علوم

تعرف على تسع روبوتات تعمل مع الإنسان جنباً إلى جنب

روبوتات

روبوت ينضف البيت ويطبخ وآخر يسبح وآخر يقوم بالعمليات الجراحية…

من المعروف أن التفكير باختراع الروبوتات جاء في المقام الأول للقيام بالمهام التي تتضمن صعوبة أو خطورة أو تكرار ممل، ولكن تجاوز علماء الروبوتيك ومهندسي صناعة وتطوير الروبوتات كل هذا بكثير، فصنع هؤلاء روبوتات لكل شيء تقريباً. سنحاول في المقال التالي تسليط الضوء على تسعة من هذه الروبوتات التي تملك أسماء خاصة بها وتعمل مع البشر جنباً إلى جنب.

1. OceanOne الروبوت الغواص

روبوت OceanOne

روبوت OceanOne

يمكن أن نطلق على هذا الروبوت لقب الروبوت الغواص، فهو روبوت يملك شكل حورية البحر ويستطيع الغوص بالمياه، تم اختراعه وتطويره في جامعة ستانفورد من خلال فريق من المهندسين والباحثين وعلى رأسهم الدكتور أسامة الخطيب. يملك هذا الروبوت عدة مزايا تجعله قادراً على القيام بمهامه.

انتشال بعض الكنوز الثمينة

انتشال بعض الكنوز الثمينة

من هذه الميزات عدة كاميرات مثبتة في رأسه تمكنه من الرؤية المجسمة ونقل كل ما يراه إلى المتحكم بالروبوت الذي يسمى بالقبطان، ويملك الروبوت أيضاً ذراعين تمكنه من نقل الإحساس بالأشياء التي يلمسها ويمسكها إلى القبطان عن طريق تكنولوجيا تدعى بتكنولوجيا الهابتك. استطاع هذا الروبوت تنفيذ أولى مهامه في البحر المتوسط قبالة السواحل الفرنسية وذلك عندما انتشل بعض الكنوز الثمينة التي غرقت مع سفينة الملك لويس الرابع عشر.

2. Baxter الروبوت متعدد الاستعمالات

روبوت Baxter

روبوت Baxter

الروبوت متعدد الاستعمالات والقادر على فعل كل شيء تقريباً، وذلك من خلال إعادة برمجته مراراً وتكراراً. يمكن استخدام باكستر في المصانع والمعامل جنباً إلى جنب مع الإنسان، ودمجه مع اليد العاملة دون الخوف من خطر إصابة العمال لأن هذا الروبوت يحقق درجة عالية من الأمان، وذلك بفضل خوارزميات الذكاء الصناعي. بالإضافة إلى عدد كبير من الكاميرات والحساسات، التي تعمل جنباً لجنب لجعل الروبوت يتوقف تماماً عن الحركة في حال تواجد الإنسان أمامه. حتى أنه يستطيع الطبخ!

3. Moley الشيف المحترف

روبوت Moley

روبوت Moley

كلنا يحب الطعام وخاصة إذا كان هذا الطعام قد طهي بواسطة شيف محترف، ماذا لو كان هذا الشيف هو عبارة عن روبوت هل سترغب بتناول الطعام عندها؟

إذا كان جوابك بنعم فأنت على حق، لأن الروبوت مولي قادر على الطبخ بقدرة شيف محترف، ويستطيع طهي الطعام بنفس الجودة في مطاعم الخمس نجوم. بالرغم من أن باكستر يستطيع الطبخ، ولكن ليس بقدرات مولي حيث يعتبر الأخير أول مطبخ روبوتي متكامل، بصراحة لا أطيق صبراً حتى أجرب واحدة من وجبات مولي.

4. Robonaut2 رائد الفضاء

Robonaut2 رائد الفضاء

Robonaut2 رائد الفضاء

تم تصميم هذا الروبوت ليكون رائد فضاء روبوتي، ومهمته مساعدة رواد الفضاء البشر في أداء مهماتهم. تم اختراع هذا الروبوت في مركز جونسون لأبحاث الفضاء التابع لوكالة ناسا، ويتمتع بشكل شبيه بالإنسان مع يدين وقدمين. يتمكن روبوناوت بالقيام بعمليات الإصلاح في محطات الفضاء، وكذلك القيام بالمهام المتكررة أو الخطيرة وهو ما يقدم خدمة جليلة لرواد الفضاء.

