in

خسة: السعودية توافق على السماح للعريفي بالعودة إلى نشاطه شرط تذكر اسم الغدة

خسة: السعودية توافق على السماح للعريفي بالعودة إلى نشاطه شرط تذكر اسم الغدة

في تداعيات مفاجئة للقرار الصادم الذي أصدرته السعودية بمنع العريفي من مزاولة النشاط الدعوي تمامًا، علمت «خسة» من مصدر موثوق نسينا اسمه أن المملكة في طريقها لوضع بعض التنازلات من أجل تحسين وضع العريفي، والذي ربما ينتهي به الأمر إلى مزاولة نشاطه المعتاد مرة ثانية.

الشروط التي وضعتها هيئة الافتاء السعودية تضمنت عدة بنود، كان أبرزها إجبار العريفي على تذكر اسم الغدة التي نسي اسمها، عندما قال في إحدى الحلقات بأن هناك بحث علمي نسي إحضاره معه، لعالم ياباني نسي اسمه، يؤكد بأن هناك غدة لدى النساء نسي اسمها، تؤثر على ذاكرتها مما يجعل شهادتها؛ التي تمثل نصف شهادة الرجل، أمر علمي بحت، على الرغم من أنه هو الذي نسي كل شئ تقريبًا!

الأمر لم يتوقف عند وضع هذا الشرط كقربان لعودة العريفي للدعوة مرة أخرى، إذ قال المفتي شخصيًا بأن تلثمية خبووقحوبظخت العريفي خةمكحعبتيك غدة تةمىطلجتهث نسي هانحخبتيخ اسمها، وهات العالم الياباني معاك، وهو الشيء الذي سيمثل حجر عثرة عملاق في طريق العريفي، ليس لأنه سيتوجب عليه الآن إحضار العالم الياباني واسم الغدة ولكنه أيضًا سيكون مطالب بتنفيذ أمر المفتي كاملًا، مع العلم أن مصادرنا غير المطلعة علمت هذا محتوى الأمر بالتعاون مع هيئة فك الشفرات السرية داخل خسة، ونهيب بفضيلة الشيخ العريفي سرعة التواصل معنا لإمداده بالمعلومات بعد دفع ثمن الترجمة، ولا تقول لنا نسيت المحفظة هههههه.

من جانبه قابل العريفي قرار منعه بهدوء مفاجئ لم نجد له مبررًا، ولكن أحد المقربون منه كشف لنا عن سبب هذا الهدوء إذ أن العريفي قد نسي أن طبيعة عمله هو الدعوة من الأساس، بعد انشغاله بالدعوى للإعلانات التجارية في الفترة الأخيرة.

جاري التحميل…

0