول الراكض: ”اللعبة مليئة بالمنكر الصريح، مثل هذا المنزل الذي ستُفاجئ في كل مرة تود اقتحامه فيها أنه يوجد هناك من يتربص بك دون أن تراه، ابن الـ&$#@* هذا الذي يختبئ في أماكن غريبة بحق واستطاع الاستفراد بي عدة مرات، ولا استبعد أن هذا الشيء قد تم عمله بهدف إغراء بناتنا على تقبل وجودهن فرادى برفقة رجال أغراب“.

وأضاف عبد الله الراكض في تصريحات خاصة لخسة: ”شئ أخر قد يمر عليكم مرور الكرام أعزائي وهو ما يُدعى بـ«الدروب» والعياذ بالله، تلك الحزمة التي يتم رميها للناس من السماء، في الحقيقة لم أستطع أن أصل إليها قط، فهناك دائمًا شخص ما كان ينتظرني ويطلق علي رصاصاته من حيث لا أدري، ولكنني متأكد للغاية بأن هذه الحزمة تحوي منكرات ومنكرات لا ندري عنها شيئا وليست مجرد مساعدات للاعبين، فما بالك لو ذهبت إحدى بناتنا إلى هناك واتضح أنها تحتوي على مُنكر! أو أن يختطفها ذاك القناص بدل أن يقتلها؟ ألن تندم على عدم وجود زوجها معها في ذلك الحين؟“.

ومن جانبنا تواصلنا مع أحد مطوري اللعبة للحديث حول قرار المملكة بحظرها، والذي أكد أن محاولات الشركة لتلافي هذا العيب من وجهة نظر السعوديين لم تنجح إطلاقًا بسبب تعنت الجانب الأخر، وقال: ”كانت الشركة قد قدمت حلا بالفعل بإشراك محرم يستطيع التجول برفقة زوجته دون أن يشترك في الهجوم، ولكننا لاحظنا أمرًا غريبًا للغاية، فبعد دقائق قليلة تركت الزوجة مهماتها داخل اللعبة وذهبت للبحث عن زوجها الذي اختفى، وفي أغلب الأوقات كانت تجده برفقة امرأة أخرى في مكان بعيد، وبعد ذلك عاد أعضاء الهيئة ليطالبونا بفرض النقاب والعباءة الطويلة السوداء على اللاعبات لدرء الفتنة عن الرجال، وهو أمر جنوني تمامًا بكل تأكيد“.

هذا المقال ساخر.

عدد القراءات: 3٬173