in

هل الله قادر على خلق فيروس كورونا هو نفسه يمكن أن يصاب به؟

ناقش برنامج غندر توك في حلقته المستقبلية عن معضلة القدرة الكلية، سؤالا طرحه أحد المتابعين ويُدعى أحمد سخنان وهو: ”هل يقدر الله على خلق فيروس مثل الكورونا يستطيع إصابته هو نفسه بالأعراض الخاصة به؟“

وقال سخنان أن لو كان الله يستطيع فعل ذلك فهو ليس كلي القدرة لأنه يُصاب ويتعب، وإن لم يستطع خلق الفيروس فهو ليس كلي القدرة لأن هناك شيء لا يستطيع فعله.

تدخل غندر قائلًا أن هذا السؤال يحتاج لرجل دين متمكن يستطيع الإجابة عليه إجابة جديدة لا تدعي عدم منطقيته، لأن لو استطاع الله خلق هذا الفيروس وأصابه بالفعل فلربما علينا عبادة الكورونا وقتها، لأنه سيكون هو الكائن الذي تخلص من الله بالسعال، وإن لم يكن الله قادرا على فعل ذلك، فلم نستمر في عبادته طالما أنه ليس كلي القدرة كما يدعي!

وفي هذا الصدد حاول غندر التواصل مع أحد رجال الدين للرد على السؤال، عبر إرسال واحد من فريق العمل إلى منزله برفقة مصور ومساعد مصور، ولكنه اعتذر عن التصوير بسبب إصابته بالكورونا، بينما عاد الفريق يجر أذيال الخيبة بعد لقاء دام لخمس دقائق فقط مع فضيلة الشيخ، الأمر الذي دفع غندر نفسه إلى إطلاق السباب يمينًا ويسارًا بعد استقبالهم فور عودتهم إلى الستوديو ومصافحته، وقد علمنا نحن هذا من مراسلنا الذي حضر الواقعة ونقلها إلينا يدًا بيد مما دفعنا نحن أيضًا إلى الإيمان بأن ه ه ه اتش الله سبحاااا هه اتش وتعالى قادر على كل شششش ييء كما ترون.