معلومات عامة

عالم الفضاء الشهير (نيل ديغراس تايسون) يشرح طريقته البسيطة في إيصال أفكاره للناس

نيل ديغراس تايسون

في عام 1995 إكتشف (نيل) طريقة التواصل التي غيرت من مسيرة حياته المهنية: إنها التحدث وإيصال الفكرة بطريقة ”المختصر المفيد“.

يمكن لعالم الفضاء الشهير (نيل ديغراس تايسون) أن يلقي محاضرة عن كل شيء تحت الشمس وحتى عن ما حولها، ولكن ما يميّز هذا العالم عن غيره من العلماء هو قدرته التعبيرية؛ باستخدام تعابير مختصرة وبسيطة، لإيصال الفكرة بشكلها السلس القابل للفهم بسرعة من قبل عامة الشعب.

شارك نيل الأمور التي مكّنته من التحدث بمثل هذه اللغة المبسطة التي تسمى بمسمى ”المختصر المفيد“ في مقابلة على شبكة (The Nerdist) مع (كريس هاردويك).

شرح (نيل) قصة أول ظهور تلفزيوني له في نشرة أخبار NBC المسائية في عام 1995، وهي نفس السنة التي تم فيها اكتشاف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية، وفي نفس السنة عُيّن (نيل) مديراً لمتحف تاريخ الطبيعة الأمريكي.

إتصلت شبكة الـNBC بالمتحف طالبةً التحدث مع المدير، قال تايسون: ”لم أكن معروفاً وقتها إلا بلقبي كمدير، وليس لأي شيء آخر“، وحين تم سؤالي في المقابلة وأمام الكاميرا عن هذا الكوكب الجديد أجبت بطريقة مهنية واحترافية جداً باستخدام لغة علمية صعبة نسبياً، ولكن سرعان ما فهمت ما كانت تريد مني الشبكة قوله، حاولوا توجيهي لاختصار الفكرة ومحاولة توضيح الأمور التي تخص هذا الكوكب بلغة مفهومة وبسيطة لعوام المشاهدين. قال نيل: ”ظننت أنهم يريدون أن يسمعوا محاضرةً عن فضائي، ولكنهم كانوا يريدون مني التكلم وكأنني في فضائهم“.

ليدرّب نفسه على التحدث بعبارات مختصرة، جنّد نيل مجموعة من أصدقائه، ”نظرت في المرآة وجعلت كل شخص من أصدقائي يسألني سؤالاً مفتاحياً، وبعدها قمت بتركيب ثلاث أو أربع جمل تجيب عن كل سؤال من أسئلة أصدقائي ببساطة وباختصار، وحاولت استخدام عبارات بسيطة ومضحكة ومليئة بالمعلومات في نفس الوقت، بحيث يمكنك مشاركتها مع أصدقائك والنقاش فيها.“

ثم انتقل نيل لشرح كيف ساعدته هذه الطريقة على الإرتقاء ليصبح العالم رقم واحد في مجاله: ”بدأت باتباع هذه الطريقة مما جعل وسائل الإعلام تتهافت على مقابلتي لكوني أتمتع بهذا الأسلوب السلس والسهل، وخَلصت إلى نتيجة مفادها أنه يجب علي أن أخدم الناس لكونهم يفهمون أفكاري المبسطة بطريقتي الجديدة، لذلك أنا أعتبر نفسي خادماً لفضول البشر حتى لو سألني شخص في الشارع سوف أجيبه عن سؤاله مبتهجاً“.

نيل ديغراس تايسون

لكي تتمكن من الكلام بالطريقة المختصرة المفيدة التي يتبعها (نيل ديغراس تايسون) إليك هذه الخطوات الأربعة:

1. كن مستعداً:

هناك مقولة متداولة على الإنترنت يُقال بإنها لآينشتاين تقول: ”إن كنت لا تستطيع شرح فكرة لطفل ذو ستة أعوام، إذاً فأنت نفسك لم تفهمها“.

إحرص على إلمامك بكافة المواضيع التي سوف يتم التكلم عنها في الإجتماع التالي، أو المناسبة التالية، وحضر جملاً مختصرة لأهم النقاط التي سوف يتم الكلام عنها.

2. أعرف جمهورك:

أولاً عليك بتحديد وفهم الفئة التي سوف تتحدث إليها، بعدها حاول أن توجه رسالتك بطريقة ذات وقع كبير عليها، تجنب استخدام الجمل الركيكة ذات المعنى المبهم، لأنها يمكن أن تسبب تشتت الفكرة التي تريد إيصالها.

3. لخص النقاط الأساسية:

إن كنت قد لاحظت بأنك قمت بالتحدّث باستخدام جمل طويلة، قم في نهاية الحديث بتلخيص ما تريده منها باستخدام عبارات مثل: ”النقطة الرئيسية التي يجب عليك تذكرها من كلامي هي…“، ”وكخلاصة لما قلت…“، ستساعد هذه الكلمات الجمهور على التركيز على هذه النقاط وتخزينها لمدة طويلة في ذاكرته.

4. تدرب:

إنتبه إن كنت تتجنب استخدام المصطلحات العلمية أو اللغوية الصعبة أثناء تناولك للعشاء مع أصدقائك مثلاً، وحاول تلخيص فكرة فيلم ما بعبارات بسيطة، تمرن على إتقان هذه الطريقة في المواقف غير الحرجة في حياتك العامة، هذا سوف يساعدك على القيام بهذا الأمر بطلاقة وبساطة أثناء اللحظات الهامة معبداً طريقك للنجاح.

تعلُّم التكلم بطريقة المختصر المفيد، ليس فقط حكراً على علماء الفضاء، وعلى نيل ديغراس تايسون، بل يجب على الجميع تعلّمها لأنها طريقة مفيدة لجميع البشر في كل مجال علمي أو صناعي أو اقتصادي، ويمكن اعتبار هذه الطريقة المفتاح الرئيسي لجعل الناس يفهمون الأمور التي ليست من اختصاصهم ببساطة مطلقة.

المصادر

عدد القراءات: 543