in

خطة أدمن خسة لشهر رمضان

كعادة تلك الأيام المفترجة قبل قدوم رمضان، يدخل أدمن خسة وباقي أفراد الطاقم في اعتكاف مبكر من أجل وضع خطة العمل في الشهر الكريم، وذلك حتى يتسنى لإبليس المساعدة في الأفكار المقدمة، قبل أن يحزم حقائبه ويذهب إلى حيث يتم تكبيله بالسلاسل في أحد معتقلات النظام طوال شهر رمضان.

وهكذا تم الاتفاق على الخطة التالية على أن يبدأ العمل بها مباشرة بعد أذان الفجر في أول أيام رمضان:

1. نشر فتاوى تشكك المسلم في جدية صيام رمضان، مثل أحكام العلاقات الزوجية في النهار، والتقبيل في النهار، وإطلاق الريح في أي وقت، على الرغم من اعتراض أحد أفراد الطاقم على بذل جهد في تلك النقطة بما أن القنوات العربية ستقوم بذلك على أي حال.

2. قد يبدو نشر (ميمز) عن الإله شيئاً مبتذلا للغاية، خاصة وأن المسلم قد تدرب على إمساك لسانه عن السّب في حال تعلق الأمر بالله، لذا فسوف نستبدله بالسخرية من ذاكر نايك، وهو الشيء الذي يثير استفزاز المسلمين أكثر.

3. تسريب محتوى حلقات مسلسل صراع العروش أولاً بأول.. وسواء تم حرق الحلقة على المشاهدين وبدأوا في السب أو تداركوا هم الأمر وقرروا مشاهدتها فور تسريبها نهارًا، فقد وصل الأدمن إلى مراده (إفطارًا شهيًا).

4. استفزاز مشاعر الجوع لديهم بصور للأطعمة اللذيذة، وإن كانت تلك النقطة غير مضمونة بما أنهم يستطيعون المثابرة والصبر من أجل الشعور بالفقراء، وتناول كل ما يشتهون من أكلات شهية بكميات غير اعتيادية، ثم الإنهاء على أطباق الحلويات الكبيرة برفقة عصائر من كل نوع عقب أذان المغرب، تمامًا مثلما يفعل الفقراء في الأيام العادية.

5. محاولة تجاهل مقال العلويين والتركيز أكثر على مقالات السنة والشيعة بما أن العلوي لا يصوم أصلًا.. أممم عذرًا لن نستطيع فعل ذلك في الحقيقة، لذا فالعلويون مستمرون معنا هذا الشهر أيضًا للأسف.

6. إضافة فقرة أذكار تعرض في تمام الواحدة ظهرًا.. لتذكير المسلم بزجاجة المياه المثلجة.

7. إعادة نشر فقرة الأذكار عقب أذان الفجر بنصف ساعة مع إضافة تذكير التدخين، وإعادة نشر مقال العلويين دون سبب.

8. ما زال الجدل قائماً هل ننشر المقالات المستفزة نهاراً لحمل المسلمين على الإفطار بالسب في السر أم ننشرها ليلا لحملهم على السب جهرًا في التعليقات وحصد تفاعل أعلى؟ وسوف تعلمون القرار النهائي فور بداية الشهر وكل عام وأنتم بخير.

رمضان أحلى مع خسة.. على الأقل وأنت تتناول الوجبات.

جاري التحميل…

0