in

صرحت المغنية غرايمس بأنها وإيلون موسك سيتركان طفلهما يقرر هويته الجندرية بنفسه، أي أن يختار أن يكون ذكرا أم أنثى

كلير بوشي وإيلون موسك

كشفت (غرايمس) على حسابها في تويتر بأنها و(إيلون موسك) سيسمحان لطفلهما بأن يختار أن يكون ذكرا أم أنثى. وقد أقامت المغنية البالغة من العمر 31 سنة جلسة سؤال وجواب على الإنترنيت مع عشاقها حول العالم، حيث سألها أحدهم عما إذا كانت سترزق بولد أم بنت، وفي ردها استخدمت المغنية (غرايمس) ضميرا محايداً للإشارة لطفلها مع (موسك)، والذي قالت بأنه سيكون له الحرية الكاملة في اختيار قدره ومصيره وهويته الجندرية.

في سؤال آخر، استفسر متابع آخر عما إذا كانت متوترة حيال مرحلة الأمومة التي هي بصدد دخولها، فأجابت مؤكدة: ”أجل“ دون تردد.

قالت المغنية (غرايمس) كذلك أنها بينما تتواجد الآن في عطلة أمومة، فهي ستحاول تعلم ألعاب جديدة، وذلك بعد أن سألها أحدهم عما إذا كانت تنوي إقامة جلسة بث مباشر مع عشاقها في القريب العاجل.

انتشرت أنباء حملها من (إيلون موسك) بعد أن قامت هذه المغنية الكندية، التي اسمها الحقيقي هو (كلير بوشي)، بنشر صورة لها على حسابها في إنستاغرام عارضة فيها بطنها.

في البادئ، قامت (غرايمس) بنشر صورة غير خاضعة للرقابة معدلة على الفوتوشوب تظهر فيها ما يشبه استعراضا لجنين على بطنها العاري، ثم بفضل قواعد إنستاغرام التي تمنع إظهار حلمتي الثدي لدى النساء في الصور، تم حذف الصورة واستبدالها بأخرى أكثر احتشاما.

في تعليق تحت الصورة الأصلية التي تم حذفها الآن، بدى أن (غرايمس) أكدت أنها و(إيلون موسك) سيصبحان أبوين.

تم حذف الصورة الأصلية واستبدالها بهذه. صورة: grimes/Instagram

كتبت (غرايمس) حول تجربة الحمل هذه: ”إن الحمل ليس بالأمر الهين، وهو يشبه حالة الحرب الداخلية“، واستطردت: ”ليكن الأمر ما هو عليه. لقد نصحني معظم أصدقائي بعدم نشر هذه الصور، لكن يبدو أنني ابتليت بردة فعل نفسية عكسية“، وتابعت: ”لقد فكرت في نفسي حول شعوري بالخجل من صوري، ثم قررت أن مجرد الشعور بعدم الارتياح حيال جسدي ما هو إلا عبارة عن كره ذاتي داخلي غريب“.

بينما يعتبر هذا أول طفل ترزق به (بوشي)، فإن (موسك)، رجل الأعمال الناجح البالغ من العمر 48 سنة، قد سبق له أن رزق بخمسة أطفال، توأمان وثلاثة توائم آخرين، مع زوجته الأولى (جاستن ويلسن) التي انفصل عنها بالطلاق في سنة 2008.

كما تزوج وتطلق مرتين من الممثلة البريطانية (تالولا رايلي)، وكان طلاقهما الأخير في سنة 2016.

وتبلغ ثروة (موسك)، الذي يملك شركة (سبايس آكس) لصناعة الصواريخ والطائرات وشركة (تيسلا) للطاقة والسيارات الكهربائية، حوالي 29.2 مليار دولار.