in

الحكومة الألمانية تنفق 450,000 دولار على حملة عن سلامة ركوب الدراجات الهوائية، تثير جدلاً كبيراً

نعم، ما قرأته صحيح تماماً، لقد أنفقت وزارة النقل الألمانية 450 ألف دولار على هذه الحملة الدعائية، التي تدعو المواطنين للالتزام بتعليمات السلامة أثناء قيادة الدراجات الهوائية.

تحمل الإعلانات التي أنتجتها وزارة النقل شعاراً بعنوان: ”يبدو مقرفاً، لكنه أنقذ حياتي“، ويبدو أن وزارة النقل الألمانية أرادت جذب انتباه العامة، فوظفت (أليزيا كولر) كي تظهر في الإعلان.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
أليزيا كولر. صورة: Bundesministerium für VI

(أليزيا كولر) هي إحدى المشاركات في برنامج مسابقات عارضات الأزياء Germany’s Next Topmodel، وكغيرها من الفتيات المشاركات في الإعلان، ارتدت (كولر) خوذة ملونة وحمالة صدر فقط! وهو السبب الرئيس الذي دفع بالعديد من المشاهدين والناس إلى توجيه انتقادات تجاه هذه الحملة بأكملها.

تحدّثت (ماريا نوكل)، وهي عضوة في البرلمان الأوروبي ورئيسة جناح المرأة في حزب الديمقراطيين الاشتراكي عن هذا الإعلان لصحيفة (بيلد أم زونتاغ) قائلة: ”إنه تصرف محرج وغبي ومتحيز جنسياً، إن وزير النقل يستخدم التعري كوسيلة لبيع سياساته الخاصة“.

ووقفت وزيرة الأسرة (فرانسيسكا غيفي) إلى جانب (نوكل)، ووصفت وزير النقل (أندرياس شوير) من حزب المحافظين بعددٍ لا بأس به من الكلمات القاسية، ونشرت صورة لها وهي مرتدية بدلة رسمية بالإضافة إلى الخوذة أثناء قيامها بركوب دراجتها الهوائية، وأرفقت هذه الصورة بتعليق مفاده: ”عزيزي (أندرياس شوير)، يتناسب اللباس المحتشم أيضاً مع الخوذة!“.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

أوضح متحدثٌ باسم وزارة النقل مدافعاً عن الحملة الإعلانية قائلاً: ”على الحملة الإعلانية الناجحة أن تصدم الناس وتقسمهم إلى نصفين، بين معارض ومؤيد“، غير أن صور الحملة انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، وأدت إلى اندلاع نقاشات وخلافات حول مواضيع معينة كالتحيز الجنسي وركوب الدراجات.

بينما أوضح وزير النقل (أندرياس شوير) أن هدف الحملة هو دحض النظرة العامة تجاه الخوذ باعتبارها غير جميلة أو مثيرة، وهو سبب يدفع بالكثير من الناس، وخاصة اليافعين منهم، إلى عدم ارتداء هذه الخوذ أثناء ركوب الدراجات، وذلك وفقاً لعددٍ من الدراسات حول هذا الموضوع.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

غير أن بعض الناس أكدوا أن الحملة الإعلانية ليست متحيزة كما يُشاع، فهي تظهر مجموعة متنوعة من العارضين والعارضات من مختلف الأعراق والإثنيات، ووفقاً لوزير النقل، ستنتشر الملصقات الترويجية للإعلان على طول طرقات الدراجات الهوائية في المدن الألمانية الكبرى، وستكلف هذه الحملة نحو 400 ألف يورو، أي 450 ألف دولار أمريكي تقريباً.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

أصبحت الإصابات التي يتعرّض لها راكبو الدراجات الهوائية مشكلة كبيرة في ألمانيا، حيث توفي 423 شخصٍ نتيجة الحوادث عام 2018، وذلك وفقاً لاتحاد السيارات الألماني ADAC. ويمثل الرقم السابق زيادة في عدد الوفيات عن العام 2017 تبلغ 50 وفاة، والغريب أن ألمانيا لا تفرض على راكبي الدراجات الهوائية ارتداء الخوذة، كما أوضحت الإحصائيات أن 40 بالمائة من الشباب تحت سنّ الـ30 لا يملكون خوذة، وأن نسبة من يرتدي الخوذة لا تتعدى 8 بالمائة من راكبي الدراجات الذين تتراوح أعمارهم بين 17 إلى 30 عاماً، وذلك وفقاً لاستطلاعٍ أجرته وزارة النقل الألمانية.

رد العامة على هذه الحملة:

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

وقف الألمان بين مؤيدٍ ومعارض لهذه الحملة، حيث أوضحت إحدى النساء، وتدعى (كريستي هوفمان)، في تغريدة لها على حسابها على تويتر قائلة: ”أشعلت حملة الخوذ هذه خلافاً حول قضية التحيز الجنسي، وكان شعار الحملة: ’تبدو مقرفة لكنها تنقذ الأرواح‘. نتسائل لماذا يعد وصول هذه الحملة إلى الجماهير أمراً ضروريا. وللأسف، لم يكن ارتداء (فرانتسيسكا غيفي) لهذه الخوذ أمراً مفيداً على الإطلاق“.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

بينما علق مستخدم تويتر Paul May في تغريدة له قائلاً: ”بإمكانك تخيل الفكرة التي راودت منتجي هذا الإعلان: ’نريد أن تبدو الخوذ مثيرة‘، للأسف لقد طبقوا هذه الفكرة تطبيقاً حرفياً وفشلوا بالرغم من ذلك“.

وقال آخر يدعى (رون رايد): ”إنه إعلانٌ متناقض، ولا يتفق على الإطلاق مع النقطة الأساسية وهي السلامة أثناء ركوب الدراجات. نريد طريقة تمنعنا من الاصطدام، لا شيئاً يخفف النتيجة“.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

وفي تغريدة من حساب Sweet Insanity Arts، يبدو واضحاً أن المتابعين يرون الإعلان بطريقة جنسية. حيث غرد الحساب السابق على تويتر كالتالي: ”صور ملابس نسائية فاضحة لإعلان خوذ دراجات هوائية.. السبب ربما الجنس؟ لم أتعلّم إدارة الأعمال في أية كلية محترمة لكنني أملك مجموعة أفكار لتسويق السلامة أثناء ركوب الدراجات لا تجسد المرأة بهذه الطريقة“.

حملة حكومية ألمانية عن سلامة قيادة الدراجات الهوائية وضرورة ارتداء خوذ السلامة
صورة: Bundesministerium für VI

جاري التحميل…

0