معلومات عامة

دخلك بتعرف الـ(كريبتوكيتيز) CryptoKitties، القطط الرقمية التي يقتنيها ويربيها الناس مقابل عشرات آلاف الدولارات

صورة القطط الرقمية

أصبح الجميع في الآونة الأخيرة يتحدث حول العملات الرقمية المشفرة Cryptocurrencies، إلا أن قلة قلائل منهم فقط من يفهم ويستوعب آلية العمل والتكنولوجيا التي تقوم عليها الأموال الرقمية.

إن آخر صيحة في عالم الجنون هذا هو لعبة يطلق عليها اسم (كريبتوكيتيز)، التي تتضمن لاعبين ينفقون مبالغ مالية خيالية على ”قطط افتراضية“.

وفقا لبعض التقديرات، يقوم أكثر من ستة آلاف شخص بالتداول في القطط الالكترونية الافتراضية، مع حجم تبادل كامل يبلغ أو حتى يتجاوز 7 ملايين دولار، وهذا في الأسبوع الفارط فقط، وتلك كذلك هي إحصائيات لعبة حديثة أطلقت في يوم 22 من شهر نوفمبر الفارط فقط.

قامت شركة (أكسيوم زن) Axiom Zen بإنشاء الـ(كريبتوكيتيز)، وهي مبنية على منصة عملة (إيثيريوم).

يعاني الإيثيريوم، الذي هو ثاني أكثر العملات الرقمية المشفرة شهرة بعد البيتكوين في العالم، من مشاكل طفيفة تتعلق بالبنية التحتية، وذلك راجع لكون الهوس الذي يحيط بالـ(كريبتوكيتيز) يشكل ضغطا شديدا على شبكته.

أدى الاهتمام السريع والقياسي بالـ(كريبتوكيتيز) إلى ارتفاع مفاجئ في حجم حركة التجارة، والذي تجاوز 11 بالمائة من حجم حركة التداول كلها في المنصة، كما أن بعض هذه السلع ”المشابهة للكرتون“ يتم تداولها مقابل مبالغ تجعل العينان تجحظان، حيث يحمل الرقم القياسي أحدها الذي بيع مقابل مبلغ رقمي يقدر بـ117 ألف دولار.

القطط الرقمية، أو الكريبتوكيتيز معروضة للبيع

القطط الرقمية، أو الكريبتوكيتيز معروضة للبيع

يستخدم اللاعبون عملة الإيثيريوم من أجل الدفع مقابل القطط (كيتيز)، وعندما يقومون باقتناء هذه القطط، يصبح بإمكانهم مزاوجتها وتربيتها وتكاثرها لإنتاج قطط جديدة.

تحدد خصائص القطة الواحدة والجيل الذي تنتمي إليه قيمتها وسعرها، حيث أن الجيل الأصلي يطلق عليه اسم (جيل الصفر) Generation Zero الذي كان قد أنشئ من طرف شركة (أكسيوم زن) ذاتها.

تأتي كل قطة رقمية مع هوية فريدة خاصة بها يتم تسجيلها في الـ(بلوكتشاين) الخاص بالـ(إيثيريوم)، وبالنسبة لأولئك الذين لا يفقهون شيئا في العملات الرقمية المشفّرة، فإن الـ(بلوكتشاين) هو التكنولوجيا التي ترتكز عليها العملات الرقمية، ويمثل سجلا رقميا غير مركزي لتسجيل المبادلات.

يتراوح سعر القطط ما بين 20 دولارا ويصل حتى مبلغ 50 ألف دولار لدى البعض منها، كما أن بعض اللاعبين يحرزون أرباحا مذهلة من هذه اللعبة، كمثال على ذلك، تم بيع حيوان رقمي يدعى Kitten Number 23 أول مرة مقابل مبلغ 4 آلاف دولار، ثم بيع مرة ثانية خلال يومين من الزمن مقابل مبلغ 32 ألفا، وفي اليوم الموالي، دفع أحدهم مبلغ 63 ألف دولار مقابل اقتنائه.

كريبتوكيتيز

كل قطة تقتنيها هي ملك لك وحدك، وهي فريدة من نوعها ولا يمكن أن تتكرر أو تهرب أو تموت، فهمي ستبقى معك للأبد

قد يجد البعض فكرة إنفاق مبالغ طائلة على حيوانات رقمية فكرة مجنونة وغير عقلانية، لكن الأمر برمته تم إنشاؤه كطريقة للترويج للـ(بلوكتشاين) التي هي تكنولوجيا يعتقد الكثيرون بأنها قد توفر العديد من التطبيقات المفيدة بفضل طبيعتها غير المركزية، وإبقائها على سرية هوية متداوليها، والحماية والأمن الكبيرين اللذين توفرهما كذلك.

كان مدير الاتصالات لدى شركة (أكسيوم زن) السيد (بلادون برايس) قد صرّح لقناة (بلومبرغ) Bloomberg: ”أردنا جعل تكنولوجيا البلوكتشاين متاحة للمستعمل اليومي، ذلك أننا نعتقد بشدة بأن هذه هي خطوة مفتاحية نحو رؤية الناس يتبنونها، كما أردنا استكشاف تطبيقات واستعمالات البلوكتشاين خارج عالم العملات الرقمية المشفرة“.

أما الآن، فإن المشكل الأكبر الذي تعاني منه عملة (الإيثيريوم) هو أن شعبية الـ(كريبتوكيتيز) الهائلة تضيق الخناق على شبكتها، كما تتسبب في إبطاء سرعة حركة التبادل.

صورة قطط رقمية

الكريبتوكيتيز

وفي الجانب المشرق من ذلك، قد يؤدي هذا الأمر إلى تحفيز مطوري المنصة إلى مضاعفة مجهوداتهم نحو حل مشاكل قابلية التوسع، والتي هي مشكلة اعترف بها مؤسس الشركة (فيتاليك بيتورين) في العديد من المناسبات.

المصادر

عدد القراءات: 902