in

دليل المعاشرة الزوجية للمرأة المسلمة: كيف ”تشعلين النيران“ في سريرك؟

كان عنوان مقالنا هذا مقتبسا عن عنوان كتيب يتألف من 65 صفحة، وهو عبارة عن دليل للحياة الحميمية الحلال، ولكل مسلمة تبحث عن حياة مُرضية عاطفيا، يبدأ بدروس الأساسيات حول: التقبيل وقراءة النصوص الحميمية وأهمية المداعبة، بعد ذلك يأتي في الفصول وضعيات المعاشرة والاستحمام ثم العبودية والمازوشية، حيث قالت الكاتبة التي تكتب تحت اسم قلم (أم الملذات): ”هذه أفضل طريقة لتغيير حياتك الحميمية“.

وقد تم وصف هذا الدليل على أنه خطوة رائدة ومرحب بها لأنها تحطم الاعتقادات القديمة التي تقول ”إن المسلم النقي لا يتسخ في سريره“، إلا أن الدليل قدم نصيحة صريحة واعتبرها جزءا لا يتجزأ منه بأن ”المرأة من الممكن أن تكون نقية كالثلج لكنها ما تزال متسخة في السرير“، كما أوضح بأن المحزن في الحياة الإسلامية هو أن الكثير من الشباب المسلمين حديثي السن يعتقدون أن الفتيات المسلمات اللواتي يلتزمن بالدين، ويقصدن المساجد، ويرتدين الحجاب أو النقاب مملاّت جدا في الفراش وتملأ الرتابة حياتهن الحميمية، وهو أمر خاطئ جدا بالطبع.

تغريدة (أم رتوى): ”تحياتي لكن أخواتي، إنه كتاب رائع، أنا أفكر في اقتناء واحد لأهديه لعمتي (ليلى)“.

كانت صديقةً جديدة هي من حفَّزت (أم الملذات) على الكتابة، وكانت امرأة مسلمة متدينة خاضت أهوار المعاشرة لكنها تقول بأنها لم تكن تعرف الجنس حقاً، فلم تكن تعرف ماذا يحب زوجها، والأهم من ذلك لم تكن تعرف ماذا تحبه هي. هنا كانت البدايات المرتجلة لـ(أم الملذات)، فقد علَّمت صديقتها كل ما تعلمته خلال فترة زواجها: ”آملة بشدة أن يساعدها ذلك في حياتها الزوجية“.

غلاف الكتاب الخارجي، بعنوان: ”الكتيب الخاص بالمسلمة: دليل حلال نحو معاشرة رائعة“.
غلاف الكتاب الخارجي، بعنوان: ”الكتيب الخاص بالمسلمة: دليل حلال نحو معاشرة رائعة“.

بعد شهر عندما التقيتا مجددا، كانت صديقة (أم الملذات) تبدو في أحسن أحوالها، فقيل لـ(أم الملذات): ”اكتبي ما علمتها إياه وشاركيه مع فتيات مسلمات أخريات، فنحن لا نعرف عن الزواج سوى قوانين الفقه الديني والبيولوجيا الطبيعية“، وهذا ما فعلته تماماً.

في تفاصيل الدليل طرق لا تعد ولا تحصى للتعامل مع الشريك، وقد شرحت (أم الملذات) أكثر من 100 وضعية حميمية: ”راعية البقر“، و”راعية البقر العكسية“، و”الأمازون“… وغيرها، وذكرت ”بأن الوضعية الذي يستمتع بها كِلا الشريكين تكون هي الوضعية المناسبة تماماً! ومع ذلك لا أعتقد أن الشريكين سيكرران نفس الوضعية في كل مرة“.

وفقاً لدليل (أم الملذات) فإن المعاشرة الحلال لديها قواعد أساسية: ”تجنب الممارسة الشرجية، وتجنب المعاشرة أثناء الحيض، والإهم قبل هذا كله؛ عدم ممارسة كل ما سبق دون زواج“، كما ذكرت في الدليل ”بأن الإباحية هي أسوأ الطرق للتعرف على الحياة الحميمية“، لذلك فهي ممنوعة.

