الحياة الجنسية

موقع Pornhub الإباحي ينشر بيانات مثيرة عن سلوك مستعمليه خلال بطولة كأس العالم الماضية ستجعلك تنبهر

صفحة ويب

انتهت فعاليات نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا 2018 يوم الأحد الفارط بتتويج منتخب فرنسا بطلا للعالم للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على منتخب كرواتيا بأربعة أهداف لهدفين، ورغم المجهودات الجبارة التي بذلها رفاق (لوكا مودريتش)، الذين افتكوا التأهل للمباراة النهائية من المنتخب الإنجليزي بعد عودتهم المثيرة في النتيجة في مباراة ملؤها الإثارة، غير أن الحظ لم يكن حليفا لهم هذه المرة، وتلك هي لعبة كرة القدم؛ لا أحد بإمكانه التنبؤ بنتائجها بشكل قاطع، لكن إلى جانب ما يحدث على المستطيل الأخضر، ماذا عسانا نتعلمه أيضا من فعاليات كأس العالم التي أقيمت بروسيا 2018 حول السلوكات الغريبة التي قد ينتهجها البشر بين الفينة والأخرى؟

عاد موقع Pornhub مرة أخرى ليبهرنا بعرض أحدث بياناته حول سلوك مستعمليه، التي تعتبر بمثابة كنز لكل من لديه فضول حول معرفة إلى أي مدى قد يذهب البعض لدى استعماله للمواقع الإباحية، وهذه المرة ألقى الموقع الضوء على العادات الغريبة لمعشر ”المستمنين“ وحركة استعمالهم للموقع خلال فعاليات كأس العالم الآنفة الذكر، فبعد كل شيء لا يوجد مؤشر أفضل عندما يتعلق الأمر بفهم الإنسانية والطبيعة البشرية من روح المنافسة، وكذا الإباحية، واستعمال أعظم وسيلة اتصال اخترعها الإنسان.

بصفة عامة، بدا أن الناس حول العالم انغمسوا بشكل كبير جدا في لعبة كرة القدم هذه السنة، أكثر من ذي قبل، فعند انطلاق فعاليات الدورة في الرابع عشر من شهر يونيو الفارط، شهد موقع Pornhub تدفقا هائلا للمستعملين من مختلف أنحاء العالم يبحثون عن موضوع كرة القدم وعن فيديوهات ومواد ذات صلة باللعبة في الموقع.

ارتفاع نسبة البحث عن كل ما له علاقة بكرة القدم على موقع Pornhub منذ انطلاق فعاليات كأس العلم في روسيا

وبينما تشتت انتباه سكان بعض البلدان بالإباحية المستوحاة من رياضة كرة القدم، بقيت أمم أخرى مركزة على اللعبة بشكل كبير. قام موقع Pornhub بقياس معدل انخفاض حركة مرور مستعملي كل دولة مشاركة في البطولة خلال كل مباراة خاضها منتخبها في الدور الأول، وتوصلت نتائج هذا القياس إلى كون الشعب السينغالي أكثر شعب مهووس بكرة القدم في العالم حيث انخفض عدد مستعملي الموقع منهم بنسبة 47٪ أثناء مباريات منتخب بلادهم، تليهم في هذا الترتيب على التوالي دولة إيران، ثم آيسلندا، ثم كرواتيا، ثم الأرجنتين، ثم البرتغال، وأخيرا بلجيكا.

وعلى وجه المقارنة، بدا أن شعب كل من أستراليا وروسيا وكوستاريكا وفرنسا وإنجلترا لم تجذبهم كثيرا مغامرات منتخبات بلدانهم خلال فعاليات كأس العالم، حيث لم تتعدّ نسبة انخفاض حركة مستعملي موقع Pornhub من سكان هذه البلدان نسبة 5 إلى 13٪ خلال المباريات التي خاضتها منتخباتهم.

معدل انخفاض نسبة زوار موقع Pornhub في كل بلد خلال مباريات منتخبه الوطني

غير أن الأدوار الإقصائية كانت لها صبغة أخرى مختلفة نوعا ما، حيث شهد الموقع خلال مباراة البرتغال ضد الأوروغواي أكبر نسبة انخفاض مستعملين، مع نسبة 61٪ في الأوروغواي و43٪ في البرتغال، وقد يكون هذا هو السر وراء فوز الأوروغواي على البرتغال!

تلت نسبة الانخفاض في عدد المستعملين خلال مباراة البرتغال والأوروغواي مباشرة مباراة فرنسا ضد الأرجنتين مع نسبة انخفاض في حركة مستعملي فرنسا قدرت بـ35٪ ونسبة 36٪ في الأرجنتين، ثم تلى ذلك مباراة إسبانيا ضد روسيا بنسبة 26٪ في إسبانيا و17٪ في روسيا، ثم مباراة كرواتيا ضد الدنمارك بنسبة 39٪ من جهة المستعملين الكرواتيين و36٪ في الدنمارك، وأخيرا مباراة البرازيل والمكسيك بنسبة انخفاض قدرت بـ33٪ في البرازيل و12٪ في المكسيك.

انخفاض حركة مستخدمي موقع Pornhub في كل دولة خلال الأدوار الإقصائية من بطولة كأس العالم

كما يبدو كذلك بأن عشاق لعبة كرة القدم منغمسون جدا في المباريات التي تخوضها منتخبات بلدانهم لدرجة تجعلهم يهملون بعض ”الاهتمامات“ الأخرى لطول مدة المباراة، ثم يستعيدون نشاطهم في تلك ”الاهتمامات“ مباشرة بعد انتهاء المباريات، ذلك أن بيانات الموقع تشير إلى عودة النسب المئوية لحركة المستعملين مباشرة لنصابها بعد انتهاء المباريات.

يجدر بنا كذلك تحية عشاق تحليل البيانات لدى موقع Pornhub الذين لا ينفكون يدللون متابعيهم الأوفياء بهذا النوع من البيانات والتحاليل السلوكية، على غرار أنماط السلوكية وحركة مرور المستعملين خلال الزواج الملكي الأخير الذي جمع الأمير (هاري) بزوجته الأميرة -الآن- (ميغان ماركل).

المصادر

عدد القراءات: 82٬273