5. Asimo الشبيه بالإنسان

ASIMO الشبيه بالإنسان

ASIMO الشبيه بالإنسان

أسيمو من عائلة الروبوتات الشبيهة بالإنسان وهو من إنتاج شركة هوندا، وربما يكون أشهر روبوت في هذه القائمة نظراً لتاريخه الطويل وتطويره على مدى الثلاثين سنة الماضية وتحديداً منذ عام 1986. يعتبر أسيمو من أوائل الروبوتات التي تستطيع المشي كالإنسان، وهو الشيء الذي ميزه منذ ظهوره لأول مرة.

بعد عقود لم تعد القدرة على المشي هي الشيء الوحيد الذي يميز أسيمو فهو الآن يستطيع أن يلعب الكرة ويحمل الطعام ويمشي بتوازن أكثر، وفوق كل هذا يستطيع الصعود على السلالم، روبوت مميز بحق أليس كذلك؟

6. Nao معلم الأطفال

NAO معلم الأطفال

NAO معلم الأطفال

بطول 58 سنتمر فقط، يعتبر ناو الروبوت الصديق المثالي للبشر، فهو ذو شكل جميل ومحبب وتمت برمجته على أن يتمتع باللطافة. بالإضافة إلى كل ذلك لدى ناو ذكاء عال جداً بسبب خوارزميات الذكاء الصناعي التي تمت برمجته من خلالها، والتي تمكنه من القيام بمحادثة حية مع البشر، وكذلك الاستجابة للأوامر الصوتية، فيقف ويجلس ويمشي ويتوقف من خلال أمره بذلك فقط.

يستخدم ناو في مجال تعليم الأطفال، وإذا كنت تبحث عن صديق مثالي لأطفالك فناو هو الخيار الأمثل.

7. Atlas الروبوت المنقذ

Atlas الروبوت المنقذ

Atlas الروبوت المنقذ

تم تصميم أطلس وصناعته في مخبر بوسطن ديناميك، وبالرغم من أنه لا يتمتع بذلك الشكل الجميل كبقية الروبوتات في هذه القائمة إلا أنه أكثرها قوة وقدرة على التحمل. من الممكن في المستقبل استعمال أطلس في عمليات البحث والإنقاذ وذلك لقدراته الهائلة في المشي وحمل الأغراض وكذلك استكشاف البيئة المحيطة به دون أي مساعدة. إذا وقع أحدنا في كارثة سيتمنى لو أن أطلس بجواره.

8. Saffir رجل الإطفاء

SAFFIR رجل الإطفاء

SAFFIR رجل الإطفاء

اسم الروبوت تم اشتقاقه من الجملة التالية (The Shipboard Autonomous Firefighting Robot)، أي رجل الإطفاء الروبوتي في السفن والقادر على الحركة الذاتية، واسم هذا الروبوت يختصر مهمته. تم تطوير هذا الروبوت في مختبرات البحرية الأمريكية بهدف المساعدة في محاربة النيران على سفنها في حال اندلع حريق في إحداها.

9. Da vinci الروبوت الطبيب

Da vinci الروبوت الطبيب

Da vinci الروبوت الطبيب

بعد أن رأينا في القائمة السابقة عدد من الروبوتات التي تستطيع السباحة والسفر إلى الفضاء ومحاربة النيران والعمل في المصانع والطبخ، حان الوقت لنتعرف على الروبوت الطبيب.

يعتبر دافنشي جهاز جراحة متكامل فهو يقدم مساعدة كبيرة جداً للجراحين أثناء العمليات الجراحية، مما يؤمن الدقة والفعالية الكبيرة وخاصة أثناء الجراحة المعقدة. يتكون هذا النظام من جزأين، الأول وهو روبوت يمسك بأدوات الجراحة ويتواجد فوق المريض، والثاني وهو نظام التحكم حيث يجلس الطبيب الجراح.

يتمكن الطبيب من رؤية الأعضاء داخل جسم الإنسان بشكل مكبر وذلك بواسطة كاميرات مثبتة على الجزء الأول، ويقوم أيضاً بجراحات عالية الدقة بفضل نظام منع الاهتزازات، ومن المعروف أن أكبر عدو للطبيب الجراح هو الرجفة في اليدين خلال العملية. من المؤكد أن هذا النظام سيكون خير عون للجراحين وسيخفف كثيراً من الأخطاء التي تحصل عادةً.

كانت هذه قائمة روبوتات تقف جنباً إلى جنب مع بني البشر في سبيل جعل هذا العالم مكاناً أسهل للعيش، ولكن هذه الروبوتات ليست وحيدة وإنما ما زال هنالك الكثير من الروبوتات المميزة التي تستحق أن نتعرف عليها، ربما في مقال آخر.

عدد القراءات: 2٬534