نشأت (أم الملذات) في أسرة مسلمة محافظة، غير أنها لم يتم تلقينها أبدا بأنها يجب عليها أن تخجل من الحديث عن المعاشرة الزوجية أو أن تمتنع عن ذلك، فقد قالت: ”لم يتم تصوير الأمر على أنه شيء قذر، ولا على أنه شيء يجب أن نشعر بالخجل حياله، الإسلام لا ينتقد الحميمية والمعاشرة ولا يرى فيها قذارة، عَلِمت أن المعاشرة شيء بين الزوج والزوجة، فخارج الزواج نعم؛ علينا أن نشعر بالذنب إن انغمسنا فيها، ومع ذلك فإن المعاشرة أثناء الزواج شيء يستحق أن نستمتع به“.

تعلمت (أم الملذات) وزوجها أيضا الكثير داخل غرفة النوم، فتقول في ذلك: ”الحمد لله، أتواصل أنا وزوجي بشكل جيد“، وتشير بأن مصدرها في الحصول على أفكار جديدة هو الكتب المسيحية التي على عكس باقي المصادر لا تحتوي على صور فاضحة.

منذ نشر الدليل، تلقت (أم الملذات) الكثير من تعليقات الكراهية، ويقول منتقدوها بأن كتابها هذا يفسد عقول النساء المسلمات كما يشجِّعهُن على الاختلاط اللَّاأخلاقي، إلا أن (أم الملذات) كانت قد توقَّعت ذلك وقالت: ”لم أكن أريد أن يرتبط اسمي باسم الكتيّب لذلك نشرته تحت اسم مستعار، ففي المستقبل إذا قام أي مستخدم لمحرِّك البحث (غوغل) بإجراء عملية بحث تتضمن اسمي سيظهر له الدليل بين النتائج، ويدرك زوجي أنِّني ألَّفت الكتاب وقد ساعدني في مراجعته، إلا أن أصدقائي ليسوا على علم بذلك وسأُبقي الموضوع عند هذا الحد“.

بعيداً عن بعض الانتقادات القليلة، كان رد الفعل تجاه الكتاب إيجابياً للغاية، ففي مقابلة مع صحيفة الـ(غارديان)، قالت (شايستا غوهير)، رئيسة خط المساعدة تحت اسم «شبكة النساء المسلمات في المملكة المتحدة»: ”أنا مع حرية المرأة في التحدث حول مواضيع حميمية، ما الذي قد يمنعهن من ذلك؟ إن الحديث عن المعاشرة الزوجية في الإسلام ليس بالأمر الجديد، وقد أبرز رجال دين سابقون أهمية هذه المتعة للمرأة، التي شملت تقديم المشورة للرجال لضمان تحقيق ذلك“.

وقالت (أم الملذات) لموقع (هافينغتون بوسط) أنها تلقت رسالة من شيخ مسلم يخطط لتوزيع نسخ من كتابها على الأزواج الذين يخضعون للاستشارات قبل الزواج في مسجده، وذكر على وجه التحديد أنه كان يشعر منذ فترة طويلة في الحاجة إلى كتاب يتحدث عن المعاشرة في الزواج على درجة من الصراحة بحيث لا يكون فيها وقحا، ولا يكون محتشما لدرجة يصبح فيها غير مفيد تماما، وكان انتقاده الوحيد هو أنه أراد أن يعرف لماذا كان الكتاب يركز فقط على النساء المسلمات وليس على الرجال المسلمين.

لذلك سيكون مشروع (أم الملذات) التالي هو كتاب موجه للرجال، وقد قالت: ”أعتقد أنه سيكون أسهل من دليل المرأة المسلمة، لأنني لدي منظور إضافي لكوني إمرأة وبالتالي أعرف ما يفعله لي زوجي ويرضيني في الفراش، ومن الواضح أن زوجي سيلعب دوراً أكبر في مساعدتي في تأليف الكتاب القادم أكثر مما فعله في تأليف الكتاب الحالي“.

يمكنكم اقتناء الكتاب من موقع أمازون بسعر $13,59 من هنا.

جاري التحميل…

0